كيف عرض اللوحات التصويرية يساعد في تحويل بحث المستخدم الى تصميم جميل

اقرأ بهذه اللغة

بمتابعتك آخر مشاركتين لي بخصوص الأبحاث حول تصميم تجربة المستخدم، أصبح لديك الآن نتائج هذه الأبحاث، لكنك على الأرجح تود معرفة كيفية تطبيقها لاجتذاب سيل من التفاعلات على موقعك. عليك القيام بذلك بأسلوب يركز على الصورة الأشمل، دون الخوض الزائد في التفاصيل. هنا يأتي دور واحد من أكثر التقنيات التعاونية في تصميم المفاهيم تفضيلاً لدي، ألا وهي أسلوب العرض المتسلسل باللوحات التصويرية أو Storyboarding.

يتميز مفهوم العرض المتسلسل باللوحات التصويرية بالوضوح الشديد، حيث أنك تقوم بتخيل السيناريوهات، ثم تقوم برسمها أثناء مناقشة كل سيناريو مع أصحاب المصلحة أو المعنيّون بالأمر، وفي النهاية تجمع كل الرسومات للعمل عليها لاحقاً بإضافة التفاصيل واللمسات النهائية.

كيف يمكن تنفيذ ذلك؟
يلزم الأمر تحضير قائمة بالسيناريوهات المختلفة (التفاعلات) التي يجدر التطرق إليها. إحدى الطرق الفعّالة للقيام بذلك هي إعداد قائمة بالإجابات على بعض الأسئلة، مثل:

•           من المستخدم؟ وما هي وظيفته؟ هل تذكر شرحي لكيفية خلق الشخصيات؟ سوف تساعد تلك العملية في الإجابة على هذا السؤال.
•           هل هو زائر لأول مرة لموقعك؟ أم أنه يزور الموقع بشكل منتظم؟ أم من حين لآخر؟ سوف تساعد الإجابة على هذا السؤال في التركيز على الخصائص الأساسية التي قد يلزم توافرها في الموقع (إرشادات للمساعدة/الأسئلة الشائعة/المحادثة الحية/جولة في الموقع)
•           ما سبب زيارة المستخدم للموقع؟ ما هي أهدافه؟ يمكن إجابة هذا السؤال عن طريق استعراض الأهداف والخدمات التي يتم تقديمها.

عندما تكون في جلسة التبادل السريع للأفكار مع عدد من أصحاب المصلحة (وهم في الغالب ممثلي الشركات ومطوري البرامج)، لا تسهب في التفاصيل عند الإجابة على هذه الأسئلة، فقط قدم لهم ما يغطي الموضوعات المطروحة حالياً ليبقى تركيز الجميع منحصراً فيها.
عندما يحين الوقت لرسم السيناريوهات، فإن هناك عدد من الأمثلة للسيناريوهات المعتادة:
•           كيف وصل المستخدم إلى هنا؟ من خلال محرك للبحث؟ إعلان؟ أم توصية من صديق؟
•           ما الذي سيقوم به المستخدم لاستكمال أهدافه من الزيارة؟ (يمكن تصوير ذلك بشكل أوسع)
•           هل سيحتاج المستخدم للمساعدة؟ وأين قد يحتاج لها؟ وكيف سيعثر على المعلومات المطلوبة؟

كان هذا شرح سريع لأسلوب العرض المتسلسل باللوحات التصويرية، والذي يعد أسلوباً ممتعاً بالفعل، وكما ذكرت مسبقاً، فإنه مكون رئيسي لمخططات التفاعل التي قد يتوجب عليك أو على زميلك إتمامها لوضع شرحٍ وافٍ لتجربة المستخدم على موقعك.
استمتع برسم السناريوهات، فهذا يساعد في العملية الإبداعية بشكل عام عند وضع تصور لحجم التفاعلات على موقعك، وبالتالي يساعد في صياغة أفكار جديدة. تذكر أن في هذا تدريب لك لجمع كافة نتائج أبحاثك واستخدامها في العمليات التفصيلية. لا تخوض كثيراً في المناقشات حول ما إذا كان يجب تنفيذ شيء ما على نفس الصفحة، أو أن من الأفضل إعادة التوجيه لصفحة أخرى. وفي النهاية يجب ألا تخجل إن كنت لا تستطيع الرسم، فهدفك القيام برسومات سريعة، وليس رسم "الموناليزا" القادمة.


اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة