لماذا تكبد عناء بناء خريطة للموقع؟

اقرأ بهذه اللغة

لا يمكن إتمام بناء منزل دون وجود خطة مناسبة وهيكل جيد، وينطبق نفس المبدأ على المواقع الإلكترونية. تعتبر خرائط المواقع الإلكترونية تخطيطاً مرئياً لتنظيم الموقع الخاص بك، تعرض الكيفية التي يتم بها ربط كل المحتويات ببعضها البعض.

غالباً ما تبدو الخريطة البسيطة لموقع إلكتروني بسيط مشابهة بقدر كبير لمخطط تنظيمي، أو مشهد عام لبنية الموقع.

ولكن إذا تم تصميم الموقع بطريقة "التصفّح البديهي" فما الحاجة إلى خريطة موقع؟

والإجابة هي أن خريطة الموقع تعتبر في غاية الأهمية والإفادة بالنسبة لمطوري الموقع. فأولاً، سوف يستخدم المطورون خريطة الموقع للتحقق من صحة افتراضاتهم حول سير الوظائف البرمجية التي يعملون عليها أثناء تطوير الموقع.

كما يستخدم أصحاب الأعمال خريطة الموقع كمرجع لتأكيد أهداف ومحتوى الموقع.

أما مصممو النواحي البصرية فسيحتاجون خريطة الموقع لتخطيط التصميم الذي يمكنه أن يحقق التوازن بين أقسام الموقع.

وأخيراً وليس آخراً، فكمصمّمٍ لتجربة المستخدم سوف تعاود الرجوع إلى خريطة المرقع عدة مرات أثناء تصميم مُخطّطات الصفحات والتي يُقسَّم التصفح بناء عليها ما بين التصفح الأولي والتصفح الثانوي (أشرطة التصفح الرئيسية في مقابل أشرطة التصفح الثانوية الأخرى على الصفحة مثل "الاتصال بنا" و"نبذة" و"سياسة الخصوصية" و"شروط الاستخدام" و"خريطة الموقع" و"الروابط").

كيف يمكنك إنشاء خريطة للموقع؟

اختار الطريقة الأنسب لك وتحقق أهدافك. فقد قمت بالفعل بترتيب بعض البطاقات، لذا فإنك تعرف كيفية تنظيم المعلومات. يمكنك استخدام أية طريقة أو أدوات تفضلها، لكن تذكر الالتزام بالقواعد التالية:

١- قم دائماً بترقيم كل صفحة (راجع الصفحة الرئيسية أعلاه).

٢- قم بإنشاء روابط مناسبة ومرتّبة على الخريطة. وكما يقول البعض فإن "النظافة من الإيمان"، حيث أن الروابط السيئة تُنتج خريطة موقع في قمة السوء. لذا فإنه من الأفضل أن تُظهر حرصك حتى على أدق التفاصيل.

٣- قم بمحاذاة النصوص بصورة جيدة، لأنه يجب أن تكون الخريطة ذات شكل جذاب.

٤- من المهم وجود محاذاة جيدة للصفحات أو نقاط التجمع على المخطط الخاص بك. ولا داعي للقلق كثيراً بشأن ذلك لأن هناك بعض التطبيقات التي تقوم بمحاذاة كل شيء بصورة أوتوماتيكية ومثالية، ولكن يجب أن تراجع ما تنفذه هذه التطبيقات، فقط على سبيل الاحتياط.

من طبيعة المواقع والتطبيقات التغير الدائم، وهذا هو الحال أيضاً بالنسبة لخرائط المواقع، فهي فن دائم التطور وقد احتفظ بنفس الجوهر على الدوام، لكن مع بعض التغيير. يتم التعامل مع البيانات اليوم بطرق مختلفة، وكذلك التصميم، ربما ليس بالصورة الكبيرة ولكنها تظل قيد التطوير.

مازالت خرائط المواقع مفيدة في شرح وتبيان هيكل وطريقة تصفح الموقع الإلكتروني (بواسطة "خريطة تدفقات المهام")، ولكنها قيد التطوير على الدوام مثل أي شيء في هذا المجال. ولكنني سأبقيكم على اطلاع دائماً بالمستجدات، لذا يجب أن تستمروا في قراءة هذه المقالات.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة