يعلن موقع "سوق أفيرز دوت أم إي" عن الحصول على تمويل بقيمة ٥٠٠ ألف دولارا من صندوق المغرب الرقم

اقرأ بهذه اللغة

أعلن موقع "سوق أفيرز دوت إم إي"، البوّابة المغربيّة للإعلانات المبوّبة على شبكة الإنترنت، اليوم عن حصوله على تمويل بقيمة ٤،٢ مليون درهم مغربي (٥٠٠ ألف دولار أمريكي) كاستثمار من صندوق رأس المال المخاطر "صندوق المغرب الرقمي"، ونادي الصندوق "إم إن إف"، وهو شبكة من المستثمرين الداعمين المغربيّين التابعة لصندوق المغرب الرقمي.

يسمح الموقع، والذي أطلقه رائد الأعمال ياسر نجّار قبل أقل من عام، للمستخدمين بنشر إعلاناتهم على الموقع والبحث في الإعلانات التي ينشرها بشكل مجّاني في مجالات العقارات، السيّارات، الأثاث، وقطاعات أخرى، وهو في ذلك يشبه إلى حدّ كبير الموقع الأمريكي الشهير "كريغليست". حوالي ٤،٥ مليون مستخدم يتصفّحون موقع "سوق أفيرز" كل شهر، ما يثبت أنّ سوق المقايضة عبر الإنترنت هو سوق حي ويلقى إقبالا شديدا في المغرب. خبرة نجّار السابقة خلال عمله كمدير لموقع إنترنت للإعلانات المبوّبة في فرنسا، ساعدته على زيادة شعبيّة الموقع المغربي، والذي أظهر أن نسبة الـ ٣٣،٤% من المغاربة الذين يتمتّعون بإمكانية الوصول إلى الإنترنت هم أيضا يقدّرون المعاملات الفوريّة عبر الإنترنت.

تبدو إمكانيات الموقع واضحة، نظرا إلى النفقات المنخفضة نسبيّا. الارتفاع في نسبة الدخول إلى الإنترنت، سيزيد من مقدرة الموقع على تسهيل عمليّات المقايضة والتبادل عند الطبقات الاقتصادية الدنيا والمتوسّطة لخلق القيمة للمستخدمين، حتّى في ظل الانكماش الاقتصادي. في منافسته لموقع "كريغليست الدار البيضاء"، يحظى موقع "سوق أفيرز" بشعبيّة كبيرة على المستوى المحلّي في المغرب بحيث يخدم المستخدمين في كافّة أنحاء المغرب ولا يركّز على مدينة واحدة دون غيرها.

هذه الجولة من التمويل هي الاستثمار الثالث الذي يشرف عليه صندوق المغرب الرقمي، وأوّل استثمار ينجزه أحد أعضاء نادي الصندوق. سيتم استخدام التمويل في تحسين خبرة المستخدم على الموقع، وتطوير أنماط جديدة من الإعلانات والخدمات، وتعزيز فريق المبيعات في الشركة. سينضم لمجلس الإدارة في الشركة كل من الرئيس التنفيذي في شركة "إم آي تي سي كابيتول" (MITC Capital) علي باسط، والذي يدير صندوق المغرب الرقمي، والرئيس التنفيذي في شركة "إيجيبيل" (Aiguebelle) أمين بيرادا.

صندوق المغرب الرقمي هو أوّل صندوق استثماري في المغرب يتخصّص في الاستثمار في مشاريع ناشئة في مجال التكنولوجيا ويقدّم لها الاستشارة اللازمة. أشرف الصندوق سابقا على استثمارين آخرين، الأوّل عندما قدّم ٤،٩ مليون درهم (٦٠٠ ألف دولار أمريكي) لشركة غريندايزر (Greendizer)، وهي منصّة تقدّم خدمات الفوترة عبر الإنترنت دون استخدام الورق، وكان الاستثمار الثاني عندما قدّم الصندوق مبلغ ٣،٨ مليون درهم (٤٦٠ ألف دولار أمريكي) لشركة "نت بيز" (NETpeas)، وهي عبارة عن شركة تقدّم خدمات أمن المعلومات. استفادت غريندايزر أيضا من التمويل الذي قدّمته شبكة المستثمرين الداعمين في نادي صندوق المغرب الرقمي، والذي انطلق في مارس/آذار من هذا العام.

يقول علي باسط، الرئيس التنفيذي لإدارة التمويل في "إم آي تي سي كابيتول" أنّ صندوق المغرب الرقمي يهدف إلى مساعدة الشركات على التوسّع، وتقديم قيمة فريدة من خلال شبكتها من المستثمرين الداعمين. ويقول، "تمّ إنشاء نادي صندوق المغرب الرقمي بهدف الاستثمار، بالإضافة إلى التمويل والسماح للمستثمرين الداعمين بالمشاركة في خبراتهم الغنيّة في مجال الأعمال بهدف دعم وتعزيز أداء روّاد الأعمال."

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة