مؤسسة DubaiSME 100 تعلن قائمة بأفضل مئة شركة صغيرة ومتوسطة

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت DubaiSME 100 عن تصنيفها لافضل 100 شركة صغيرة ومتوسطة (SMEs) في دبي بهدف تعزيز النمو الاقتصادي في الإمارة.

لقد تم اختيار الفائزين ال 100 من مجموعة  أولية مكونة من 1,092 شركة, 62% منها من قطاع الخدمات, 13%  منها في القطاع الصناعي و 25% تنتمي الى القطاع التجاري. خمسة عشر بالمائة من هذه الشركات صنفت كشركات صغيرة جدا (micro),  52% كشركات صغيرة و 33% كشركات متوسطة الحجم. 

 يقول Alexandar Williams مدير قسم السياسات والتخطيط الإستراتيجي: "ان الهدف من هذا التصنيف هو تعزيز ثقافة التطور و المنافسة فيما بين الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم, والتي تمثل 95% من الشركات في دبي, 40% من القوة العاملة فيها و 42% من الناتج المحلي الإجمالي (GDP) السنوي للامارة. ان التصنيف يصنف الشركات وفق مستوى الاداء و التطوير فيها، وهذا يعطي فرصة للشركات الصغيرة و المتوسطة المصنفة لمعرفة مكانتها من هذه الناحية ,مما يدفعها لاتخاذ خطوات لتطوير أدائها ولتحسين ترتيبها في نهاية المطاف."

ويتضح مما سبق أن DubaiSME لا تعتمد قوة المركز المالي وحسب في تقييمها للشركات.

يقول Williams : "اننا نصنف الشركات استنادا إلى معلومات مالية وغير مالية, بما فى ذلك معايير الإبتكار فيها, وتطويرها للعنصر البشري, وتوجهها نحو العالمية." ويستطرد قائلا: "نستخدم في تقييمنا للشركات طريقة نحب ان نسميها 3-Is ، حيث نعتمد 3 ركائز للتقييم وهي النوايا، وروح المبادرة وحجم التأثير. وهكذا فإن الشركات التي تحتل المراتب الأولى في تقييمنا هي تلك الشركات التي تطور باستمرار منتجات وخدمات جديدة و مبتكرة, ويكون لديها في نفس الوقت توجها لاحتلال مراتب متقدمة عالميا, وتسعى دوما على تعيين الأكفاء والموهوبين ضمن طواقم موظفيها."

 يجب أن يكون لدى الشركات قوائم مالية مدققة لفترة لا تقل عن ثلاث سنوات, وكيان مستقل مسجل في دبي (ضمن أنظمة دائرة التنمية الإقتصادية DED أو أنظمة المناطق الحرة). وفيما يتعدى ذلك, يصبح التصنيف معتمدا على تقييم العوامل المختلفة آنفة الذكر.

يقول Williams: "بامكانك أن تقول أن عملنا كان نابعا من قلوبنا. لقد ذهبنا إلى مكاتب هذه الشركات وأجرينا مقابلات مرهقة مع المدراء لتقييم المهارات القيادية, واستراتيجية العمل والرؤية االشاملة, ثم انتقلنا الى مصانعهم لنرى ونفهم كيف يطبقون كل ذلك على أرض الواقع. لقد قمنا بكل ما تتطلبه المهمة من واجبات."

 

ومن أجل تشجيع تدفق الصفقات فإن DubaiSME 100 ستطلق قريبا و لأول مرة منتدى SME 100 الخاص بالمستثمرين . وستساعد الشركات بواسطة إبلاغهم عن فرص لاستقطاب رأس المال الخارجي عن طريق التعامل مع منصات الكترونية مثل NASDAQ Dubai والتي باتت قوانينها الحالية تسمح لصغار الشركات بالمضاربة فيها.

وستذهب DubaiSME 100 الى ما هو أبعد من ذلك، حيث تخطط لتنظيم حلقات دراسية وورش عمل ذات صلة بالتقييم ومعاييره، والتي من شأنها أن تساعد الشركات في النمو وزيادة رأس مالها, وفي نفس الوقت تقوم برفع قيمة الإسم التجاري للشركات وزيادة قيمة أسهمها من خلال اضافتها الى قوائم تصنيفية  دولية أكبر مثل GCC 100 التي تصنف شركات مجلس التعاون الخليجي، وتعتبر جزءا من منظومة أكبر وهي Arabia 500 التي تصنف شركات الوطن العربي عامة.

 يقول Williams: "ان الشركات االتي تصنفها DubaiSME100 والتي تنمو بمعدل سنوي 30-50%, ستكون نموذجا يحتذى لمجتمع أوسع  من الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم."

ويشرح قائلا: "لا أستطيع الوصول إلى جميع الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في دبي. نحن نستخدم DubaiSME100 كأداة تمكننا من الوصول إلى72,000 شركة صغيرة ومتوسطة الحجم في دبي , ساردين قصص النجاح التي تحدث فرقا". ويتابع قائلا:  "إن أصحاب الشركات يتحدثون ويستمعون إلى بعضهم البعض،  وفور سماعهم لقصص االنجاح تلك, فإن جوا من الإلهام سيسود ويؤتي بالأثر االمرغوب."

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة