صندوق ومضة كابيتال يعلن استثماره في منصة الترجمة قرطبة

اقرأ بهذه اللغة

أعلن صندوق "ومضة كابيتال"، ذراع التمويل في ومضة الذي يعمل في مراحله الأولية، الاستثمار في منصة للترجمة تعتمد على التعهيد الجماعي (crowdsource) هي مؤسسة "قرطبة".

وقرطبة، التي أسستها العام الماضي، السيدة مي حبيب، وهي عضو في جمعية "صنّاع العالم" التي أطلقها المنتدى الاقتصادي العالمي، هي منصة مصممة لتقديم خدمات ترجمة سريعة ومريحة تستوعب حجم كبير من العملاء بأسعار أقل بـ30 إلى 50% من أسعار مكاتب الترجمة التقليدية.

ولتحقيق ذلك، تعمل المؤسسة مع شبكة مترجمين موزعين في أنحاء العالم، يبلغ عددهم الآن 450 ويتمتعون بخبرة في مجالات مختلفة. ومنذ اطلاقها في ديسمبر / كانون الأول الماضي، نمت قرطبة من ترجمة 5000 مشروع في اليوم إلى حوالي 40 ألف يومياً، مقدمة خدماتها إلى 12 عميلاً وفي أكثر من 20 بلداً ضمن 15 نطاق زمني.

ومن أجل ضمان الحفاظ على جودة الترجمة، تعتمد المؤسسة على عملية من ثلاث مراحل هي الترجمة والتحرير والتدقيق اللغوي مع توفير خدمة الدردشة الفورية على موقعها الإلكتروني للعملاء فضلاً عن واجهات برمجة التطبيقات (API) التي يمكن أن تتداخل مع منصات العملاء.

تتضمن الرؤيا الأوسع لقرطبة خلق المئات من فرص العمل في العالم العربي، لمواجهة ارتفاع معدلات البطالة ومساعدة الشركات العالمية في كسر حاجز اللغة ودخول المنطقة.

وقد عملت ومضة لدعم هذه الرؤيا، ليس فقط عبر الاستثمار في قرطبة، بل أيضاً عبر مساعدتها في تعيين الموظفين الرئيسيين، وتطوير استراتيجيتها تدرجيا، وإيجاد العملاء، وتجاوز التحديات اللوجستية والعملية.

تقول السيدة مي حبيب "نشعر بالحماسة حقاً لأننا جزء من أسرة ومضة. ولدينا فريق طموح للغاية، ونحن ندخل أسواق جديدة بسرعة كبيرة. والدعم الذي تقدمه ومضة يساعد في تسريع هذا التقدم".

ستستمر قرطبة في مواجهة التحديات وهي تتطلع إلى مواصلة التوسّع والتوظيف حول العالم. وخلال ذلك، سيواصل صندوق "ومضة كابيتال"، معتمداً على منهج ومضة الجديد لدعم ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (360 degree vision of support)، تقديم المشورة والدعم لقرطبة، وفريقها لإدارة المحتوى على الإنترنت، إضافة إلى هدفها الذي يقوم على تعزيز المحتوى العربي على الإنترنت.

ويأتي استثمار ومضة بعد المرحلة التمهيدية من التمويل التي أنهتها قرطبة في وقت سابق هذا العام، من الشركاء الحاليين والسابقين: إنتل كابيتال وCMEA كابيتال وشركة مبادلة للتطوير فضلاً عن المدير العام لشركة آرامكس فادي غندور.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة