رياديو أعمال المغرب يجلبون يوم الإعلام الإجتماعي الى المنطقة

اقرأ بهذه اللغة

جمع يوم الإعلام الإجتماعي، في الثلاثين من حزيران/يونيو الفائت، في الدار البيضاء، الغرب، أكثر من 150 مشاركاً، ليلتقوا، يتعرفوا ويتناقشوا حول دور الإعلام الإجتماعي في المجتمع المغربي.

تعتبر الدار البيضاء أول مدينة تستضيف هذا اليوم المميز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وحلّت الفعالية في المرتبة الثانية عالمياً من حيث المشاركين المسجلين (268 مشاركاً) مباشرةً خلف مدينة سان دييغو.

قام نادي الإعلام الإجتماعي في الدار البيضاء بتنظيم هذا اليوم في مقهى "موود"، وهي مساحة أصبحت مشهورة بين المهووسين المحليين ومستخدمي تويتر لإستقبالها فعاليات ولقاءات مثل يوم "فورسكوير" (4sqDay)، وكان يوم الإعلام الإجتماعي فرصة للمستخدمين المحليين لوسائل الإعلام الإجتماعي  ومحبيها ليلتقوا ويتبادلوا الخبرات ووجهات النظر.

جاء بعض المحاضرين والمتحدثين ليناقشوا مواضيع الإعلام الإجتماعي وريادة الأعمال في المغرب، وفي نفس الوقت كانت فرصة للمبادرين الشباب لعرض أفكارهم الجديدة وشركاتهم الناشئة. أحد المبادرن كان يوسف الحمّال، المؤسس الشريك في موقع Stagiaires.ma ومشارك في رعاية هذه الفعالية، وقدم الموقع الجديد المخصص للتدريب والمتدربين في الغرب.

بعيداً عن الحماس والفرح بلقاء أصدقاء تويتر في العالم الحقيقي والإحتفال بأدوات التواصل والمشاركة ذات السلطة القوية، من المهم ذكر ان الفعالية لم تشتمل على أية حصة حول موضوع الخصوصية والبيانات الشخصية. فجميعنا يعلم بوضوح أن هذا الأمر مصيري في مواقع التواصل الإجتماعي، ومهم جداً تعليم المستخدمين كيف يكونون بأمان وحماية ويبقون على تواصل في الوقت نفسه. وحسب نقاشي مع ياسر منكشي سيكون هذا الموضوع مدرجاً في الفعاليات القادمة التي ينظمها نادي الإعلام الإجتماعي في الدار البيضاء.

يمكنكم الإطلاع على النقاط الـ12 التي قدمها ياسر في هذا العرض على موقع SlideShare، كما يمكنكم متابعة @SMCCasablanca أو الهاشتاغ #smdaycasa و#smday لمزيد من المعلومات.عرض شرائح"يوم الإعلام الإجتماعي"

شاهدوا المزيد من عروض ياسر منكشي

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة