ريادة لتطوير المؤسسات وإنتل يقتحمان سوق تقنيات نقل اﻟﺼوت ﻋﺒر الانترنت بالاستثمار في نيمغو 

اقرأ بهذه اللغة

أضحى لدى شركات الأعمال الصغيرة والمغتربين في جميع أنحاء العالم سبباً جديداً للتفكير في التوسع الدولي، فقد قامت ريادة لتنمية المؤسسات Riyada Enterprise Development (RED) وإنتل كابيتال Intel Capital بإعلان استثمارهما المشترك في شركة نيمغو Nymgo لتقديم خدمة الاتصال اﻟﺼوتي ﻋﺒر بروتوكول الانترنت أو الVOIP  التي تنتشر مكاتبها في لكسمبرغ والمملكة المتحدة ولبنان.

هذا الاستثمار، والذي لم يفصح عن قيمته، هو الأول الذي يعلن عنه صندوق إنماء الشركات الجديد في لبنان والتابع ل"ريادة"، كما أنه يمثل الجولة الثانية لاستثمار إنتل في نيمغو منذ أن بدأت في تمويله في الخريف الماضي. يقول إيلي حبيب مدير صندوق إنماء الشركات اللبناني "إننا سعداء للغاية بهذا الاستثمار الأول للصندوق في نيمغو  وهي شركة متطورة في طريقها للنمو لها عملاء دوليين وجاذبية عالمية.”

ويسمح نيمغو، وهو تطبيقٌ يعمل على نظام ويندوز، للعملاء بإجراء مكالمات دولية عبر الانترنت بأسعار أقل 70% من أسعار سكايب (يبين موقع نيمغو على الانترنت أن معظم أسعار دقيقة المكالمة أقل من سنت أمريكى). ومع ذلك، يشيرمؤسس شركة نيمغو عمر أُنسي أنها تقوم بذلك دون التضحية بالجودة على العكس من موفري الخدمة هذه الآخرين. يقول عمر "تعرض سكايب خدمات معينة بجودة عالية لكن مرتفعة الثمن من خلالSkypeOut ، كما توفر أخرى بجودةٍ منخفضةٍ وبأسعارٍ معقولةٍ، ولكننا نملأ بشكلٍ مناسبٍ الحيز بين هذين الخيارين."

يستطيع نيمغو أن يملأ هذه الفجوة من خلال توفير المنتج بدون مكمِّلات إضافية. فلا نوفّر إمكانية الاتصال المرئي مثلاً، فهو مصمم للمكالمات الصوتية فقط. يعدّ هذا مثاليّاً بالنسبة للشركات الصغيرة لعقد المؤتمرات الهاتفية أو في حال فريق العمل الموزّع على أكثر من بلد. ويضيف عمر أنسي "إذا كان لدى الشركات الصغيرة فريق مبيعات يجوب أنحاء العالم، فإننا نوفر إضافةً لما سبق القدرة على رصد حجم المكالمات، والأرصدة المتبقية، والمواقع التي يتواجدون فيها".

حققت نيمغو نموّاً كبيراً بعد إطلاقها في 2008 وتفخر حاليّاً بقاعدةٍ من مئات الآلاف من العملاء، والملايين من عمليات التنزيل على أجهزة الكمبيوتر ووصول خدماتها حتى الآن إلى 55 دولة بحسب أُنسي. وبينما توجد مكاتب لها في لبنان، إلا أنها تعمل وفقاً لقوانين الاتصالات السلكية واللاسلكية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

بالرغم من سيطرة سكايب حالياً على سوق خدمات الاتصال الصوتي عبر الانترنت في العالم إلا أن   نيمغو ستستخدم هذه الجولة الأخيرة من التمويل لتعزيز موقعها التنافسي في خدمات الاتصال الصوتي حصراً. فتخطط الشركة، على حد قول عمر أنسي، لزيادة قدرة الشبكة وإطلاق تطبيقات للهاتف المحمول لجميع الهواتف الرئيسية الذكية وألواح الكمبيوتر في الربع الأول من 2012، وتوسيع بنيتها البرمجية لتتوافق أيضاً مع نظامي لينكس وماك في الربع الثاني، ما سيسهم بتعزيز فائدة نيمغو للشركات الناشئة.

سيكون التوسع بالدخول في عالم الهاتف المحمول سبباً رئيسياًّ وراء تمكن نيمغو من مقارعة أكبر المنافسين. لا يشعر أُنسي بالقلق حيال  آلاف الشركات التي تخرج كل آن وآخر لتقديم خدمات VOIP، فهو يركز على بناء تطبيق للمحمول بجودةٍ وتجربة للمستخدم أفضل من تلك التطبيقات الجاهزة للهاتف المحمول التي يقدمها منافسون مثل برنامج نيمباز Nimbuzz، وفرينج Fring، وفوبيوم Vopium وفايبر Viber.

تابعنا لتقرأ تقييمنا لبنية وتطبيق نيمغو. بإمكانك أيضاً معرفة المزيد عنه في موقع www.nymgo.com، أو مراجعة صفحة الفيسبوك، حيث يقوم نيمغو بمنح أرصدة مجانية، أو قراءة المدونة socialexpat.nymgo.com، التي صممت لمساعدة المغتربين في جميع أنحاء العالم.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة