منصة فلسطينية تساعد الطلاب العرب في العثور على منح عالمية

Read In

"منحة" Min7a هي منصة الكترونية أسسها جعفر حجير وابراهيم عماد دويكات في فلسطين عام 2009 لتوفير أخبار المنح الدراسية للطلاب العرب حول العالم، وذلك باللغتين العربية والانجليزية.

وقد شعر حجير بحاجة ماسة الى موقع مماثل اذ لاحظ ان الشباب العربي يفوّت الكثير من الامكانيات والفرص الأكاديمية، لأنه هناك أعداد كبيرة من المنح التي تقدمها جامعات عالمية ولكن معظمها يُنشر بالانجليزية ما يشكل عائقا في أغلب الأوقات للعثور عليها.

فتترجم "منحة" كل التفاصيل من اللغة الانجليزية الى العربية، بطريق سهلة وبسيطة، كما من اللغة العربية الى الانجليزية في حال كانت المنحة مقترحة في دولة عربية. "نحن نهتم بايصال صورة كاملة للطالب من حيث طبيعة التمويل وقيمته، اين يقدم طلبه، وما هي الاوراق المطلوبة"، يشرح حجير.

وقد تخرج حجير ودويكات في مجال علم الكمبيوتر مما سمح لهما بالبحث بطريقة متقدمة جدا عن المنح المتوفرة على الانترنت حين كانا يحاولان اكمال دراستهما. ولكن تحول هذا البحث الى شركة ناشئة وأصبحا رائدا أعمال.

برنامج متطوّر

وبنى فريق "منحة" برنامجاً يجمع بطريقة مباشرة وأتوماتيكية (Aggregator) كل المنح التي تنشر على مواقع عالمية متخصصة وتناسب الطلاب العرب، اذ اعتمد كلمات مفاتيح (Keywords) متعددة يستعملها البرنامج للبحث وتساعد في تحديد نوعية المنح بحسب الجنسيات العربية المطلوبة والتخصّصات المقترحة، وقيمة التمويل، وخاصة اذا كانت حصرية للطلاب العرب مثلاً. ولكن الفريق يعيد التدقيق في المنح ويختار فقط التي تتناسب مع حاجات الطلاب العرب ويعرضها.

ولتسهيل عملية البحث على "منحة" يتم تقسيم المنح بحسب أقسام مختلفة ومنها البكالوريوس والماجستير والدكتوراة ودراسات ما بعد الدكتوراة إضافة إلى فرص التدريب الأكاديمي والمدارس الصيفية.

كما ويقدم الموقع خدمة الـRSS وينشر فرص المنح الجديدة عبر الشبكات الاجتماعية مثل "فيسبوك" و"تويتر".

خطة عمل مباشرة

ويعتمد فريق "منحة" خطة عمل بسيطة تركز على الاعلانات وعدد الزوار ونوعية المضمون والشراكات مع الجامعات لتسليط الضوء على أهم المنح المطروحة. فخلال شهر أوكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي أعاد الفريق تصميم الموقع وحدّثه وبدأ التركيز على الترويج من خلالا الاعلانات.

 

وعمل الفريق على تقديم خدمات اضافية لتحفيز زوار الموقع على التفاعل والتقديم للمنح مثل "حكايتي" حيث يقوم بمقابلات مع طلاب درسوا من المنح التي قدمت على "منحة" لعرض تجربتهم والاستفادة من خبرتهم، وكيف تواصلو مع الجامعات ومولوا دراساتهم، بالاضافة الى خدمة أخرى وهي "منحة توك" Min7a Talk لتقديم النصائح للطلاب.

مفاجآت

ويتلكم حجير عن أمرين مفاجئين تعرّف عليهما خلال تعاطيه مع الطلاب العرب في السنوات الأخيرة، وهما:

  • غياب كبير للطلاب العرب في مجال الابحاث العلمية في العالم.
  • الطلاب العرب لا يقرأون بانتباه ولا يملكون الصبر ويريدون الحصول على منحة بسرعة ومن دون جهد.

نصائح للطلاب العرب

  • لا تيأس من فشل أول تقديم لمنحة، قد تضطر للتقديم اكثر من ٢٠-٣٠ مرة قبل الحصول على منحة.
  • مجال التقديم للمنح قصير، كن جاهزا من حيث الشهادات، ورسائل التوصية.
  • اعمل على تقوية اللغة الانجليزية بجدية.
  • انتسب الى برامج تساعد الطالب على التحضير للتقديم للمنح.
  • اذا كنت طالب في البكالوريوس وتخطط للدراسة في الخارج، ابدأ الآن البحث عن المجالات التي تريد خوضها. 

ومن المؤسف اي يضيع الطلاب العرب فرصاً كثيرة للتعلّم والنجاح فقط بسبب عائق اللغة. والمنح التعليمية هي من أهم الأمور التي يواجهها الطلاب عالميا وليس فقط العرب، اذ برأيي من المهم جدا أن يخرج الطالب من بيئته الخاصة ويتعرض لعوامل خارجية جديدة وثقافية جديدة ما يسمح له بتطوير نظرته الى الواقع المهني في بلده حيث سيعمل، فيكون عنصرا منتجا وفعالا في مجتمعه. واذا الهدف من "منحة" هو ان يصبح منصة اكاديمية واسعة في العالم العربي تخدم كل المجالات التي يحتاجها العالم الاكاديمي في المنطقة، فمن الأساسي العمل على تطوير هذا الزمر اذ هو عنصر كبير والمنطقة بحاجة لأكثر من نموذج منه.

 

Read In

Share

Related Articles