الشركة الناشئة المصرية اكشف تخفف من عناء البحث عن طبيب

اقرأ بهذه اللغة

يقع "مبنى رمسيس" في قلب القاهرة، وهو مبنى مكاتب فخم، تُغطي وجوهه الأربعة لافتات تشير إلى العشرات من العيادات الطبية الخاصة الموجودة فيه. يقدم هذا الخليط  من اللافتات لمحة عن انتشار العيادات الخاصة في مصر وحالة الارتباك التي تستتبعه عند البحث عن طبيب جديد. لذا تخطط شركة (اكشف – Ekshef) الناشئة - المتمركزة في القاهرة والممولة من شركة (فلات 6 لابز – Flat6Labs) - للتخفيف من هذا الارتباك.

يشرح "مصطفى نجيب" - المدير التنفيذي والشريك المؤسس لشركة (اكشف – Ekshef) – كيف أُلهم قائلاً: "في أوائل عام 2011، طلب مني والدي أن أبحث له عن طبيب جديد وأحجز له موعدًا، حيث قام بتسليمي مجموعة من المعايير ودليل الأطباء الذي أعطته إياه  نقابته". يضيف نجيب: "استغرقت عملية الحجز ساعة ونصف من الاتصالات الهاتفية. توقعت أن يكون هناك طريقة أسهل، لكني لم أستطع  أن أجد واحدة... في الواقع، إن تجربة نجيب كانت أكثر سهولة  من أية حالة أخرى، وذلك بسبب استخدامه لدليل ليس في متناول عامة الشعب.

بعد أن أدرك مصطفى وجود فجوة في سوق خدمات حجز مواعيد مع الأطباء، طلب من صديقه الطالب الجامعي "محمد هنداوي" الانضمام إليه في البحث عن فكرة  جديدة. وبعد النجاح في كأس مايكروسوفت للتخيل لعام 2011 فرع مصر، قرر الاثنان إطلاق شركة ناشئة بعد تخرجهم من جامعة القاهرة، وبدؤوا بالفعل بالطرق على أبواب الأطباء لمعرفة آرائهم. وبالرغم من كون هذه العملية عشوائية لكنها كانت ذات قيمة، لأنها أكدت رغبة الأطباء في هذه الخدمة.

توسع الفريق المؤسس ليشمل زملاء جدد مثل "نوران رؤوف"، "أحمد عبد الحي" و"عمرو سمير"،  وبدأت مرحلة البحث المنظم. ولقد تُوّج هذا المشروع عندما طلب مصطفى من السيد أحمد الألفي صاحب شركة " سواري فينتشرز" Sawari Ventures، - والذي التقى به في المعرض المتنقل لعرب نت في القاهرة لعام 2011 - الحصول على نصيحة. ويبدو أن توقيت الاجتماع ذاك الخميس لم يكن بالامكان أن أن يكون أفضل من ذلك، حيث قد تبين أن شركة (فلات 6 لابز – Flat6Labs)، - وهي شركة تقوم بتحفيز نمو الشركات - المدعومة من قبل شركة سواري فينتشرز، كانت قد بدأت بدورتها الأولى ذاك الأحد.
اقترح الألفي على المدير التنفيذي لشركة (فلات 6 لابز - Flat6Labs ) "رامز محمد" بأن تنضم الشركة المبتدئة (اكشف – Ekshef) للدورة الأولى، فقاموا باغتنام الفرصة.

الآن وبعد مضي ثلاثة أشهر، فإن شركة (اكشف – Ekshef) قد خرجت من عباءة شركة (فلات 6 لابز – Flat6Labs) وتحضّر الآن لإطلاق الإصدار التجريبي الخاص في منتصف شهر فبراير 2011. ومن المقرر أن يتم إطلاق الاصدار التجريبي للعموم في حزيران/يونيه.

سوف تشمل الخدمات الأولية تطبيق للويب، بالإضافة لموقع مخصص للهواتف النقالة بقدرات تصفح محدودة، حيث تهيمن هواتف نوكيا التقليدية على السوق في مصر. كما تم تصميم موقع الهاتف النقال لتسهيل تصفح الأطباء لمواعيدهم. بإنشاء هذه الخدمة والسماح للأطباء بالتسجيل مجانا، فقد أزال فريق (اكشف – Ekshif) ما كان يمكن أن يكون عائقا كبيرا أمام مشاركة الأطباء  وبذلك سيكون المرضى قادرين على البحث في الدليل بحسب اسم الطبيب، التخصص، السعر، المكان، التأمين، والتوافر، وكل هذا مجانًا، ولكن عليك أن تسجل لحجز موعد. قام الفريق حت الآن بوضع اللمسات الأخيرة لـتسجيل 50 طبيباً تم اختيارهم يدوياً والذين سيتم تضمينهم في الإصدار التجريبي الخاص، والذي سوف يسمح للمرضى بالتسجيل عن طريق دعوات.

تعتبر شركة (اكشف – Ekshef) نادرة حيث أنه لا يوجد لديها منافس مباشر في مصر، فقط عدد محدود من الدلائل على الإنترنت، وسوف تحوي بيانات أكثر عن الأطباء. بإمكان الأطباء وضع علامات عدم إظهار، حيث يقوم النظام بتعليق تلقائي لحساب المريض بعد عدد معين من (عدم الإظهار). وهناك نظام تصنيف متعدد الأوجه للسماح للمرضى بتقديم ملاحظات حول الأطباء، على الرغم من أن هذا غير متوفر في الاصدار التجريبي الخاص.

تخطط شركة (اكشف – Ekshef) لكسب المال عن طريق فرض رسم شهري على الأطباء لعملية حجز المواعيد، لذلك فإن التبني من قبل المجتمع الطبي يعتبر مفتاح البقاء لـ(اكشف). وهم يخططون لتأمين كتلة حيوية من المستخدمين باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي على الانترنت، والجمعيات الطبية، وشركات التأمين. وتشمل الخطط المستقبلية تقديم وظائف لإدارة العيادات، وتوسيع نطاق الدليل لإضافة غيرهم من العاملين في مجال الطب، واستخدام منصة (اكشف – Ekshef) باعتبارها أساسا لخدمة الحجز لصناعات أخرى مثل القانون أوالمحاسبة.

يوضح نجيب "لقد غيرنا خطة العمل عدة مرات منذ أن بدأنا، آخذين بالنصائح والدروس التي قدمت لنا عن طريق (فلات 6 لابز – Flat6Labs) وأضاف: "وأنا متأكد من أن الأمور سوف تتغير مجدداً في المستقبل حيث أننا نستجيب للمعلومات المدخلة من قبل المستخدم. نحن الآن نركز على التجارب والتعلم وتوفير المفاهيم".

إن خدمة (اكشف – Ekshef) ليست علم معقد، فعادةً أفضل الأفكار تكون بسيطة وسهلة. ومع ذلك فإن حجم السوق ومزايا المحرك الأولي تعني بأن أرباحا طائلة ممكنة في حالة الاعتماد على عدد وافر من الأطباء. ويجري الفريق حاليا محادثات مع مستثمرين للقيام بجولة ثانية من التمويل، أضف ذلك إلى قدرتهم على التعلم والتمحوّر، كما أن لديهم فرصة جيدة للنجاح.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة