"أرنست أند يونغ" تعلن رندا الأيوبي ريادية العام 2011 في الأردن

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت شركة "أرنست أند يونغ" فوز رندا الأيوبي من شركة "روبيكون" (Rubicon) لإنتاج المحتويات الرقمية ومقرها الأردن بجائزة "ريادي الأردن لعام 2011" وفوز صلاح العقبي من شركة "طباشير الأردن" (Jordan Chalk) بجائزة "الريادي الواعد" لعام 2011.

وقد تم اختيار رندا الأيوبي من بين 12 ريادياً في الأعمال من 10 شركات وذلك بفضل  تمتّعها بمعايير شملت: روح الريادة والأداء المالي والقيادة الاستراتيجية، بالإضافة إلى التأثير الاقتصادي والشخصي والنزاهة. 

وستقوم الأيوبي بتمثيل الأردن في مسابقة "رواد الأعمال العالمية" في مدينة مونتِ كارلو في حزيران ـ يونيو 2012. وقد أصدرت بياناً قالت فيه ان هذه "فرصة لا تضاهى للالتقاء برياديين عالميين ومشاركة الخبرة معهم الاستفادة من تجربتهم وهو ما سيمكنني بالمقابل من المساهمة بالنهوض بالاقتصاد الأردني وقطاع الأعمال المحلي."

ويمكن القول ان رندا الأيوبي أعطت الإلهام للنساء في الأردن عبر نجاحها كريادية في الأعمال، هي التي نقلت روبيكون من شركة ناشئة إلى شركة إنتاج عالمية تملك مكاتب في عمّان ولوس أنجلس ومانيلا ودبي. وتقدم الشركة، المتخصصة بالمسلسلات التلفزيونية ومحتويات الرسوم المتحركة الثنائية والثلاثية الأبعاد والمحتويات التي يمكن تنزيلها وعبر الاستوديو الخاص بها ذي الخدمات الكاملة، خدمة التعليق الصوتي وتصميم الشخصيات وتخطيط القصص (storyboarding) وخدمات مزج الصوت.

أما العقبي فقد أطلق "طباشير الأردن" في العام 2003، مستخدماً مواداً خاماً من وادي المجيب في الأردن. وباعت الشركة في البداية نصف مليون علبةطبشور في السوق المحلية وصدّرت نصف مليون آخر إلى السودان والعراق. واليوم، تنتج "طباشير الأردن" سنوياً 2.4 مليون علبة طبشور وتصدّر منتجاتها إلى 50 دولة حول العالم وتلبّي 90% من طلب السوق الأردنية للطبشور الصديق للأطفال. 

يتم الاحتفال بجائزة أرنست أند يونغ لريادي العام في أكثر من 140 مدينة في 50 بلداً في العالم، والهدف من ذلك تكريم الرواد الذين أسسوا وقادوا مشاريع أعمال ناجحة ساهمت في النهوض الاقتصادي والاجتماعي لبلادهم.

وفي العام الماضي، الذي أطلقت فيه الجائزة لأول مرة في الأردن، فاز أمجد عريان من "صيدلية واحد Pharmacy one" من بين مجموعة من 9 شركات أنشأها 14 ريادياً، بينهم سيدتان. ويعتبر فوز سيدتين بالمسابقة مكسباً كبيراً للأردن، خصوصاُ ان الأيوبي والعقبي يواصلان تمثيل الأردن دولياً. وكل الأمل أن يستمر تمثيل النساء في العام المقبل.

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة