احتفال الريادة بالتجارة الإلكترونية يوحّد المنطقة العربية مع اطلاق خدمة "جوجل بلاس هانج أوت ـ مباشر"

اقرأ بهذه اللغة

في اليوم الثاني من احتفال الريادة بالتجارة الإلكترونية CoE E-commerce، قفزت ومضة فوق الحدود الجغرافية وحملت الحشود المهتمة من بيروت والقاهرة ودبي الذين لم يتمكنوا من السفر إلى عمّان، كي يحضروا ويتفاعلوا في جلسة نظمت عبر خدمة "جوجل بلاس هانج أوت ـ مباشر".
 
‎جعل البث المباشر جلسة النقاش الثانية المعنونة "أرني المال: الاستثمار في التجارة الإلكترونية" بثاً مباشراً بالاتجاهين بين أربع دول عربية عبر "جوجل بلاس هانج أوت مباشر" Google+ Hangouts On Air وهي خاصيّة جديدة أطلقها جوجل قبل أقل من شهر تسمح ببث الفعاليات مباشرة على الهواء أمام جمهور عالمي عبر جوجل بلاس ويوتيوب.
 
وقد بثت جلسة الـ"هانج أوت" التي نظمت في "مايك" (MAKE Business Hub) بدبي و"ذا دستركت" (The District) في القاهرة و"قبرص" (Obros) في بيروت، على شاشات كبيرة فيما استطاع المشاركون في عمّان مشاهدة آراء الحشود في كل موقع بدوره، حين طرح الرئيس التنفيذي لومضة حبيب حداد سؤالاً على كل مجموعة من المشاركين في المواقع الثلاثة حول ساحة الريادة في بيئتهم الحاضنة.
 
‎وقال عمر عايشة من القاهرة ان الأمور تتحرك بالسرعة التي يجب عليها ذلك الآن نظراً إلى الوضع السياسي الحالي في مصر ولكنه بدا واثقاً أنها ستستعيد زخمها بسرعة كبيرة.
 
ومع بدء جلسة النقاش ودعوة مديرها كريس شرودر (الرئيس التنفيذي السابق لـ"هلث سنترال" وهو اليوم مستثمر أساس) المتحدثين إلى مشاركة تجربتهم ومعرفتهم، ساد الهدوء في موقع بيروت (حيث تواجدت أنا) وكان الأمر مفاجئاً حقاً حيث أصغى المشاركون بدقة إلى المتحدثين ودوّنوا الملاحظات والأسئلة. واستغلوا الفرصة التي أتيحت لهم للتحاور والتفاعل مع المتحدثين بشكل جدي جداً بعد أن انتفت المسافة المادية بين الجانبين.
 
‎وقد أثار هاروت، وهو أحد المشاركين في بيروت، مسألة مهمة حول مدى أهمية أن ينتقل التجّار إلى الفضاء الإلكتروني في هذه الأيام، ورد شرودير بالقول "اختر ما تعرف أنه يصل إلى الناس أسرع"، مشيراً ضمناً إلى أن الأمر يعتمد أيضاً على المنتج المطروح للبيع والسبيل الأفضل لتوزيعه.
وحث إيلي حبيب (مدير فرع مؤسسة ريادة لتطوير المشاريع في لبنان) الرياديين على التفكير والتحدث عن أهداف كبيرة أثناء مقابلة المستثمرين حتى لو كان ذلك في مرحلة مبكرة من تطوير أفكارهم.
 
‎ورداً على سؤال من عبد الرحمن من القاهرة حول متى وكيف يجب أن يأتي الرياديون إلى المستثمرين، شدد بامير جيلينبي (الشريك في هامينغبيرد فنتشر) على ضرورة أن يشعر المستثمرون بالراحة مع الرياديين وهو ما يجعل بناء العلاقة مهماً وقيّماً من عدة نواحي. فحتى إن لم يوافق المستثمر على الاستثمار مباشرة، يمكنه أن يساعد عبر الإرشاد وشبكة المعارف وغير ذلك.

وكان السؤال الأخير الذي طرح عبر "جوجل بلاس هانج أوت" حول تطوير الشركة الناشئة من ديفيد حداد في دبي وأجاب عليه جيمس تشان الذي ركّز على أنه من المهم جداً للرياديين أن يختبروا ويقيسوا بشكل مناسب بدلاً من التلويح باليد والقول "يمكنني فعل ذلك".
 
‎وعلى الرغم من أن "جوجل بلاس هانج أوت ـ مباشر" لا يزال في مرحلة الاختبار، كان عنصراً ناجحاً في احتفال الريادة وأثبت أنه أداة عظيمة لمشاركة المعلومات. وأنا على ثقة أنه سوف يستخدم على نطاق واسع عالمياً وبعدة طرق خصوصاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل تغطية الاحتجاجات ومشاركة الصفوف التعليمية وغيرها من الفعاليات التي تركّز على عمل الناشطين في عدة مجالات.
 
‎يمكنكم مشاهدة البث الكامل لجلسة "جوجل بلاس هانج أوت ـ مباشر" عبر قناة ومضة في موقع يوتيوب هنا.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة