ما هو مقدار التمويل الأولي الذي يجب أن تبحث عنه؟

اقرأ بهذه اللغة

يبقى تحدي تحديد مقدار التمويل الأولي الذي يجب السعي إليه أحد أكثر التعقيدات التي يواجهها رائد الأعمال


قام رائد الأعمال ويل هيرمان بتأسيس عدة شركات تقنية، أو تولى مناصب رفيعة فيها. لقد نشرت هذه المقالة في الأساس في فينشر بيت

VentureBeat


أصادف في أغلب الأحيان شركات ناشئة، وقد وقعت في حيرة حقيقية بشأن مقدار المال الذي يجب أن تأخذه خلال الجولة الأولى من التمويل. أي الجولة التي تلي مباشرة جولة تناول وجبة نودل رامن/ تجنب التضور جوعاً التي يجري عادة تمويلها من أموالهم الخاصة (أو إن كنت تفضل، الجولة التي تضع الشركة على بداية المسار بعد أن تكون قد أسست فريقاً وبرهنت على فائدة المنتج وإمكانية تطبيقه).


وغالباً ما تكون النصيحة التي تسدى إليهم هي: قم بإعداد جدول بيانات يبين التكاليف الثابتة والمتغيرة خلال العام المقبل أو أكثر، قم بتقدير عدد الموظفين والرواتب والإيجار واحتياجات المعدات الرأسمالية إلخ وهكذا تفصح عن نواياك وخططك.

لا بأس في ذلك، بالطبع، ولكن جداول البيانات يجب أن تكون النتيجة النهائية لعملية التخطيط، لا العملية نفسها. من خلال خبرتي، ثمة إرشادات محددة عالية المستوى يجب استخدامها لتحديد مقدار المال الذي يجب أخذه.


باستخدام هذه الجداول، سيكون لديك البيانات التي تحتاجها لإعداد جداول بيانية وإنتاج تقدير للسيولة النقدية، يستخدم في التخطيط وفي متابعة السيولة النقدية، استناداً إلى الاحتياجات عالية المستوى للشركة مع مراعاة جولات الاستثمار المستقبلية.


تصح أفكاري أيضاً سواء كنت تقوم بتسعير جولتك أو، بالنسبة للجزء الأكبر، إن كنت تقوم بتسعير بورقة مالية قابلة للتحويل. كما يجب أيضاً أن أقول إن هذا الرأي ينظر إلى المسألة بصورة أولية من وجهة نظر رائد الأعمال، رغم أنه بالتأكيد ينسجم مع تفكير المستثمرين أيضاً. كما دائماً، قد تختلف المسافة التي يمكنك قطعها. إنه رأيي، وهو يستحق تماماً ما تدفعه مقابل قراءته...


خذ أموالاً كافية تنقلك بأمان خطوة على مسار التقييم:
أنا لا أتحدث عن زيادة هامشية هنا، وإنما عن زيادة حقيقية في التقييم، الضعف أو ثلاثة أضعاف أو ربما أكثر. ما الذي يخلق ذلك؟ إنجاز بعض المعالم المهمة عادة. من العظيم أن يكون ذلك عائداً أو ربحاً، ولكن عدداً كبيراً من المستخدمين الفعالين، أو حتى طرحاً رئيسياً للمنتج يعتبران من المعالم الجيدة التي تساعد على زيادة القيمة المتصورة لشركتك.


ويتوقف ذلك على ما تقوم به. سيكون لخدمة شبكية مقاييس مختلفة عن شركة مختصة في برمجيات المؤسسات، التي سيكون لها مقاييس مختلفة عن شركة برمجيات، مثلاً.


خذ مالاً كافياً للتحرك بسرعة، ولكن افترض أنك لن تتحرك بالسرعة التي تتوقع أنك تستطيع السير بها
: لا تقم بتجويع الشركة. تأكد من أخذ مالٍ كافٍ، كي لا تقول عندما تنظر إلى شهر سابق من العمليات، "كنت قادراً على القيام بأكثر من س دولار بكثير".


بالإضافة إلى ذلك، خذ في الحسبان أن الأمور لن تسير دائماً على ما يرام، وبينما تتحرك بسرعة، يجب أن تترك بعض المجال للتعثر على الطريق. قم بوضع خارطة لمسارك كما تراه، ومن ثم أضف شيئاً من التحفظ.


خذ مالاً كافياً لتوظيف أعضاء الفريق الذين تحتاجهم، وهنا يكمن الرفع الخاص بك
: لا تجرد نفسك أبداً من موارد بشرية جيدة. فالنجاح يبدأ وينتهي وفقاً لمستوى الناس الذين تضمهم إلى الفريق.


التقييم أقل أهمية مما تعتقد
: أعرف ذلك... يصعب تصديق هذه الفكرة. إن كان تقييمك سيئاً، تأكد من أنك تتبع الإرشادات السابقة، وابتلع بقوة وخذ المبلغ نفسه، أي المبلغ الذي تحتاجه حقاً.


إن كنت حقاً غير راضٍ بالحصة التي تبادلها بالمال، انسحب وابحث عن مستثمر يقدم لك تقييماً أفضل، ولكن لا تحاول تأسيس شركتك الناشئة على نحو هزيل، سيكون تحقيق النجاح صعباً.

تذكر أن فرص نجاحك لا تتناسب كثيراً مع مقدار الأسهم التي تحصل عليها.


اترك لنفسك سبيلاً لإغلاق الجولة القادمة
: تنسى شركات شابة كثيرة هذا عندما تخطط لاستخدامات واحتياجات السيولة النقدية. ومن غير المحتمل أن يطرق أحد بابك ليحرر لك شيكاً في اليوم الذي تنفذ فيه نقودك. ولن ترغب في تسليم أحد ما رفعاً من هذا القبيل على أية حال. تأكد من أنك تمتلك أموالاً كافية لتمويلك خلال وقت ومساعي الوصول إلى إغلاق الجولة التالية، 90 يوماً على الأقل؛ 120 لتكون في وضع آمن.


باعتراف الجميع، فذلك ليس علماً. وفي النهاية، فإن الجزء الأكثر أهمية هو الحصول على الأموال التي تحتاجها كي تباشر العمل. إن الوقت هو منافسك الأكبر، وهو يعمل ضدك دون كلل أو ملل 24 ساعة يومياً/ 7 أيام أسبوعياً.


حاول ألا تقع أسير مقولات مجردة عن التقييم. قم بإجراء تحليل استجابة؛ ومن المرجح أن يكون أقل أهمية مما تعتقد بصورة موضوعية. ولا يعني ذلك عدم أهميته، ولكنك يجب أن تفكر في المعنى الحقيقي للتقييم الممنوح على صعيد ما تأخذه من الشركة عند أخذ عدة سيناريوهات بعين الاعتبار.


اسأل نفسك عما تريد إنجازه شخصياً. وإذا لم يكن التقييم يبدو صحيحاً بعد ذلك، انسحب وحاول إيجاد شخص آخر قادر على الاستثمار. وإلا، خذ المال الذي ترغب فيه وابدأ التنفيذ. ولا تنسَ جداول البيانات، إنها حقاً أداة جيدة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة