إنديفر تطلق فرعها الجديد في السعودية

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت شركة "إنديفر" العالمية إطلاق فرع جديد لها في السعودية من شأنه أن ينقل دعمها العالمي لروّاد الأعمال المؤثرين إلى منطقة الخليج.

سيكون هذا الفرع الخامس لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بعد تركيا والأردن ولبنان ومصر، موسّعة قدرتها غير الربحية ليس على إرشاد رواد الأعمال المؤثرين في الخليج فحسب، بل أيضاً على زيادة الفرص لرياديي إنديفر الحاليين.

وتقول جوانا هاريس، مديرة التوسّع الدولي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الشركة، إن الخطوة كانت مناسبة بشكل طبيعي لإنديفر، مضيفة "حققنا الكثير من النجاح في المنطقة منذ انطلاقنا في تركيا عام 2006. وقد افتتحنا فروعاً في الأردن ومصر عام 2008 ولبنان عام 2011، حيث وجدنا رياديين ممتازين لندعمهم في الأسواق الثلاثة. وفي العام الماضي، أردنا تعزيز وجودنا في الخليج، وقد وجدنا أن السعودية تمثّل الفرصة الأكبر من حيث حجم السوق ورأس المال االمحتمل للرياديين والشركاء الاستراتيجيين الداعمين مثل أبراج".

ومع استمرار نمو الشريحة الشبابية في السعودية وخروج الاقتصاد بعض الشيء عن قاعدته النفطية، فإن دعم رياديين ذوي تأثير سيكون أساسياً للنمو المستدام. وسيكون لدى "إنديفر السعودية" مجلس إدارة محلياً يضم كبار رجال الأعمال. وقال رئيس مجلس الإدارة رامي التركي في بيان صحافي إن "الريادة هي أحد المفاتيح لتلبية الحاجة إلى آلاف الوظائف الجديدة والمبتكرة في المملكة".

سيشغل راكان العيدي منصب المدير الإداري لإنديفر السعودية، حيث سيعمل على تجنيد أبرز الرياديين المؤثرين في المملكة، علماً أنه سبق أن أسس نادي الرياديين السعوديين وكان سفيراً في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا.

 سيواصل مكتب إنديفر الإقليمي في دبي ، تسهيل الاتصال بين رياديي إنديفر في أنحاء المنطقة. وتشير هاريس إلى أن "أولويتنا الرئيسية هي دعم الرياديين ضمن البلد ولكننا نريد أيضاً تقديم الدعم لرياديينا أصحاب الطموحات الإقليمية".

ومن خلال العمل على المستويين الوطني والإقليمي، تطمح إنديفر لتعزيز البيئة الحاضنة للريادة والتي لا تزال وليدة. وتقول ليندا روتينبرغ المؤسسة المشاركة والرئيسة التنفيذية في إنديفر "نحن متحمسون جداً للعدد الهائل للفرص المتوفر لبناء ريادة أعمال في السعودية".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة