جوجل يطوّر النشر على الهواتف المحمولة: ومضة من أوائل الناشرين على Google Currents

اقرأ بهذه اللغة

عمليّة جمع الأخبار ليست بالمهمّة المحبّبة. لكن مع إطلاق "جوجل كارينتس" (Google Currents) بالأمس، وهو تطبيق جديد لأنظمة أندرويد وآيفون وآيباد، يستطيع كافّة المستخدمين حتّى المبتدئين منهم الحصول على أداة تساعدهم على إنشاء خليط مثالي من الأخبار.

بعد فشل جوجل في الاستحواذ على "فليبورد" (Flipboard)، بحسب تقرير "بزنس إنسايدر" (BusinessInsider)، استطاع جوجل تطوير تطبيق منافس قوي. بينما تهيمن فليبورد، والتي تعمل كمجلّة لتجميع وتصفّح الأخبار، على سوق الـ آيباد بواجهتها المليئة بالصور وبساطة حركة التصفّح فيها، اتّخذ جوجل نهجا أكثر مرونة لتغيير قواعد اللعبة. استطاع جوجل أن يجعل من "كارينتس" منتجا مختلفا تماما، حيث لا حاجة لصيغة بيانات النشر (RSS)، أو مصادر الإعلام الاجتماعي، بالإضافة إلى تمكين الناشرين من تصنيف المحتوى الخاص بهم.

أوّلا: يسمح كارينتس للقارئ باختيار المصادر مباشرة من أكثر من 150 شريك ناشر، بمن فيهم ومضة (نحن متحمّسون لظهورنا لأوّل مرّة على التطبيق). كل مصدر يظهر كمربّع بسيط على الصفحة الرئيسيّة للتطبيق.

بعد اختيار القارئ أحد المصادر، يقدّم كارينتس عدّة خيارات عرض يمكن للقارئ استبدالها بحركة إزاحة بسيطة. وهذه العمليّة أصبحت تقريبا معياريّة فيما يتعلّق بتطبيقات عرض الأخبار مؤخّرا، لكنّ جوجل يجعل الاستعراضات بديهيّة بشكل خاص سواء استعراض التنقّل بين المواضيع، استعراض قائمة المواضيع، أو الاستعراض صفحة بصفحة.

يمكن للقرّاء أيضا تصفّح أفضل الأخبار عبر كافّة المصادر من خلال متصفّح شرائح رئيسي، أو الخروج خطوة واختيار "Trending"، والذي يظهر قائمة بأفضل خمس قصص إخباريّة عالميّا عبر الفئات المختلفة مثل التكنولوجيا والأعمال.

أحد القيود الرئيسيّة في تطبيق جوجل، بحسب ما يشير موقع "تيك كرنش" (TechCrunch)، أنّه لا يسمح للمستخدمين معرفة ما ينشر الآخرون من كارينتس عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، الإمكانيّة التي تعتبر جزءا من الخدمات الممتعة لـ فليبورد. وهذا النهج ينسجم مع إصرار جوجل على تقويض موقع التواصل الاجتماعي "ويف" (Wave)، وخيار المشاركة على "ريدر" (Reader)، ظاهريّا من أجل دفع روّاد مواقع التواصل الاجتماعي إلى استخدام جوجل بلوس.

لكن من ناحية إيجابيّة، يفتح جوجل المنصّة تماما أمام الناشرين ويتيح لهم تصميم المحتوى الخاص بهم وتصنيف ونشر علامتهم التجاريّة من خلال كارينتس. وهذا يجعل من كارينتس ما هو أكثر بكثير من مجرّد تطبيق لتجميع الأخبار، وهو الآن عبارة عن منصّة مجّانيّة للنشر على الهواتف المحمولة، ما يجعله تطبيقا مثاليّا للمؤسّسات الإعلاميّة الصغيرة، أو المنظّمات غير الحكوميّة. ومن الميّزات الأخرى لـ كارينتس أنّه يسمح بالاندماج مع برنامج تحليلات جوجل (Google Analytics)، لتمكين الناشرين من تقييم حركة المرور على تطبيقهم.

ويدير رائد الأعمال اللبناني سامي شلبي تطوير هذا التطبيق، الذي استغرق تطويره عدّة أشهر. شلبي شارك في تأسيس شركة "يالله ستارتب" (YallaStartup) بالشراكة مع الرئيس التنفيذي لـ ومضة حبيب حدّاد، ومؤسّس "ووبرا" (Woopra) إيلي خوري. انضمّ شلبي لشركة جوجل بعد أن باع "زينغكو" (Zingku)، المنصّة الاجتماعية للهاتف المحمول الشهيرة لجوجل في العام 2007، ويعمل كمدير تقني لتطبيق كارينتس. نحن في ومضة حصلنا على إمكانية وصول مبكّر لهذا التطبيق، ونتمتّع بالسحر الذي يقدّمه.

تمّ إطلاق التطبيق فقط في الولايات المتّحدة في متجر تطبيقات أندرويد، ومتجر تطبيقات آبل، إلاّ أنّه سيصل إلى المنطقة قريبا. وإن سنحت لك الفرصة للتحقّق من ذلك، فاسمح لنا بمعرفة رأيك فيه.


اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة