ثماني اتجاهات جديدة في قمة عرب نت الرقمية 2012

اقرأ بهذه اللغة

"هذا ليس مؤتمراً، هذا مهرجان"، صحّح لي عمر كريستيديس، مؤسس عرب نت، حين كنا نناقش قمة عرب نت الرقمية 2012 . وهو حدث يصادف أنه رحلة الحجّ السنوية المفضّلة لديّ: رحلة ربيعية إلى جبل "الحبتور" لمشاريع تكنولوجيا المعلومات.     

 في عامه الثالث، أصبح عرب نت الذي يتخذ من بيروت مقراً له، بكامل رونقه. وسيكون هذا الحدث الذي تشهده المدينة من 27 حتى 31 مارس/ آذار، تفاعلياً ومنوّعاً أكثر من أي وقت مضى.     

 ومنذ انطلاقته في العام 2010، حشد عرب نت رواد أعمال من العيار الثقيل ومن أصحاب الأفكار في ميدان مشاريع تكنولوجيا المعلومات، ما خلق تجمّعاً حميماً حول المسابقتين السنويتين: "ماراثون الأفكار" (Ideathon) و"عرض الشركات الناشئة" (Startup Demo).

وفي العام الماضي، عمل كريستيديس، الذي ينظّم الفعالية عبر شركة عائلته، المجموعة الدولية المتحدة للأعمال IBAG، بجد من أجل إلغاء الجلسات العامة البطيئة والتي تتضمن كلمات مسجلة ثقيلة، لصالح الجلسات المتعددة الأغراض وورش عمل للمطورين ويوم عام للمجتمع.

ولكن هذا العام، يبدو عرب نت قد تخرّج من مرحلة الحميمية، فهو مع إطلاقه صيغة جديدة من خمسة أيام تتضمن يومين للمطوّرين ويوماً للقطاعات ويومين للمنتدى ويوماً للمجتمع، لم يعد فقط يملك مساحته الخاصة لتنظيم فعالية تتعلق بالمشاريع الناشئة الرقمية في المنطقة، بل أسس لخط جديد للفعاليات الخاصة بريادة الأعمال في المنطقة.   

 لماذا؟

 يتضمن الحدث المزيد من المشاريع الناشئة الشابة، حيث سيستضيف الرواد الذين يقفون وراء بعض أبرز المشاريع هذا العام: LivingSocial وMarkaVIP وFlipMedia وPeak Games ، إلى جانب مؤسسي الشركات التي انطلقت أو دخلت المنطقة مؤخراً: GameTako وDIA-style.com وMobiBucks وCleartrip وMumzWorld.com وLittleBits.

المشاركة في الحدث هذا العام أسهل. فقد تم تخفيض رسوم الإشتراك اليومي. إذ تبلغ قيمة الاشتراك في أيام المطورين 75 دولار للطلاب و100 دولار لروّاد الأعمال. أما ما الذي يمكن الحصول عليه بهذا المبلغ فهو الولوج إلى أول حدث للمطورين من نوعه على فايسبوك في المنطقة (على الأرجح بتحفيز من خطة التوسع بعد الاكتتاب المقبل)

الحدث هذا العام أكثر تنوعاَ. فلا يركز المؤتمر هذا العام فقط على تطبيقات المحمول والمواقع الإلكترونية، بل يقدم نظرة أكثر شمولية لدور تكنولوجيا المعلومات في مختلف القطاعات في المنطقة.  

في ما يلي المزيد عما يحمله المؤتمر من جديد هذا العام:

1 ـ الاتصالات. يقول كريستيديس ان الحضور الكبير للعديد من شركات الاتصالات يعني المزيد من الصفقات ذات المضمون الذي يحمل إمكانيات كبيرة للشركات الناشئة. وأي شركة تنتج مضموناً على الإنترنت يمكنها أن تجني المال عبر الإعلانات ولكن الشركات الناشئة قد لا يكون لدى موقعها عدد زوار كاف كي تجني عائدات كبيرة. أما خلق شراكة ذات مضمون استراتيجي مع شركة اتصالات، فيمكن أن يساعد الشركات الناشئة على التطور بسرعة.

وأضاف انه "فيما تخوض شركات الاتصالات معركة لمواجهة تراجع عائدات الرسائل النصية والصوتية، نجدها تبحث عن مضمون جديد"، مشيراً إلى أن إحدى هذه الشركات التي لديها أيضاً صندوق رأس مال للمخاطر (venture capital fund)، هي الشركة السعودية للاتصالات التي قد تكون تبحث عن مشاريع ناشئة للاستثمار فيها.

2 ـ شركات تركية: من المقرر أن تشارك في المؤتمر الشركتان التركيتان للحلول الخاصة بالمحمول  Pozitron وPeak Games، إضافة إلى Marka VIP التي تلقت تمويلاً من رائد الأعمال التسلسلي التركي كاغلار إيرول. يؤشر تحرك Peak Games في المنطقة واستحواذها مؤخراً على موقع الألعاب "كمّلنا" إلى الاتجاه المتنامي للشركات التركية للتوسّع في العالم العربي. ويقول كريستيديس إن الشركات التركية تدير بصرها شرقاً، حيث تنظر إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا على أنها سوق متجانسة لغوياً ومحرومة لذا فمن السهل التوسع فيها أكثر من أسواق أوروبا المتنوعة.   

3 ـ أحدث الاتجاهات في الألعاب والتجارة الإلكترونية: يقول كريستيديس "هذان هما أكثر قطاعين سخونة في هذه الفترة". فمن خلال تقديم الشركات الناشئة مثل Game Tako السعودية الرائدة  و"أتحدّاك"، اللتين تحدث مؤسسهما برامز شويتي لـ"ومضة" في العام الماضي عن رؤيته لمجتمع الألعاب الاجتماعية، فضلاً عن المواقع الأكثر شهرة مثل Falafel Games، يتطلّع عرب نت 2012 إلى عرض أساليب جديدة تمكّن أصحاب منصات الألعاب هذه من جني المال من خلال تطبيقاتها وزيادة طاقة الألعاب غير المتصلة بالإنترنت. وسيشهد المؤتمر نقاشات يجريها لاعبون رئيسيون في التجارة الإلكترونية مثل LivingSocial وMarka VIP فضلاً عن مواقع DIA-style.com  وMumzWorld وNamshi التي أطلقت حديثاً، حول مستقبل التجارة الإلكترونية.   

4 ـ مسابقة ليلة البرمجة. تم تمديد يوم المطور من يوم إلى يومين، حيث سيقدم عرب نت هذا العام مسابقة من الثامنة مساء حتى الثامنة صباحاً مفتوحة لكل من يمكنه فك رموز شيفرة أولية. ويقول كريستيديس ان الهدف هو إظهار إبداع المطوّر، مضيفاً ان "هذه المسابقة لا تتعلق ببناء البرامج أو بالشركات الناشئة ـ بل بالسماح للمطوّرين بإظهار مهاراتهم وقدراتهم على القيام بعدة مهام بسرعة وبناء حلول برمجية صلبة. وفي النهاية، فإن الرابح سيكون مطوّراً نهضوياً".

5 ـ تركيز على التداخل بين تكنولوجيا المعلومات وقطاعات أخرى.  يوضح كريستيديس "اننا نشهد مؤخراً تحوّلات كبيرة في القطاعات المصرفية والتربوية والرعاية الصحية والسفر والسياحة". وخلال يوم القطاعات، سيعرض عرب نت مسارات متخصصة لكل قطاع، ويدرس الحاجات التكنولوجية والفرص، بدءاً بالسجلات الطبية الإلكترونية وتطبيقات المحمول الخاصة بالرعاية الطبية، وصولاً إلى البوابات الإلكترونية التفاعلية والتطبيقات الخاصة بالمعاملات المصرفية عبر المحمول وبوابات الدفع، إضافة إلى استخدام الإعلام الإجتماعي في السياحة.  

6 ـ ورش عمل تفاعلية للمطورين. "على الجميع أن يحضروا أجهزة الكومبيوتر المحمول الخاصة بهم"، يقول كريستيديس، إذا أرادوا المشاركة في ورش عمل تمتد لساعتين يقودها جوجل ومايكروسوفت وفايسبوك ونوكيا وغيرها من الشركات المحلية، وهي مصممة لتدريب المطوّرين على مواضيع معينة خلال "أيام المطورين". وستكون ورشة عمل فايسبوك أول حدث من نوعه للمطوّرين في المنطقة. 

7 ـ ملتقى  BarCamp. في "يوم المجتمع"، سيستضيف عرب نت ورش عمل لمدة 40 دقيقية تديرها SMEX وAltCity ومنظمات غير حكومية محلية تأتي بالمجتمع إلى الميدان تحت عناوين منها: "مستقبل المحمول الاجتماعي" و"يوم حقيقي للمجتمع" و"نسعى إلى الأفضل".  

8 ـ مسابقة أفضل حملة رقمية. بالإضافة إلى "ماراثون الأفكار" وعرض الشركات الناشئة"، سيسعى الحدث أيضاً إلى دعم وكالات مستقلة ومبدعين يعملون لحسابهم الخاص، من خلال استضافة مسابقة أفضل حملة رقمية لتسليط الضوء على الذين يعرضون استخداماً مبتكَراً للتكنولوجيا والإعلام الجديد لهدف تسويقي. 

هل كان ذلك كافياً بالنسبة إليكم؟ إذا لم يكن كذلك فإن فريق "ومضة" سيكون هناك أيضاً خلال الحدث كلّه لسماع قصصكم وإجراء مقابلات معكم بشكل مباشر بالاشتراك مع عرب نت وأرامكس.

للمزيد من التفاصيل وللاشتراك زوروا موقع قمة عرب نت الرقمية 2012 .

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة