٣ مجموعات من المهارات لتصميم جيّد لخبرة المستخدم

اقرأ بهذه اللغة

في مشاركتي السابقة قمت بتفسير المقصود بمصطلح "تصميم تجربة المستخدم". أما في هذه فسوف أقوم بتعريف مصمم تجربة المستخدم. يعمل المصمم الجيد بطريقة تشبه عمل مولّف الغيتار، فالأوتار المشدودة أكثر من اللازم تنقطع لدى استعمالها، أما إذا كانت رخوة فلن تعمل الآلة جيداً. إن مصمم تجربة المستخدم في عالم التطبيقات البرمجية هو من يولّف أوتار المنطق (من قابلية الإستخدام وبنية المعلومات) والشعور (التصميم والجماليات)، لما للحفاظ على التوازن بينهما من أهمية.

فكيف يصبح المرء مصمماً جيداً؟

قد تتباين الإجابات على ذلك السؤال، إذ إنه ليس بالإمكان الحصول على شهادة رسمية في تصميم خبرة المستخدم، لكن بداية وأساساً يتعين على المرء أن يملك القدرة على أن يعتمر قبعات مختلفة وذلك لتوليف معلومات من مجالات مختلفة بم فيهاعلوم المكتبات، وعلم التصميم وفق الهندسة البشرية (الإرغونوميكس)، وقابلية الاستخدام، والتصميم التفاعلي وبنية المعلومات.

وكحدٍ أدنى على المصمم أن يتمتع بثلاث صفات أساسية:

1. القدرة على ابتكار تصميم يتمحور حول المستخدم

عند بدء العمل على تصميم جديد على المصمم أن يجيب على الأسئلة الست التالية حتى يتمكن من فهم احتياجات ورغبات والمحددات المرتبطة بالمستخدم:

1. من هم المستخدمون؟
2. ما هو الغرض من هذا الموقع؟
3. كيف سيستعمله المستخدمون؟
4.  ما مدى كفاءة وتطور المستخدمين تقنيّاً؟
5. ما الوظائف والعمليات التقنية التي سيحتاج المستخدم توفرها؟
6. ما المعلومات التي سيحتاجها المستخدم لتشغيل المنتج؟

إن طرح الأسئلة الأساسية اللازمة يتيح تكوين صورة واضحة عن حاجات المستخدم، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى ابتكار منتج يتميز بالوضوح التام (من حيث التصفح والتصميم) وسهولة الاستعمال (في ما يتعلق بالترميز اللوني وتقسيم الصفحات)  وسهولة القراءة (في شكل الخط وقياسه) والمضمون الجيد (من حيث اللغة والنبرة وبنية الجملة). تقتضي الإجابة عن تلك الأسئلة إجراء البحوث.

2. مهارات البحث

لا علاقة أبداً للصفة هذه بأبحاث المختبرات، فالبحوث هنا تتعلق باختبار قابلية الاستخدام وبإجراء مقابلات مع مستخدمين، إضافة إلى التحليلات. لا يمكننا أن ننجح في التصميم لمستخدم لم نقم بإجراء مقابلة معه. وستجد أنه في الشركات الكبرى تنقسم مهام التصميم والبحث عادةً بين فريقين، بيد أنه من الأفضل أن تكون للمصمم خبرة جيدة في مرحلة البحث. إن العمل بشكل خاص على تحسين قدراتك على التحليل الإحصائي ومعرفتك الخاصة بالتصميم التجريبي سيساعدك كثيراً في بناء مهاراتك البحثية.

3. سمات شخصية فيها الكثير من المرونة والإبداع

هذه خصائص أكثر منها مهارات فعلى المصمم أن يكون:

- متعاون: حيث يتعين عليه أن يتعاون مع فرق أخرى
- مبدع: فالقدرة على إيجاد حل متكامل وعام لمشكلة صغيرة هو في الغالب أمر أساسي.
- دبلوماسي: لكون السلوك الدبلوماسي مفيد جداً لدى مناقشة القضايا مع الجهات المعنية.
- شديد الإنتباه  والملاحظة: الجميع يغفل عن التفاصيل الصغيرة، لكن من المفيد جداً في هذا المجال أن تكون شديد الإنتباه .
- منفتح الذهن: ما بنطبق عليك لا ينطبق بالضرورة على غيرك. فمن المهم أن تكون منفتحاً على أفكار واقتراحات جديدة.
- صبور: قد يبدو الأمر سريعاً على الحبر والورق، إلا أن التصميم يتطلب وقتاً أطول مما قد تظن.

إن تنمية هذه المهارات الثلاث هو شيءٌ جيد كخطوةٍ أولى، لكن هذه المهارات ليست إلا أيسر اليسير مما يجب أن يكون عليه مصمم تجربة المستخدم. سأتناول في مشاركتي القادمة كيفية إعداد مشروع وضع لتصميم تجربة المستخدم. لا تتردد في التعليق أو السؤال. إذا قمت بقراءة هذه المشاركة حتى آخرها فهذا يعني أنك صبور – وبذلك نكون قد استثنينا هذه السمة من السمات التي تحتاج العمل على تطويرها.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة