جوجل يمكّن الناخبون المصريّون التواصل من خلال شعارها ويوتيوب

اقرأ بهذه اللغة

مع توجّه المصريّين اليوم إلى صناديق الاقتراع في أوّل انتخابات برلمانيّة ما بعد الثورة، يعمل جوجل على تطوير الانتخابات في مصر لتكون أقرب إلى عالم التكنولوجيا، وضمان شفافيّة المعلومات.

بعد عودة الجماهير للتجمّع في ميدان التحرير خلال الأسبوع الماضي للاحتجاج على تعيين رئيس الوزراء ومطالبة المجلس الأعلى للقوّات المسلّحة بتسليم السلطة لحكومة مدنيّة، سجّل الناخبون المصريّون رقما قياسيّا في نسبة المشاركة في الاقتراع عندما سارعت أغلبيّة الـ 50 مليون مصري ممن يحقّ لهم الانتخاب إلى الإدلاء بأصواتهم اليوم، على أمل تحقيق التحوّل الديمقراطي في البلاد.

بعد ظهور موظّف شركة جوجل المصري وائل غنيم كبطل شعبي خلال اندلاع الثورة في يناير/كانون الثاني الماضي، ليس من المفاجئ أن يبذل جوجل جهدا إضافيّا في دعم شفافيّة المعلومات خلال الانتخابات المصريّة. قدّم جوجل مجموعة من الأدوات الجديدة لمساعدة الناخبين على تقييم المرشّحين، والعثور على مواقع اقتراعهم، والاطلاع على آخر التطوّرات المتعلّقة بالعمليّة الانتخابية.


يظهر شعار محرّك بحث جوجل في مصر حاليّا على شكل رسم يصوّر كلّ حرف من حروفه بشكل لطيف ليدلّ على مرحلة من مراحل العمليّة الانتخابية. فيما وراء الرسم التصويري، هناك مجموعة من الأخبار على google.com.eg/elections، والتي تعرض أخبارا عاجلة تتعلّق بالمرشّحين والانتخابات، ومفهرسة بحسب الأحزاب السياسيّة والقضايا.



ومن أجل المساعدة في عمليّة الاقتراع مباشرة، أنشأ جوجل أيضا خريطة معلومات فريدة للناخبين، بالاستعانة بالموقع الرسمي للانتخابات المصريّة 2011 (elections2011.eg)، وذلك لمساعدة الناخبين على تحديد مواقع دوائرهم الانتخابية، وتحديد مواقع صناديق الاقتراع الخاصّة بهم عن طريق إدخال أرقامهم الوطنيّة.



أطلق جوجل، والذي لا يعترف بالمنصّات المغلقة، خدمة "مركز جوجل للانتخابات" (API) في سبتمبر/ أيلول، والذي يقدّم معلومات تتعلّق بمواقع صناديق الاقتراع، المرشّحين، ومسؤولي الانتخابات المحليّين لمساعدة المطوّرين على إنشاء أدوات مساعدة للناخبين.

وبهدف نشر المزيد من المعلومات، أطلق جوجل أيضا قناة على موقع يوتيوب تدعى "سيّد قرارك" (youtube.com/sayyedqararak)، والذي يقدّم مقاطع فيديو حول المرشّحين البرلمانيّين، لتمكين الناخبين من تقييم خياراتهم في موقع مركزي واحد.



هذا ولم يتوقّف السعي لدعم الشعب المصري على دعم الانتخابات فقط. لقد تمّ تنظيم مؤتمر أيّام جوجل مصر، والذي سيبدأ فعاليّاته على مدار ثلاثة أيّام في الفترة ما بين 11-13 ديسمبر/كانون الأوّل، بهدف تعليم المطوّرين، و روّاد الأعمال، والمربّين حول أدوات جوجل لمساعدتهم على تطوير مشاريعهم.

على الرغم من أنّ الطريق إلى تحقيق التحوّل الديمقراطي الكامل والشامل في مصر قد يكون بطيئا وشاقّا، ومليئا بالتحديّات، إلاّ أنّ بإمكان الناخبين اليوم أن يأخذوا استراحة وأن يتنفّسوا الصعداء بعد أن تمكّن جوجل من خلق أدوات من شأنها ضمان شفافيّة المعلومات وتمكينهم من اتّخاذا القرارات بأنفسهم بدلا من أن تصنع لهم جهات أخرى هذه القرارات.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة