دعوة لأفضل طلاب التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للمشاركة في مسابقة "كأس الإبداع"

اقرأ بهذه اللغة

تقدم شركة مايكروسوفت هذا العام أيضاً فرصة للرياديين لإطلاق أنفسهم على مستوى عالمي عبر مسابقة "كأس الإبداع" (ImagineCup). وبعد فوز فريق OaSys الأردني بالمرتبة الثالثة عن فئة "تصميم البرمجيات" وهي الفئة الرئيسية في المسابقة، يمكن للرياديين المتقدمين هذا العام أن يجعلوا تأهل شركة عربية ناشئة إلى النهائيات العالمية لكأس الإبداع أمراً منتظماً. 

كأس الإبداع هو مسابقة متعددة الواجهات مصممة لتشجيع الطلاب في مجال التكنولوجيات الحديثة، وتقدم مجموعة مختلفة من التحديات إضافة إلى "تصميم البرمجيات" الذي يعتبر تتويجاً لتحدياتها. وقد أضافت المسابقة هذا العام فئتين رئيسيتين تتعلقان بالألعاب هما "تصميم الألعاب: أكس بوكس/ويندوز" وتصميم الألعاب: آفون إضافة إلى عدد كبير آخر من التحديات التي يشارك فيها الطلاب فقط عبر الإنترنت وهي Kinect Fun Labs وWindows Metro Style App وWindows Azure وWindows Phone Challenges (يمكنكم الإطلاع على شروط كل مسابقة ومواعيدها في دليل المراجع)

وبعد انتهاء التصفيات الأولية لمسابقة "تصميم البرمجيات" في منتصف مارس/آذار، يقيم "كأس الإبداع" فعاليات في كل بلد (جرت العام الماضي في 180 بلداً) لتحديد من سينتقل إلى النهائيات العالمية التي ستجري من 6 إلى 10 يوليو/تموز في سيدني بأستراليا. و"ومضة" شريكة في "كأس الإبداع ـ الخليج" الذي سيقيم مسابقاته الوطنية هذا الشهر في التواريخ التالية: 

الكويت: 9 أبريل/نيسان
الإمارات العربية المتحدة
: 23 أبريل/نيسان
قطر
: 24 أبريل/نيسان
البحرين
: 25 أبريل/نيسان
عمان: 2 مايو/أيار
لبنان 3 و4 مايو/أيار
العراق: 16 مايو/أيار

ان المسابقات الخاصة بالدول مفتوحة للجمهور وكل من يجد نفسه مهتماً بالحضور يمكنه التصويت للعروض التي يقدمها الطلاب من أجل تحديد الفائز بـ"خيار الجمهور". وسيكون هناك لجنة تحكيم لاختيار الفائز النهائي الذي سيسافر إلى سيدني في يوليو/تموز.

تركز المسابقة بالطبع على برامج مايكروسوفت لذلك يجب على الفرق أن تستخدم منصة برامج مايكروسوفت دوت نت NET.. ولكن أي تكنولوجيا يمكن أن تطوّر لمنصات مختلفة مثل آيباد وآيفون وغيرهما، كما تقول سكنة خنافر، المسؤولة عن التطوير الأكاديمي في "كأس الإبداع ـ الخليج".

قد ترغب الفرق هذا العام بجمع ملاحظات من المقاربة التي اعتمدها فريق Oasys. فالفريق الدؤوب، ومقره عمّان، فاز لتصميمه نظام واجهة من أربع نقاط يسمح للأشخاص الذين يعانون من الشلل الرباعي، بالتحكم بالكومبيوتر وتحريك الفأرة والطباعة وتشغيل جهاز تحكم "وي موت" للاستشعار الحركي. وتقول خنافر ان هذا الابتكار كان مثيراً للإعجاب ولكن ما ميّز الفريق هو رغبة الأعضاء في الاختبار وإعادة الاختبار حتى خلال احتفال النهائيات العالمية الذي دام أربعة أيام في نيويورك العام الماضي.

تمت تصفية الفرق خلال الاحتفال ومع تأهّل فريق Oasys إلى الجولة الثالثة كان قد اختبر البرنامج في مستشفى محلي في نيويورك مع مرضى أميركيين لم يرون مثله في حياتهم. وقد سجّل الفريق ردود فعل المرضى وقدّمها إلى لجنة التحكيم. وتقول خنافر "كان إنجازاً رائعاً. وحين رأيت عرضهم الأخير في نيويورك، ذهلت".  

والنتيجة كانت أن الأردن كان من بين الفرق الأربعة التي تلقت منحة بقيمة 75 ألف دولار. وتقول خنافر "نحن فخورون جداً بما حققوه. وقد أثبتوا أن منتجهم لم يكن مجرد حل بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط بل أنه منتج عالمي".

يشار إلى أن فريقاً من عُمان فاز بالمرتبة الثانية في مسابقة الوسائط الرقمية العام الماضي. لذلك فإن عمل الطلاب هذا العام وإلهامهم سيكون مستمداً من الفرق الفائزة. ورغم أن مواعيد تقديم طلبات المشاركة قد انقضت، لا يزال بإمكان المهتمين بحضور المسابقات أن يجدوا الصفحات الخاصة ببلدانهم على موقع كأس الإبداع ImagineCup ومتابعة المسابقة على @ImagineCup وعبر ميزة الوسم #ImagineCup على تويتر للمزيد من المعلومات.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة