هل سيخفف آي فون 4S حزن معجبي شركة آبل؟

اقرأ بهذه اللغة

عقدت شركة آبل يوم الثلاثاء، في الرابع من أكتوبر-تشرين الأول، الحدث السنوي الخاص بآي فون. وكالعادة، فقد كانت التوقعات كبيرة، خاصةً أنه يُعقَد عادةً في يوليو - تموز. وكان المعجبون يتابعون آخر الأخبار مباشرةً على شبكة الانترنت بانتظار الإعلان عن المنتج التالي الواجب اقتناؤه، ولكن المشكلة أن هذا لم يحدث.

سنةٌ حافلة بالإشاعات:

    تحمل متابعوا أخبار التكنولوجيا سنةً كاملةً من التلميحات عن جهاز آي فون ٥ يتوقع نزوله إلى الأسواق في شهر يوليو-تموز بهيكلٍ وتصميمٍ جديد ومواصفات محسنة. ثم تسارعت الشائعات عندما أعلنت آبل نيتها تأخير فعاليتها السنوية الخاصة بآي فون إلى خريف ٢٠١١. وازداد حماس المعجبين والمعجبات، خاصةً عندما بدأت حافظات جهاز الموبايل من إنتاج مصنعين كشركة كيس ميت "Casemate" بالظهور على الانترنت لتشكل تصوراً عن تصميم يشبه شكل قطرة الماء لجهاز آي فون 5 الذي تكثر الشائعات حوله. حتى أن كانت شركة كيس ميت أعلنت على صفحتها الأولى أن جهاز آي فون 5 قادم. ذهبت الشائعات إلى  حد نشر صور على الانترنت لمخازن عدة متاجر بيع تصور وجود آي فون 5 في الشحنات التي تنتظرها وذلك حتى قبل إسبوع مضى، مما جعله يبدو واضحاً أن شركة آبل ستعلن عن جهاز آي فون 5، وخاصةً بعد الإعلان عن نظام تشغيلٍ بقوة ال iOS 5، والذي استعرضته من قبل.
 
الإعلان عن إطلاق أن آي فون ٥ على الصفحة الأولى لموقع كيس ميت:


ما الذي تم الإعلان عنه؟

كالعادة فقد كان في جعبة شركة آبل الكثير لتعلن عنه خلال المؤتمر، حيث كشفت عن تخفيض أسعار أجهزة آي فون الموجودة أصلاً، وتحديثات على جهاز آي بود، وأنه سيتم إطلاق كل من iCloud و iOS 5 في ١٢ أكتوبر، لكن أكثر لحظة منتظرة في هذا المؤتمر، وهي الكشف عن آي فون ٥، لم تأت أبداً. بل أن النموذج الجديد المنتظر لآي فون هذه السنة هو آي فون 4S، وهو نسخةٌ محدثة عن النموذج المتوفر حالياً. سبب هذا الإعلان مشاعر متضاربة بين المعجبين الذين كانوا يتوقعون المزيد.


مع ذلك فلم يكن هذا الإعلان مخيباً للآمال تماماً. فعلى الرغم من أن شكل آي فون 4S مطابقٌ تماماً لسابقه، إلا أنه قد تم تحديثه على عدة أصعدة. فقد أصبح يعمل برقاقة معالج ثنائي النواة A5  ما يعطي الهاتف قوة أداء إضافية وإمكانيات إضافية لمعالجة الصور والرسومات، بما يسهل كثيراً معالجة التطبيقات والألعاب المعقدة. وتم رفع سعة التخزين القصوى في الهاتف لتصل إلى ٦٤ جيجا بايت، مما يقرب إمكانيات آي فون4S   لجهاز آي باد 2 من ناحية قوة التخزين. كما تم رفع كفاءة الكاميرا لتصبح بدقة ٨ ميغا بكسل تتيح تسجيل فيديو عالي الوضوح بمعيار ١٠٨٠p، بالإضافة لتحسين عمر البطارية أيضاً.

لكن يبقى أهم الإضافات التي يمكن ملاحظتها هي ما أسموها "سيري"، وهي نظام مساعد ذكي صوتي مدمج يتيح لك إعطاء أوامر صوتية لجهازك. فبإمكانك أن تسألها مثلاً أين يمكن أن تأكل تاكو لذيذ وسيعطيك أقرب وأفضل المطاعم المكسيكية. أو قل له أن يذكرك باجتماعك في اليوم التالي وسيرسل لك رسالة تذكير إلى شاشة الملاحظات. الإمكانات مع سيري لا حصر لها.
 
أمثلة عن المهام التي يمكن لسيري تنفيذها


نجاحٌ أم فشل لشركة آبل؟

كما قلت من قبل، فقد أصيب الكثيرون بخيبة أمل بعد المؤتمر، لأن الناس كانوا يتوقعون الكشف عن آي فون 5، وخاصةً أن آخر جهاز آي فون كان قد مضى على إطلاقه 15 شهر. وللحق يقال أن آي فون 4S هاتفٌ قويٌّ جدّاً فعلاً، إلا أنه بالنسبة لبعض مستخدمي آي فون 4 فقد لا يبدو مختلفاً بما يكفي ليجعلهم يشترون النسخة الأحدث. وعلى الرغم من أنه ليس بالأمر السهل إعادة تصميم هاتف وتحسين أدائه معاً، إلا أن شركة آبل كان بإمكانها أن تفعل أكثر في فترة 15 شهر.
 
بالطبع فقد انعكست أصداء خيبة أمل الزبائن على أسعار أسهم آبل، التي انخفضت بنسبة 5% يوم الثلاثاء قبل أن تعود للارتفاع وتبقى مستقرة. لا يزال تيم كوك في بداية منصبه كمدير تنفيذي لشركة آبل، لكن عليه أن يعمل جاهداً ليثير إعجاب الزبائن والناس. ولن يحدد كون إعلان شركة آبل عن آي فون 4S يعد نجاحاً أم فشلاً إلا أرقام المبيعات المصدرة في الأسبوع الثاني على إطلاق آي فون 4S. وسيكون معياراً هاماً لقياس موقع شركة آبل، خاصةً أنها الآن قد فقدت أهم شخصية مبدعة برحيل ستيف جوبز، لترقد روحه بسلام.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة