كيفية بناء التفاعل مع العملاء: نظرة على المسح الذي أجراه موقع دوبيلز عبر البريد الإلكتروني

اقرأ بهذه اللغة

قام "دوبيزل" - وهو موقع إلكتروني شهير للإعلانات المبوبة المجانية ومقره الإمارات العربية المتحدة، في قرابة نهاية شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، والذي قام مؤخرا بتعزيز فريق التسويق الخاص به - بإجراء مسح لمشتركيه في البريد الإلكتروني. وتعتبر هذه الطريقة مملة بشكل عام، وربما تدفع الكثير من المشتركين لإلغاء اشتراكاتهم، فلا أحد يريد أن يتبرع بوقته دون مقابل! ولكن قام دوبيزل بتحويل هذا المسح إلى تجربة ذكية وفريدة من نوعها، فقط باستخدام فكرة بسيطة وتقنيات أساسية بالإضافة إلى بعض المرح... إليكم ما فعله دوبيزل:

كانت الفكرة التي استخدمها دوبيزل كالتالي: إرسال رسالة إلكترونية للمشتركين تطلب منهم المشاركة في مسح استقصائي، أو القيام بـ"معاقبة" مدير تسويق دوبيزل، أرتو جنسو، لأنه يتسبب في إضاعة وقتهم. ولا شك بأن مجرد طرح فكرة "معاقبه" مدير التسويق تثير رغبة المستخدمين لمعرفة كيفية معاقبة المدير.

والفكرة هي أنك تستطيع المعاقبة بعد النقر على زر "عاقب" والذي يقوم بتوجيهك إلى الصفحة الرئيسية لـدوبيزل، ويظهر في الصفحة فيديو يجب عليك مشاهدته حتى تقوم بعقاب المدير.

المميز في هذه الطريقة أنك تجد أن اللغة والنبرة تحملان أسلوب فكاهي ومرح جداً، مما يدفعك تلقائياً لبدء تشغيل الفيديو. الفيديو بإختصار يظهر به مدير التسويق أرتو يعمل على مكتبه، حيث يدخل مؤسس شركة دوبيزل، ويأخذ جولة في المكتب بالقرب منه دون أن يتكلم أو يتواصل معه، ومن ثم يخرج المؤسس ويطفئ النور، ويترك مدير التسويق أرتو وحيداً في الظلام... إليكم رابط لصفحة "عاقب."

ساهمت دوبيزل في عدة نقاط من خلال هذا البريد الإلكتروني الذي تميز عن غيره، إن كان عبر عنوانه العفوي والصريح الذي يسرد "آسف على الازعاج ولكن..."، أو صيغته غير الرسمية والتي توصل القارئ مباشرةً إلى صلب الموضوع بطريقة مرحة ومشوقة، طريقة الخط الذي تمت الكتابة به، إستعمال صيغة المتكلم "أنا"، جعل الموضوع أكثر شخصية، وصولاً إلى الكلمات والتعابير التي استخدمت وبالرغم من بعض الكلمات مثل "العقاب"، فقد كانت مضحكة للقراء بالأخص عند طرح فكرة "عاقبو أرتو لسؤاله."

الفكرة كانت فكرة بسيطة وتمت من خلال تقنيات بسيطة، فأحدثت نتائج جيدة وفعالة بإستدراج القراء للإجابة على أسئلة المسح الاستقصائي، بالإضافة الى تشجيع من لم يرغب بالمشاركة، على التفاعل مع الفيديو. باستخدامهم لهجة صريحة وعفوية. من خلال تلك الطريقة شهدت دوبيزل إرتفاعاً في عدد الزيارات لموقعها كما ازداد التفاعل مع فكرة عملها.

في الختام، ليس من الصعب تحقيق عدد زيارات أكثر وتفاعل أكبر من قبل الزبائن. فكل ما يتطلبه الأمر هو القليل من التخطيط والقليل من الفكاهة والتشويق. عن طريق بذل جهد إضافي وإبتكار أفكار جديدة ترفيهية مشوقة ومضحكة والتي بدورها قد تساهم في لفت الأنظار إلى فكرة الموقع. لا تترددوا بذكر أمثلة وأفكار أخرى في التعليقات.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة