اطلاق نبراس كبوابة للتعليم العربي المتعلق بالتجارة عبر الانترنت

اقرأ بهذه اللغة

لقد تم اطلاق بوابة نبراس الإلكترونية بنسختها التجريبية، وهي تقدم التعليم عبر االإنترنت، معززا بفيديوهات تعليمية قصيرة يمكن للمستخدم الولوج اليها والاطلاع عليها.

يقول المدير التنفيذي عمار خياط: "ان هذا الموقع المدعوم من قبل مجموعة جبار للإنترنت، يفاخر اليوم بتقديم 18 فيديو لتعليم مهارات الاعمال التجارية خلال اوقات قصيرة لا تتجاوز ال 15-20 دقيقة لتتناسب وحجم الإنشغال الدائم أثناء أيام العمل.

ويتابع خياط قائلا: " إن هدف نبراس هو تشجيع التعليم المستمر لملء الثغرات في مكونات النظام الحالي، وذلك عن طريق انتاج فيديوهات تعرض خلاصة المعرفة التي يتمتع بها أكثر من 20 (والعدد الى ارتفاع) متخصصا أكاديمياً وصاحب اعمال ومن ضمنهم (الفريق الإستشاري الأردني لأعمال أفضل). ويستطرد خياط قائلا: "لدينا مشكلة في هذا الجزء من العالم وهي النقص في عملية التعليم المستمر.إذ يتوقف الناس بشكل تلقائي عن متابعة الإستثمار في التعليم، وذلك لعدة أسباب منها ارتفاع تكلفته، وقلة أوقات الفراغ بعد التخرج، إضافة إلى عدم وجود مصادر تعليم كبرى باللغة العربية.

وفي االوقت الذي يمكن فيه لأحدهم أن يطلع على أحد منتديات TED (التصميم والترفيه بالتكنولوجيا) للتشارك بالأفكار، فإن نبراس تتميز بتوفير نصائح تخوض في أدق التفاصيل و تتضمن أشكالا ورسوما متحركة للتأكد من أن المعلومات ستعلق في أذهان المستخدمين. وتركز المناهج الحالية على المهارات النظرية، ولكنها ستتوسع  مستقبلا لتشمل المهارات التطبيقية مثل المحاسبة والتسويق والعمل المصرفي.

يقول خياط: "إن بوابة نبراس االتي تقع مقراتها في عمَان ودبي ، تستهدف حاليا الرجال والنساء في دول الخليج وشرق المتوسط ، وتركز على فئة الجامعيين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 22-28 سنة، فيما يبدو أن الخريجين يتوقون للتعلم أكثر من غيرهم للإرتقاء بسيرهم المهنية.

وبالفعل، فإنه يجب ان يتم تحفيز الطلاب ليتعلموا عبر نبراس، إذ يكلف المنهج الواحد ما بين 15-20 دولاراً، ومع ذلك فإن مجموع تكاليف المناهج لا يعدو ان يكون نزرا يسيرا مما يدفعه الطالب من رسوم جامعية، أو مما يمكن أن تتقاضاه ورشة عمل تنفيذية متخصصة. ومع توافر بطاقات الإئتمان عبر بوابة CashU الإلكترونية التي تقدمها مجموعة جبار، فإن نبراس قد صممت لجعل عملية التعليم تتميز بحرية الإختيار قدر الإمكان.

يقول خياط: "عندما اتواصل مع المحترفين من أصحاب المهن والأعمال، أرى بوضوح تلك الفجوة التي تتسع عاما بعد آخر بين ما يجب أن يكون عليه شبابنا وبين ما هم عليه في الواقع." ويتابع قائلاً: "أنه وبسبب التكنولوجيا المتسارعة، والإرتقاء المتلاحق للمعايير العالمية، فان سقف الأداء المتوقع من اصحاب الأعمال قد ارتفع، وأخذت الفجوة تكبر بشكل يومي. وستستمر هذه المشكلة بالتوسع إلا إذا قدمنا لمجتمعاتنا وسيلة تحفزهم على التعلم."

يقول خياط: " إن حلول نبراس تجعل عملية التعلم بسيطة، فعندما يكون متاحا لك أن تحصل على مزيج من النظرية والتطبيق والمعرفة عبر الإنترنت وفي مدة تتراوح بين 15-20 دقيقة، فإن التعليم يصبح ببساطة مريحا وسهل المنال.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة