ويندوز فون ٧،٥ "مانغو": نظام التشغيل الجديد الذي يجب أن يمتلكه عشّاق وسائل التواصل الاجتماعي

اقرأ بهذه اللغة

دعيت الأسبوع الماضي من قبل شركة مايكروسوفت إلى مؤتمر الإعلام الاجتماعي لمناقشة استراتيجية مايكروسوفت للتسويق متعدد القنوات في المنطقة وتسليط الضوء على بعض الخدمات والمنتجات الجديدة القادمة للشركة. كان نجم العرض، من بين المفاجآت الكثيرة التي تم تقديمها، وهو عرضٌ مسبق ومفصّل لآخر نسخة من ويندوز فون ٧،٥ والذي أطلق عليه اسم مانغو.
 
تم إطلاق ويندوز فون ٧ في سبتمبر ٢٠١٠ على عددٍ من الأجهزة التي تتضمن إل جي، سامسونغ، وإتش تي سي. لكن نظام التشغيل هذا فشل في أن يصبح أحد أفضل ثلاث أنظمة تشغيل (وهي آندرويد، آي أو إس، وبلاك بيري)، وهو أمرٌ تعتزم شركة مايكروسوفت حله بإدخال نظام تشغيلٍ محدَّث مع مانغو، وإطلاقه على هواتف نوكيا التي ستكون متوفرةً في الشرق الأوسط في السادس والعشرين من أكتوبر. وقد صنف المسؤولون في مايكروسوفت ويندوز فون ٧،٥ مانغو على أنه نظام تشغيل مصمَّم ليناسب "ما يحب الناس القيام به"، لأن أحد ميزاته الرئيسية هو الدمج القوي بالإعلام الاجتماعي.
 
الميزات الرئيسية

واجهة المستخدم

قبل الخوض في ميزات ويندوز فون ٧،٥، فإن أول ما سيلحظه المستخدم هو الواجهة الأنيقة التي تم تصميمها بعناية، واستخدامها سهلٌ للغاية.


الشاشة الرئيسية لويندوز فون

يتيح لك ويندوز فون تثبيت أي برنامج، أو جهة اتصال، أو صندوق بريد ترغب به في الشاشة الرئيسية لتصل إليهم بسهولة. كما أن الواجهة الواضحة التي يسهل تغيير خصائصها إلى حد كبير تسمح للمستخدمين بتعديل مظهرها بحسب احتياجاتهم.
 
دمج الإعلام الاجتماعي

إن أحد أكبر السّمات التي تميز ويندوز فون هي، كما أسلفت، توجهها نحو الإعلام الاجتماعي. تجد على الصفحة الرئيسية أيقونة تسمى "مجمع الناس" وهي تتعقب نشاط جميع جهات الاتصال الخاصة بك المرتبط بها على جميع شبكات التواصل الاجتماعي، حيث تجد كل شيء من تحديثات الحالة على الفيسبوك، أو إم إس إن، أو تويتر وحتى أنواع المشاركات الأخرى. ويعمل "مجمع الناس" كدليل هاتف ومجمِّع لمواقع التواصل الاجتماعي في نفس الوقت، مما يجعله مفيداً جداً في تتبع ما يفعله أصدقائك. ومن الميزات الجديدة في ويندوز فون 7.5 القدرة على إنشاء مجموعات من جهات اتصالك وإرسال رسائل نصية قصيرة أو رسائل بريد الكتروني إليهم جميعاً في آنٍ معاً بينما تتابع آخر تحديثاتهم على الانترنت.
 
من الأشياء الجديدة أيضاً تطبيق يسمى "أنا" وهو كما يدل عليه اسمه يتعلق بك أنت. والدخول إلى هذا التطبيق يتيح لك إضافة تحديثاتك ومشاركاتك في أي شبكة تواصل اجتماعي أنت مسجلٌ بها، وتسجيل وجودك في مكان معين، وتفقد آخر الإخطارات الواردة لرؤية أي مشاركات جديدة على صفحاتك الشخصية.

يسمح ويندوز فون للمستخدم بالبقاء على اتصال مع جميع شبكات التواصل الاجتماعي دون التنقل بين  البرامج، مما يوفر الكثير من الوقت، وهي ميزةٌ لم تقم أنظمة التشغيل الأخرى بإدراجها بعد.
 
الرسائل النصية القصيرة/ البريد الالكترونية

التحديثات والتطويرات الأخرى تتعلق بنظام الرسائل النصية الجديد، الذي أصبح ذو أسلوب فريد، يقوم بتجميع الرسائل في سلاسل مترابطة. وبدلاً من التحادث فقط عن طريق الرسائل النصية، أصبح الآن بإمكانك أن تكمل المحادثة نفسها على رسائل الفيسبوك وويندوز لايف. تم تحديث برنامج البريد الالكتروني أيضاً من خلال إعطائه القدرة على الجمع بين كل حسابات البريد الالكتروني الخاصة بك في صندوق بريد واحد مخصص بإعداداتك، حيث أصبح بإمكانك اختيار حسابات البريد التي ترغب وتجمعها في حسابٍ واحد على الصفحة الرئيسية لديك.


دردشة متعددة التفرع على ويندوز فون

الميزات والتحسينات الأخرى

في حين تقارب قائمة التحسينات التي تأتي مع ويندوز فون ٧،٥ الـ ٥٠٠ خاصية، فإن الأكثر تميزاً منها تتضمن إضافة القدرة على أداء وظائف متعددة في آن واحد، والتي اشتكى الزبائن من عدم توفرها في النسخة السابقة، وتحسين محرك البحث بينغ بإضافة قوائم بحسب الموقع للمطاعم والحانات القريبة. يمكن للكاميرا المطورة مسح أسماء الكتب ورموز الاستجابة السريعة (QR) وتوجيهك إلى مواقع التسوق التي يمكنك فيها شراءها. كما أن هنالك دمج أنيق مع برنامج مايكروسوفت أوفيس ٢٠١٠ يتيح لك الحصول على ملفات بجودة مقاربة للملفات على الكمبيوتر الشخصي ومشاركتها على مساحة العمل الافتراضية الخاصة بك التي يقدمها مايكروسوفت سكاي درايف.
 
آفاق مشرقة في ريدموند؟

ربما لم يكن أداء ويندوز فون في البداية جيداً كما كانت شركة مايكروسوفت ترغب، لكن من المرجح أن يحفز إطلاق مانغو في الشهرين القادمين نمو المبيعات. وفي النهاية فقد طورت شركة مايكروسوفت نظام تشغيل جذاب يدمج شبكات التواصل الاجتماعي بسهولة وهو ممتع للاستخدام. كما أن سوق مايكروسوفت ينمو بإطراد، وأصبح فيه ٣٠،٠٠٠ تطبيق، ويعود جزءٌ من الفضل في ذلك إلى دعم إكس بوكس لايف. إذا استمرت مايكورسوفت في إضافة الابتكارات لنظام التشغيل هذا وتمكنت من التغلب على العثرات الأولى، فلا شك أن لويندوز فون مستقبلٌ مشرق.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة