تعرّف على أوّل شبكة اجتماعية مصممة لتحقيق أحلامك

اقرأ بهذه اللغة

كل واحد منا يملك أحلاماً مختلفة، من لقاء شهرة إلى زيارة معمل شوكولا أو الطيران إلى القمر. ماذا إن أعطى أحدهم دخولاً إلى الشبكة التي أمكنها مساعدتك في جعل أحلامك تصبح حقيقة؟ هذه هي الفكرة من وراء "مطابق الأحلام"، شبكة اجتماعية جديدة تهدف إلى الاتصال بالناس من اجل مساعدتهم في تحقيق كل أحلام الآخرين. مشروع طموح صنف بين الأفضل في منافسة "سيكوينس" الأخيرة: The Execution.


بينما تملك الشبكات الاجتماعية التقليدية بنية تعتمد على معلومات أكثر، يعمل مطابق الأحلام بمفهوم رسم الرغبة التي تبرز ماذا يحتاج الناس حقاً وماذا يريدون اكثر مما هم مهتمون به عموماً. في هذا الموقع، يستطيع المستخدمون ملء صفحاتهم الشخصية محددين أحلامهم ولماذا هم شديدو التأثر بها. هذا الموقع يملك خوارزمية ذكية سيطابق بعدها مستخدم معين مع مستخدمين آخرين يمكنهم المساعدة في تحقيق ذلك الحلم. على سبيل المثال، لنقل أن احداً يملك حلماً عن زيارة معمل شوكولا. ستجد الخوارزمية أعضاء آخرين يعملون في معامل شوكولا مثل Cadbury وستضعهم على تماس مع الحالم الأصلي. موظف Cadbury قد يساعد عن طريق تقديم زيارة لنبات الشوكولا.


هذا فقط واحد من عدة امثلة. بعض الأحلام قد تكون بسيطة جداً مثل استلام بطاقة بريدية من فرنسا، بينما آخرون قد يصنفون في مجموعة أقل عمليةً مثل رحلة فضائية.


مطابق الأحلام هو من اختراع علي شيهادي الاختصاصي الإعلامي، لقد بدأ بهذا المفهوم من خلال عرض تلفزيوني ولكن بعد مشاهدته لكلفة تأقلمه على الشاشة غيَّر علي المفهوم إلى شبكة اجتماعية وارتكز في رسالته الماجستير على هذا الموضوع، مستقبلاً الكثير من المراجعات الإيجابية من قبل الأساتذة في الولايات المتحدة.


كما يبدو فإن عمل تحقيق الأحلام ليس بسيطاً؛ يملك الموقع نموذجاً مسلطاً على الدخل. يشغل الإعلان المرتكز على الرغبة جزءاً كبيراً في جدول الإيرادات، بمجرد مشاركة المستخدمين علناً برغباتهم فإن المعلنين يمكن أن يصمموا إعلاناتهم تبعاً لحاجات المستخدم أكثر بكثير مما هو متوفر في شبكات اجتماعية أخرى.


يخطط شيهادي مستقبلاً لإدخال خدمات العضوية المتميزة مثل "مستشارو الحلم" (وهم الناس الذين يساعدونك على رفع قابليتك لتحقيق حلمك)، وكذلك عدد غير محدد من بريد الحلم وقابلية سؤال مستخدمين آخرين عن النقود لتمويل الأحلام (بناء منزل). على طول هذه الخطوط قد يقدم الموقع برنامجاً للتمويل لتسديد أجور الصفقة الصغيرة.


يخطط شيهادي لتنفيذ مطابق الأحلام أولاً في لبنان وذلك بسبب عرضه هناك والمستقى من الأحداث الأخيرة، وبعدها في مدينة نيويورك لأن كثافتها قد تسهم في انتشار أسرع. يمكن لأي أحد أن يكون عضواً في الشبكة ولكن الجهود التسويقية ستكون مركزة على هذه المناطق أولاً، قبل أن يمتد البرنامج ويغطي مناطق اخرى.


لا يزال مطابق الأحلام يحتاج الكثير من التمويل بسبب النطاق الكبير للمشروع. إنه يشكل تحدياً بمساعدة الناس على إيجاد ما يرغبون به حقاً. بعد الإنهاء يخطط شيهادي لعرض مشروعه للتمويل في N2V ومؤتمر عرب نت السنة القادمة.


مطابق الأحلام هو مشروع طموح إذ يهدف لتحسين احتمالية تحقيق الناس لأحلامهم بالتمويل أو التبرع، فقط من خلال الرغبة الإنسانية التامة بالمساعدة. حتى الآن إذا كان ممكناً كسب استجرار كافٍ فإن إمكانية تحويل الحياة بطرائق بسيطة وصغيرة ستكون غير منتهية.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة