انطلاق السلسلة المتحركة الـ99 للأبطال الخارقين في الشرق الأوسط لشهر رمضان

اقرأ بهذه اللغة

انطلقت في رمضان الحالي، السلسلة المتحركة "الـ99" للأبطال الخارقين المستوحاة من الإسلام في منطقتها الأصلية أي الشرق الأوسط.

وبدأ بث حلقات السلسلة في أول يوم من رمضان على "أم بي سي 3" على أن تبث الحلقات اللاحقة يومي الجمعة والأربعاء من كل أسبوع. وبعد انتهاء رمضان سيبث الموسم الأول من الـ99 أسبوعياً على "أم بي سي 3".

وبدأ عرض الموسم الأول من السلسلة على ياهو!مكتوب أيضاً في 22 يوليو/تموز ويستمر حتى 16 آب/أغسطس. وفي 17 آب/أغسطس سيطلق "ياهو!مكتوب" فيلم " THE 99 Unbound" السردي الطويل الذي عُرِض في مهرجان نيويورك السينمائي الماضي ويتضمن مقدمة للسلسلة تعرض الحلقات الأربعة الأولى منها.

وقال أحمد ناصيف، نائب رئيس "ياهو!مكتوب" والمدير الإداري إن "المعجبين ينتظرون أن يتم إحياء الـ99 على شكل سلسلة رسوم متحركة ونحن سعداء بأن نكون الشريك الحصري على الإنترنت لانطلاقها في المنطقة".

وتضم السلسلة 99 بطلاً خارقاً مستوحى من الثقافة الإسلامية والمجتمع الإسلامي، ويتبنى هؤلاء مبادئ عالمية في نضالهم لنشر النور ومحاربة قوى الشر. وعلى الرغم من أن خلق القصة كان مثيراً للجدل في مختلف الأسواق إلاّ أن رسالة السلسلة لاقت ترحيباً على المستوى العالمي، وهذه المسائل تحدث عنها صاحب الفكرة نايف المطوّع خلال فعاليتنا التي ركزت على الرسوم المتحركة "احتفالية الريادة للرسوم المتحركة" في الخريف الماضي.

وناقش المطوّع وهو كويتي الأصل، أيضاً الجوانب الشخصية من تجربته كريادي في المجال الإعلامي في فيديو بثه "ومضة تي في" حول الـ99 وفي خطابه "الأخطاء الـ99 التي ارتكبتها" في احتفال الريادة الأولي في نوفمبر/تشرين الثاني 2010.

ويقول المطوع إنه بعد نضال طويل لكي يتم بثها في الولايات المتحدة، تسعى سلسلة الـ99 للحصول على شبكة جديدة لتعرضها في السوق الأميركي. غير أن تركيا ذهبت بكل زخمها إلى الأمام حيث بدأت عرض الموسم الأول من الـ99. وسيتم بث السلسلة أيضاً على محطات عامة في جنوب إفريقيا وأستراليا في الخريف على أن يبدأ الموسم الثاني في تركيا في مطلع العام 2013 على الأرجح وفي الشرق الأوسط في رمضان المقبل.

غير أن بث السلسلة في المنطقة يعيدها إلى مسقط رأسها، وقال المطوع لـ"ومضة" "إنها لحظة فخر بالنسبة لي أن تعود السلسلة إلى ديارها. هذه السنة العاشرة من الرحلة التي بدأت في سيارة أجرة بلندن. كانت تجربة متواضعة جداً، وحصلت على الكثير من الإرشاد من أناس ساعدوني للوصول إلى حيث أنا الآن. آمل أن يشاهد الأطفال السلسلة ويستمتعوا بها، ويتقاسموا هذه القيم العالمية مع الانسانية".

يمكنكم الاطلاع على فيلم دعائي للسلسلة أدناه:

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة