جوجل أو ووبرا أو كليكي: أية منصة تحليل للمواقع الإلكترونية أفضل لك؟

اقرأ بهذه اللغة

مهما كنت تفعل على الإنترنت، سواء كنت تملك موقعاً إلكترونياً لشركتك الصغيرة أو كنت تدير موقع تجارة إلكترونياً، وسواء كنت تشغّل برنامج AdSense أو أية وسيلة تسويق أخرى، فأنت تحتاج إلى معرفة ماذا يفعل زوّارك.
 
‎في البداية قد تكون سعيداً جداً بمجرد فكرة تلقيك زواراً ولكن بعد أن تخفت الحماسة الأولى، عليك أن تنكب على العمل.
 
‎من أين يأتي الزوار؟ ماذا يفعلون على موقعك؟ عما يبحثون؟ متى قرروا المغادرة؟ والأهم لماذا غادروا؟ من المهم أن تعرف كل هذه المعلومات إذا أردت تحسين تجربتهم وتعزيز مكاسبك في المقابل. أو لسنا جميعاً هنا لهذا السبب؟ لتحسين مكاسبنا؟ 
 
‎إن خياراتك بسيطة جداً: تحليلات جوجل  (Google Analytics) أو أي محلل آخر. تحليلات جوجل موجودة منذ فترة وكانت أول أداة يلجأ إليها الكثير من الناس لتحليل بيانات الزوار. ولكن كما مع معظم الميادين على الإنترنت، ثمة بعض الأدوات الأخرى التي تقدم الكثير من أفضل الخدمات التقنية، فلنلق نظرة عليها وعلى خاصيّاتها ولنر ماذا يمكن لكل منها أن تقدم أو لا تقدم لك.
 
سهولة الاستخدام

‎إذا كنت جديداً على لعبة المواقع، فإن أية معلومات إحصائية على موقعك قد تبدو لك لغة غريبة. وتحليلات جوجل كانت الوحيدة الموجودة لفترة طويلة وكان يعتقد أنها كافية. فهي تظهر لك إحصائياتك وتخبرك بما ترغب في معرفته. وعلى الرغم من أنها لم تكن ظريفة وليس من السهل تفسيرها، ولكن كانت الوحيدة لذلك كان الجميع سعداء بها.

‎ولكن تحليلات ووبرا وكليكي، هما عكس ذلك. فهما ظريفتان وسهلتا الاستخدام والفهم وتفعلان أساساً الأمر نفسه، ولكنهما موضوعتان في رزمة أكثر جاذبية واستعمالهما أسهل. ويمكن حتى للمحترفين من ذوي الخبرة أن يفتنوا بالتبويب الواضح في ووبرا الذي يسمح بالانتقال بسرعة بين المواقع. وبما أننا أصبحنا نعيش في عالم مرئي فإن كل تصميم جديد يجعل كل شيء أسهل للاستخدام، بغض النظر عن مستوى خبرتك.
 
‎تصميم البرنامج


بمجرد بدءك في تحليل حركة الزوار الخاصة بموقعك، سوف تتعلم ما تحتاجه من معلومات من أجل إدارة أهدافك ومن المهم أن تكتسب القدرة على تصميم البرنامج الذي تختاره. وتحليلات جوجل ووبرا وكليكي تسمح لك بتصميم كيفية إعداد مجموعات الزوار، فضلاً عن السماح بتصميم المداخل والفلترة المتقدمة. وكليكي تتيح لك الحصول على المزيد من التفاصيل أكثر مما يمكن أن تتخيّل.

 
‎إن تحليلات جوجل بالطبع، هي المكان الذي تنطلق منه لتصميم وتعديل كل ما يجري في حملة برنامج الإعلانات AdWords. فهي تقول لك بالضبط ما هي التحركات المحددة التي اتخذت ومتى. وستعرف مثلاً حين يضع أحد الزوّار أفضل منتجاتك في سلة مشترياته ولا يتمم عملية البيع. ويمكن أن يصمم كليكي بشكل يجعله يبحث في تويتر ويبلّغ كلما ذُكر موقعك في إحدى التغريدات. وبالإضافة إلى ذلك، يظهر كليكي لك، ليس فقط الكلمات المفتاح التي جلبت الزوار إلى موقعك بل أيضاً ترتيبك الخاص لهذه الكلمات وهو أمر مفيد جداً لأن فتح بوابة أخرى للتحقق من ذلك هو أمر مزعج.
 
‎تخزين البيانات

‎إن القدرة على الولوج إلى بيانات تاريخية هي أمر مهم بشكل خاص إذا كنت تدير مشروعاً موسمياً. فووبرا مثلاً تحتفظ ببيانات لـ12 شهراً لكل حساب أساسي من مستوى 11.95 دولاراً ولـ24 شهراً للحسابات الممتازة. والحسابات المدفوعة من كليكي تحتفظ ببيانات لفترة تتراوح بين 6 و18 شهراً من التاريخ الخاص بالزوار والتحركات. أما تحليلات جوجل فتحتفظ بجميع بياناتك المهمة لفترة لا تقل عن 24 شهراً.
 
‎الخصوصية

‎مهما كان رأيك بتحليلات جوجل، إن أحببتها أو كرهتها، فالواقع أنها تحكم السيطرة على عملية تحليل بيانات الزوار وهذا أمر لصالحها، ولكن السؤال الذي يفرض نفسه هنا هو هل هذا لصالحك؟ ولكن كليكي وووبرا لا تأبهان لما تفعل أو كيف طالما أنت تدفع الفاتورة. أما تحليلات جوجل فهي قصة أخرى. وأرجوك لا تظن أن بيانات حركة الزوار أمر خاص بك وأنك الوحيد الذي تدرسها وتحللها وتتذكرها. أنت تخلّيت عن الخصوصية حين تسجّلت في حساب مجاني. ربما أنت لا تريد  أن يعرف جوجل كل أسرارك، أو ربما أنت لا تحب فكرة أن شخصاً ما ـ أي شخص ـ يراقبك ولكن تذكر، خصوصيتك تهمّك أنت فقط.
 
‎معدّل الخروج من الموقع Bounce Rates

إذا كنت معنياً بالإحصائيات، فيجب أن تكون معنياً بمعدل CTR (click through rate) أي المعدل حسب النقر ومعدل الخروج من الموقع (Bounce Rate) أي نسبة الزوار الذين يخرجون من الموقع مباشرة بعد فتح صفحة واحدة. هل تريد أن تعرف المدة التي مكثها الزوار في إحدى الصفحات قبل الخروج. هل بقوا ما يكفي من الوقت ليقرأوها؟ هل ضغطوا على الزناد وتسجّلوا واشتروا ونقروا أو قاموا بأي إجراء آخر تأمل به؟ إذا كان الجواب كلا، فعليك إذاً أن تبدّل بعض الأمور في نص مبيعاتك أو تحرك شيئاً آخر إلى أعلى الصفحة. ولكن لا يمكنك أن تغيّر شيئاً من دون أن تعرف معدل الخروج. وبالطبع فإن تحليلات جوجل ووبرا وكليكي سيقولون لك أن هذا أمر أساسي. والأمر المثير للاهتمام الذي يجب معرفته هو كيفية احتساب هذا الرقم. فكليكي بعد 30 ثانية، لا يعد يحتسب الزائر من ضمن معدل الخروج. وإذا عمل ذلك لمصلحتك أم لا فهو أمر شخصي. إقرأ إحدى تعليقاتك. كم استغرق ذلك؟ هل يمكن أن تكون أجبت على أسئلتك في هذه المدة الزمنية؟ إذا كان هذا أمر لا يمكن أن يحدث، قد يكون لديك مشكلة.

 
‎قدرات المحمول

‎حين بدأت جدتك تحدّث "حالتها الشخصية" على صفحتها على فايسيوك من هاتفها المحمول، فيمكنك أن تراهن بأن تطبيقات المحمول وجدت لتبقى. وكما نعرف جميعنا، فإن الإحصائيات يمكن أن تسبب الإدمان. فحين تحتاج إلى معالج خاص، فإن ووبرا لديها تطبيق مجاني خاص بالآيفون وكليكي لديها نسخة مدفوعة. أما جوجل فلا.  ولكن هناك عدد من التطبيقات المستقلة التي ترمي إلى توفير مستويات مختلفة من قدرة الوصول إلى بيانات تحليلات جوجل على منصات مختلفة للمحمول، ولكن يبدو أن نسبة اعتماد المستخدمين لأي منها قليلة جداً، حتى الآن.


 
‎خيارات حية

‎على عكس تحليلات جوجل التي تعرف ببطئها في تحديث الإحصائيات، فإن ووبرا وكليكي يقدمان تحديثاً بالوقت الحقيقي. فعلى سبيل المثال يمكنك مشاهدة زوارك بشكل حي كيف يتحركون صفحة بصفحة ضمن موقعك.



‎في الواقع، مع ووبرا، يمكنك حتى أن "تنكزهم" وتسألهم إن كانوا يريدون الدردشة.

‎قد تكون وسائل التجسس هذه عظيمة، إلاّ إذا كنت تعاني، مثل كثر منّا، من اضطراب نقص انتباه مرتبط بالإنترنت، ما يقودك في نهاية الأمر إلى تحديقك لساعات في شاشتك تشاهد ما يحصل. سيكون هذا أمر سيئ جداً وعليك أن تبقى مركزاً.
 
 
‎أخيراً وليس آخراً.. الكلفة 

     
‎تحليلات جوجل هي نقطة بداية مجانية وعظيمة للمبتدئين الذين يحاولون إبقاء الكلفة متدنّية. وهي أيضاً الخيار المنطقي إذا كنت تشغّل AdSense  أو Adwords. وتقدم ووبرا وكليكي نسخات مجانية ولكن من أجل الحصول على الحزمة كاملة يجب أن تدفع. واعتماداً على النسخة التي تختارها يكون الدفع، فلدى كليكي نسخ من 9.95 إلى 29.95 دولار شهرياً بينما ووبرا لديها نسخ من 11.95 دولار حتى 39.95 دولار للزبائن النموذجيين و349.95 دولار شهرياً للشركة التي تسجّل حوالي 15 مليون نشاط يومياً.

‎المفتاح لتعقب تحليلات الحركة على موقعك هو العثور على ما يصب في مصلحتك. في الواقع، يستخدم كثير من الناس اثنتين أو حتى ثلاثة من هذه الأدوات. فهم يجدون أنهم يحبون جوانب مختلفة من كل واحدة منها ومن لا يفعل؟ تعتبر تحليلات جوجل عظيمة لمراقبة حملة مراقبة Adsense  وAdWords وتفيد المواقع الصغيرة والشركات الصغيرة. وفي المقابل فإن أدوات تجسس ووبرا والإحصائيات التي تقدمها في الوقت الحقيقي وميزات الدردشة الحية المسببة للإدمان وهي حالة تتعمّق لدى القيّمين على مواقع التجارة الإلكترونية. أما الأدوات التي يقدمها كليكي لرصد تويتر لجهة ورود إسم الموقع وترتيب ذلك، فهي خيار عظيم للمهووسين بالتكنولوجيا. إذاً الخيار لك ولكن مثل طفل في متجر للحلوى، قد تكون راغباً في الحصول على قطعة من كل شيء.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة