من يتسوق عبر شبكة الانترنت في العالم العربي؟ 

اقرأ بهذه اللغة

بالتزامن مع دخول موسم العطلات، نشرت شركة OneCard رسوماً بيانية تمثل معلوماتٍ تفصيليةٍ عن عادات من يقومون بالتسوق عبر شبكة الانترنت في العالم العربي.

وظهر من الاستبيان - الذي تم إجراؤه في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2011 وتم فيه استقصاء آراء ما يربو عن 1,000 مستهلك من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - أن التجارة الإلكترونية مزدهرة: فحوالي 46% من الرجال و 32% من النساء ممن يستخدمون شبكة الانترنت يشترون منتجاتٍ عبر الشبكة.

ومن المثير للاهتمام أن من يشترون عن طريق شبكة الانترنت من مستخدميها من سكان هذه الدول ليسوا من الأطفال فقط، وإنما يقع معظمهم في الفئة العمرية ما بين 26-35 سنة وكذلك ممن تجاوزت أعمارهم 35 سنة، حيث بلغت نسبة من يتسوقون عبر شبكة الانترنت من هاتين الفئتين ما بين 52%-53% من عدد أفراد هاتين الفئتين الإجمالي. بينما بلغت هذه النسبة 41% فقط بين أفراد الفئة العمرية من 16-25 سنة والذين يشكلون أيضاً أكبر فئة تقل قيمة مشتريات أفرادها عن 100 دولار أمريكي.

ويبدو الأمر منطقياً عند النظر في نوعية مشترياتهم. لكن الاستبيان وجد أيضاً أن نسبة المشتريات المتعلقة باللعب والألعاب تبلغ 41% من المشتريات عن طريق شبكة الانترنت، متجاوزة بذلك أي فئة من فئات المنتجات الأخرى التي يتم تسويقها عبر الشبكة، كما وجد الاستبيان أن 87% ممن قاموا بالمشتريات المتعلقة باللعب والألعاب يقعون في الفئة العمرية ما تحت 25 سنة.

بشكل عام، تبين أن الحافز وراء الشراء عبر الشبكة كان قدرة المشتركين على الاستفادة من عروض أفضل، ومقارنة المنتجات بسهولة ويسر، لكن يبقى الخوف من العواقب المحتملة لاستخدام البطاقات الائتمانية مشكلة بالنسبة للمستخدمين. فهؤلاء الذين لا يقومون بالشراء عبر شبكة الانترنت لا يزالون خائفين من سرقة معلومات بطاقاتهم الائتمانية، ومعظم المستخدمين الذين شملهم الاستبيان في مصر والمملكة العربية السعودية يفضلون البطاقات مسبقة الدفع على أي شكل آخر من وسائل الدفع عبر الانترنت.

إذاً، ومما لا يعد مفاجئاً، يبدو أن أنشطة اللعب والألعاب ستشكل العنصر الأهم في التجارة الإلكترونية عام 2012. ويمكنكم الاطلاع على الرسوم البيانية الخاصة بهذا الاستبيان هنا:



اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة