ويكي ستارت اپ: احتضان جيل جديد من التونسيين

اقرأ بهذه اللغة

بروح ما بعد الثورة، قام رائدا الأعمال التونسيان منذر خنفير و مهدي الخميري بإنشاء أول حاضنة مشاريع خاصة في بلدهما ويكي ستارت اپ (WIKI START UP).

خنقت عقود من الديكتاتورية روح الإبداع في تونس، متسببة في نقص كمية الابتكارات.  كما أصبحت بيئة الأعمال التجارية المحلية مرتبطة بالفساد وسيادة نزعة حب البقاء ما أدى إلى خلق حلقة سلبية من المنافسة المدمرة. لذا يأمل مهدي ومنذر من خلال دعمهم رواد الأعمال المحليين، ببناء جيل جديد من الشركات التونسية التي تخلق وتبدع بدلا من أن تدمر، تحترم القواعد وتساهم في مجتمعاتها المحلية سعياً لتحقيق رؤية طويلة المدى لتونس.

ويكي ستارت اپ تدعم رواد الأعمال الطموحين خلال جميع مراحل إنشاء المشروع، بدءاً من الفكرة وانتهاءاً بوضع خطة العمل، ومن مرحلة جمع وتكوين رأس المال اللازم حتى الإطلاق الفعلي الشركة من خلال تقديم النصائح الفعالة والمساعدة وإتاحة الوصول إلى شبكة من المستثمرين قادرة على توفير التمويل اللازم لكل خطوة من خطوات المشروع.
 
يوجد في تونس حاليّاً فرصة فريدة لحفز أفكار المشاريع الريادية على الظهور، حيث يتعين العمل على توليد وتوزيع الثورة لترسيخ أية مكاسب كانت قد تحققت جراء الثورة. حتى اليوم، كان الدعم لرواد الأعمال قبل وصولهم إلى المستثمرين غير كافٍ وكانت أي مشورة تُقدم من قبل المؤسسات العامة أوالمنظمات غير الحكومية أوالجامعات نظريةً فقط في معظم الاحيان. في المقابل، ويكي ستارت اپ تسدي نصائح استراتيجية من رواد الأعمال ذوي الخبرة في القطاع الخاص والمعرفة بما يلزم لتحقيق النجاح.
 
تحدثت مع منذر عن عملية إطلاق ويكي ستارت اپ، والتي هي حالياً بصدد تحديد عملائها الأوليين:

١- كيف اتخذت قرار إنشاء شركتك هذه؟
 
لا بد أن اعترف أن هذه لم تكن تجربتي الأولى في إطلاق المشاريع. لقد حالفني الحظ في إدارة العديد من الشركات في تونس وأوروبا، لذلك تكوّن لدي فهم جيد لمسار وشروط نجاح أي مشروع ريادي. ولدت فكرة إنشاء ويكي ستارت اپ (أول حاضنة خاصة للأعمال في تونس) من شغفٍ خاصٍ لديّ للريادة في عالم الأعمال، تلا ذلك لقاء مع خميري المهدي، واحد من أشهر رجال الأعمال في تونس لنجاحه في ميدان تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ومن ثم دخلنا في شراكة مع شخصيات أخرى من عالم الأعمال حتى قمنا بتجميع مجلس من المساهمين ليسو قادرين فقط على المساهمة برأس المال، ولكن والأهم أنهم قادرين تقديم النصح والمشورة لأصحاب المشاريع المبتكرة الذين سيضحون عملاءنا في المستقبل.

٢- ما أهم القرارات التي اتخذتها في الشركة، أو ما هي نقطة التحول الرئيسية في نهجك؟

أعتقد أن من أهم القرارات هو إنشاء صندوق تمويل ما قبل البدء بالمشاريع بالتوازي مع حاضنتنا. بهذه الطريقة نتمكن من دعم رياديي الأعمال الموهوبين الذين لا يملكون الوسائل اللازمة حتى لإجراء الدراسات الأولية أو حماية ملكيتهم الفكرية قبل التوجه للمستثمرين. كما قررنا التعاون مع حاضنات أخرى في العالم، وإنشاء روابط مع رواد الأعمال والمستثمرين في أوروبا والولايات المتحدة. فنحن، على سبيل المثال، بصدد تنظيم "يوم رواد الأعمال" في تونس في أوائل نوفمبر تشرين الثاني بالتعاون مع وزارة الخارجية الأمريكية حيث ستتاح الفرصة لرواد الاعمال التونسيين للقاء مستثمرين أمريكيين.

٣- ما هي المشكلة الأكبر التي واجهتها (أو تواجهها) في شركتك؟ وفي حال لم يتوافر المرشد، فما هي المواضيع التي يمكن للمرشد المساعدة بحلها؟

لدينا مسؤولية كحاضني الأعمال في ضمان نجاح المشاريع التي نقوم بدعمها. أنا محظوظ لكوني محاطاً بمساهمين مؤهلين لخوض هذا التحدي. ومع ذلك فأنا أدرك بأنه ستكون هناك مشاريع لن تحقق النجاح وهذا يبقى جزءاً من اللعبة في مجالنا. لكن ما يهم هو أن يكون معدل التحول من مجرد فكرة الى مؤسسة ناجحة كافياً لنا لتغطية تكاليف العملية والاستمرار في دعم رواد الأعمال.

٤- هل تصنف نطاق السوق الذي تعمل به كمحلي، أو إقليمي، أو عالمي؟ وهل تخطط لتوسيع هذا النطاق؟

نحن نقوم بمساعدة المشاريع القائمة في تونس في الوقت الراهن. ومع ذلك، فإن سوق أعمال الريادة والابتكارات هو سوق عالمي بالضرورة لذلك نحن لا نقصي إمكانية استضافة المشاريع الأجنبية في تونس من خلال اتفاقيات شراكات دولية، والعكس بالعكس.
 
٥- كيف تعتزم توليد الإيرادات؟ وكيف قررت اعتماد هذا النموذج؟

تعمل ويكي ستارت اپ كشركة استشارية تتقاضى رسوما على الخدمات المقدمة علاوة على نسبة معينة أو نسبة نجاح (رسوم النجاح) على حجم جمع التبرعات. وهذا يسمح لنا بتقديم مستوى عالٍ جداً من الخدمة والالتزام بتحقيق نتائج ملموسة مع جميع عملائنا.

٦- كم من الوقت لزمك للحصول على التمويل إذا كنت قد تلقيت تمويلاً؟ وكيف كانت هذه العملية؟

كانت عملية جمع التبرعات بالنسبة لنا سريعة جداً اذ لم تستغرق سوى بضعة أسابيع جمعنا خلالها 100,000 دينار تونسي (حوالي 70000 $) لإنشاء ويكي ستارت اپ وننوي جمع 1,000,000 دينار تونسي آخر (حوالي 700,000 $) لصندوق "تمويل ما قبل البدء بالمشاريع" لدينا المسمى "كاپيتاليس". كان شريكي في التأسيس مهدي خميري وأنا قد رسمنا الفكرة قبل أن نبحث عن التمويل، لذلك لم نجد الكثير من الصعوبات لجمع أول جولة من التمويل من بعض كبار المستثمرين الملتزمين ببناء مستقبل تونس.

٧- كيف تقوم بإدارة الشراكة في حال كان لديك شركاء؟

الشراكة أساسية وهامة جداً في دنيا الأعمال. شخصياً أؤمن أن "الكل" الذي بإمكاننا أن نبنيه أعظم بكثير من مجموع أجزائه ويتأتى ذلك بتضافر الجهود وإنشاء تحالفات استراتيجية مع أصحاب المصلحة في المنظومة الإيكولوجية لريادة الأعمال. حالياً نقوم بتأسيس شراكات مع منظمات غير حكومية تونسية مثل شبكة قرطاج لملائكة دعم الأعمال، مبادرة تنمية المشاريع المغاربية (سيتم اطلاقها عن قريب)، وكذلك منظمات غير حكومية أمريكية مثل منظمة المهنيين الشباب التونسية الأمريكية وفيلق متطوعي الخدمات المالية .

٨- ما رأي زوجتك أو عائلتك بشركتك؟ وهل جعل تملُّك شركةٍ وضعكم المالي محميّاً أكثر؟

أنا محظوظ لأنني أحظى بدعم من زوجتي منذ زواجنا. وهذا لا يعني أن الأمور كانت تسير بسهولة طوال الوقت. في الآونة الأخيرة، أصبحت أقضي معظم وقتي في العمل على حساب عائلتي. ابتداء أعمال شركتي لم تكن ممكنة بدون بعض التعويض والموافقة من عائلتي. ولحسن الحظ كنت أكسب ما يكفي من المال لأوفر لهم الأمن المالي. بيد أن عائدات شركتي لم تكن ثابتة على الدوام، لكن تكفي لتغطية جميع احتياجاتنا.

٩- هل أثرت الثورات الأخيرة على نهجكم؟
 
عززت الثورة لدي الحافز لدعم الريادة في المشاريع الاجتماعية وأشعر بحاجة حقيقية إلى مشاركة علمي وتجربتي مع أكبر عدد ممكن من رواد الأعمال في تونس.

١٠- ما النصائح الخمسة التي قد تعطيها لصاحب فكرة أعمال ريادية؟

١-  يجب أن يكون لديك حلم وتقوم بإلهام من حولك.
٢-  ركز على القيمة وعلى التميز في ذات الوقت.
٣- ضع كل شيء موضع تساؤل، واسعَ لتُكامل جهودك وأفكارك مع الغير.
٤- قم بالمخاطرة وابدأ صغيراً.
٥- أثبت المفهوم الذي قامت عليه أعمالك وتوسع بسرعة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة