٥ أنماط تصاميم لمواقع إلكترونيّة تشجّع المستخدمين على تكرار زيارتها

اقرأ بهذه اللغة

في مشاركتي السابقة قدمت عرضا حول تصميم خبرة المستخدم، والمهارات التي ينبغي أن يمتلكها مصمّم خبرة المستخدم حتّى يصبح مصمماً جيداً، والآن حان الوقت لدراسة إمكانيّة إنشاء مشروع لتصميم خبرة المستخدم. أفضل ما نبدأ به هو بناء موقع إلكتروني! فهذا هو الهدف العام لأغلب المشاريع الناشئة. من المفيد لكل من صاحب المشروع الناشئ ومصمّم خبرة المستخدم التفكير بالأهداف المحدّدة التي يرغبون بتحقيقها من خلال اعتماد نمط معيّن لتصميم الموقع الإلكتروني.

كما هو الحال في أي مشروع، فلا بدّ وهناك تحدّيات. تتركّز أغلب هذه التحدّيات والأهداف عند القيام بمشروع تصميم لخبرة المستخدم، في المهارات والأدوار الوظيفيّة. ولتحديد أيّة مهارات ينبغي تطويرها، يجب أوّلا تحديد نوع الدور الوظيفي الذي ستلعبه شركتك بهدف تحديد نوع الموقع الذي سيتم تطويره.

فيما يلي لمحة سريعة حول الأنماط الأساسيّة للمواقع الإلكترونيّة والأهداف المرجوّة من كل نمط:

١- المواقع التي تهدف إلى بناء العلامة التجاريّة

هذا النمط من المواقع يصف الشركات التي ترغب بالاحتفاظ بعلاقة دائمة مع العملاء والعملاء المحتملين. فالعلامة التجاريّة ليست مجرّد شعار، وإنّما تتعلّق بالخبرة التي يكتسبها العميل ضمن تعامله مع شركة معيّنة، سواء فيما يتعلّق بالإطّلاع على منتجات الشركة، أو الشراء منها، أو الحصول على الدعم.

أهدافك:
•    نقل رسالة العلامة التجاريّة والتعريف بها من خلال تقديم خبرة لا مثيل لها عبر الإنترنت، والتي من شأنها دفع المستخدمين إلى استمرار التواصل.
•    توفير معلومات الإيصال الخاصّة بالشركة.
•    تقديم معلومات حول منتج معيّن أو خدمة معيّنة، وتسهيل إمكانيّة الوصول إليها.
•    مساعدة الشركة على زيادة عدد الزوّار المتميّزين للموقع.

٢- مواقع الحملات التسويقيّة

نحن كمستخدمين، غالبا ما نشاهد إعلانات عبر الإنترنت، والتي تقودنا إلى صفحة الفيسبوك، أو إلى موقع إلكتروني، بحيث يتم تعقّب وتسجيل حركاتنا لأهداف داخليّة معيّنة، مثل أهداف المبيعات أو جذب الاهتمام، سواء كنّا على علم بذلك أم لا. إن كانت شركتك تعمل في مجال تسويق أو بيع منتجٍ ما، فستكون أهدافك كمصمّم كالتالي: تجنيد مستخدمين جدد، قياس مدى تفاعلهم مع علامتك التجاريّة، وجذب اهتمامهم وتحويلهم إلى المبيعات.

أهدافك:
•    جني الفائدة (عمليّات ترويج خاصّة، الرسائل الفريدة المقدّمة). مهما كانت الوسيلة التي تستخدمها من أجل استقطاب مشاهدين جدد، يرجى الابتعاد عن الكليشيهات الرنّانة مثل "الأوّل"، "الأفضل"، و"نينجا الـ" ...
•    جذب الاهتمام والتحويل إلى المبيعات: ادفع المستخدمين إلى التسجيل في الموقع وتحميل التطبيق أو شراء السلع، مع جذب الاهتمام إلى المبيعات.
•    تجميع المحتوى: ربّما ترغب في خلق أو تجميع محتوى يتحدّث عن المنتجات التي تبيعها، بما في ذلك مقاطع الفيديو، الأخبار، المقالات، أو حتّى التوصية بقراءة كتب معيّنة حول المنتجات.

٣- المواقع التي توجّه المستخدم إلى القيام بمهمّات معيّنة

هذا النمط من المواقع يدفع المستخدمين إلى القيام بسلسلة من المهام أو إنجاز أهداف معيّنة. من الأمثلة على ذلك، خدمات التحرير عبر الإنترنت، التطبيقات عبر الإنترنت، الآلات الحاسبة، ومواقع إدارة المشاريع.

الأهداف:
•    تمكين المستخدمين من القيام بمهام معيّنة (مثلا: كما يفعل برنامج تقويم جوجل وبرنامج محرّر مستندات جوجل).
•    تقديم تعليمات سهلة ومفهومة حول عمل الموقع.
•    تقديم وظائف متقدّمة لمستخدمين متقدّمين.

٤- تجميع المحتوى

تقدّم هذه المواقع المواد، والدروس، ومقاطع الفيديو، ووسائل الإعلام التي إمّا أن تقدّم المعلومة للمستخدم، أو أن تكون له بمثابة وسيلة للترفيه. وهذه تشمل مواقع الأخبار، المكتبات عبر الإنترنت، مواقع المشاركة بمقاطع الفيديو، أو حتّى موقع شركة.

الأهداف:
•    عرض المحتوى من أجل التواصل ودفع المستخدمين إلى استكشاف المزيد.
•    تقديم وسائل سهلة للعثور على المحتوى (محرّكات البحث، التصنيف، الكلمات الدلاليّة ...).
•    تجميع المحتوى بطريقة سهلة تمكّن الوصول إلى أغلب المستخدمين.

٥- مواقع التجارة الإلكترونيّة

الفكرة هنا واضحة وبسيطة: هذه المواقع تبيع منتجاتها عبر الإنترنت. ولقد فصلتها عن مواقع الحملات التسويقيّة لأنّ الأهداف المتعلّقة بها أكثر تحديدا.

الأهداف:
•    الشرح بوضوح كيف يعمل الموقع. فمثلا موقع "أمازون دوت كوم" (Amazon.com) يختلف عن موقع "غونابيت دوت كوم" (Gonabit.com)، والذي يختلف بدوره عن موقع "سوق دوت كوم" (souq.com). صحيحا أنّها كلّها مواقع للتجارة الإلكترونيّة، إلاّ أنّ كلا منها يعتمد نموذجا مختلفا.
•    تقديم محتوى ومزايا ذات صلة (على سبيل المثال، أدوات المقارنة، أو استعراض المنتجات.)
•    تقديم خدمات بيع متنوّعة دون التصرّف بأسلوب استحواذي، وبطريقة ذكيّة. أحد الأمثلة على ذلك هو إدخال مقطع يقول: "أحد العملاء ممن اشتروا هذا المنتج، اشترى أيضا تلك المنتجات الأخرى."
•    إنشاء عمليّة خروج سهلة وخالية من المتاعب.
•    تقديم أدوات متابعة، مثل خدمات الشحن، والتتبّع، ووضع الشحنة.

كانت هذه أمثلة موجزة حول الأهداف التي تحتاج أن تلبّيها عند التعامل مع خبرة المستخدم خلال أنماط مختلفة من تصاميم المواقع الإلكترونيّة. بعض هذه الأهداف تبدو واضحة، لكن عمليّة التوجّه إليها، وتوضيح أهداف الشركة في هذه العمليّة سيزيد من فعاليّتك كمصمّم أو كرائد أعمال.

إذا كنت بحاجة إلى المزيد من المعلومات حول أيّ من هذه النقاط، يرجى الاتصال بي أيضا، وسيسرني تقديم توضيحات أكبر. وحتّى تقديم مشاركتي التالية، أرجو أن تستمتع في التعمّق في الأدوار المختلفة التي قد تحتاج أن تلعبها في المشاريع المختلفة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة