سبع طرق لترسيخ بيئة صحية داخل شركتك

اقرأ بهذه اللغة

قد يكون أول ما يتبادر إلى ذهنك عندما يقول أحد أمامك عبارة "تلوّث الهواء" هو صورة عوادم السيارات تملأ الشوارع أو المداخن الصناعية التي تنفث الدخان في الهواء، وغيرها من أشكال تلوث الهواء الخارجي. ولكن معظم الناس لا يدركون أن هناك نوع أكثر خطورة من تلوث الهواء وهو تلوث الهواء الداخلي.



فمعظم الناس يقضون أكثر من 80% من وقتهم في الداخل، ولهذا السبب يعتقد الخبراء أن المزيد من المشاكل الصحية تحدث نتيجة لتلوث الهواء في الأماكن المغلقة أكثر منه تلوّث الهواء الخارجي. وقد تفاجأ حين تعرف أن مستويات تلوث الهواء في الأماكن المغلقة أعلى بنسبة 25% إلى 62% من مستويات تلوث الهواء الخارجي!

إذاً لماذا هذه الاختلافات الكبيرة بين الهواء الداخلي والخارجي؟ هناك العديد من الأسباب وإليكم بعضاً منها:

ـ  التركيز: نظراً للتهوية غير المناسبة مضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة ومستويات الرطوبة، يكون الهواء في الأماكن المغلقة أعلى تركيزاً بالغازات والجزيئات مقارنة مع الهواء الخارجي. وهذا يعني أن الهواء في الأماكن المغلقة يمكن أن يبقى أكثر تركيزاً بالغازات.
 
 ـ الثقل: بسبب هذا التركيز المتزايد، فإن ملوثات خطرة تميل إلى أن تتشكّل في الداخل. بينما في الهواء الطلق يخف تركيز معظم هذه الغازات أو تقل بسرعة.

ـ تبادل الهواء: حين يدخل الهواء الطلق إلى الأماكن المغلقة، يجلب معه الغازات الضارة.

قد يجد العديد من الناس صعباً عليهم تصوّر فكرة أن الهواء الداخلي أكثر تلوثاً من الهواء الخارجي. لذلك ما هي مصادر هذا التلوّث؟ هناك الكثير: دخان التبغ ومعدات الطبخ والدهان والأثاث وهذا أقل ما يقال.

ويمكن تقسيم هذه المصادر إلى العناصر في البيئة الداخلية ذات الصلة مثل الحرارة غير المناسبة والرطوبة والإضاءة والضجة الزائدة وغيرها، وملوثات الهواء في الأماكن المغلقة ذات الصلة مثل المواد الكيميائية والغبار والعفن أو الفطريات والبكتيريا والغازات وغيرها. وهناك شيء مهم جداً يجب الانتباه منه وهو وجود تهوية كافية. فعدم وجود وسائل مناسبة لتبديل الهواء يؤدي إلى زيادة في تركيز الغازات الضارة داخل المبنى الذي أنت فيه. لذلك تأكد دائما أن يكون هناك نظام تهوية جيد ـ حتى لو كان ذلك فقط عن طريق فتح النوافذ.
 
ولكن لماذا الهواء الداخلي مهم إلى هذا الحد؟ السبب الأساسي مرتبط بصحتك. ألم تفكّر يوماً لماذا يصيبك صداع مفاجئ وغير مفهوم فقط حين تكون في المكتب؟ أو لماذا لا تتوقف عن العطس وأنت هناك؟ حسناً، كلا ليس للأمر علاقة بحساسيتك على العمل بل إن السبب هو على الأرجح رداءة الهواء في الداخل.

ورداءة الهواء في الداخل لا تؤثر فقط على صحة الموظفين فحسب بل على الإنتاجية أيضاً. وقد أشارت دراسة أجراها مؤخراً بجارني أولسن، رئيس المركز الدولي للبيئة الداخلية والطاقة في الدنمارك، إلى أن الراحة الحرارية المحسّنة وتقليص الملوّثات في الداخل وتعزيز معدلات التهوية وفعاليتها بإمكانها أن تزيد الإنتاجية بنسبة 5 إلى 10%.  

وأظهرت دراسة أخرى أجريت في كاليفورنيا انخفاض مستويات الربو بنسبة 8 إلى 25% بالتوازي مع توفير من مليار إلى 4 مليارات دولار في الولايات المتحدة. وفي حين أن الدراسات التي تحدد العلاقة المحددة بين رداءة الهواء في الداخل وإنتاجية الموظف لا تزال غير ناضجة، إلاّ أن النتائج الأولية تشير إلى وجود علاقة قوية. ويجب على أرباب العمل أن يضعوا قاعدة بسيطة نصب أعينهم إذا كانوا يطمحون إلى استخراج الأفضل من موظفيهم ألا وهي "موظف صحي هو موظف منتج".

إذاً كيف تعرف ما إذا كان الهواء الداخلي لديك يحتاج إلى انتباه؟ في ما يلي بعض المفاتيح. وفي حين أن العديد منها قد لا يحصل إلاّ أن وجود بعضها قد يشير إلى رداءة الهواء في الداخل:

ـ تشعر أنك مريض في المكتب وتكون أفضل حالاً في مكان آخر.
ـ رصدت المزيد من الأوساخ حول جهاز التبريد.
ـ الهواء لا يتحرك بشكل مناسب في المكتب.
ـ قد تعثر على عفن في المكتب.
ـ رطوبة الهواء الداخلي تؤدي إلى تكثيفه.
ـ اختبرت بعض المشاكل الصحية مباشرة بعد عملية تجديد وتصليح في المكتب.
ـ تشتم رائحة أغراض قديمة في الهواء.
ـ هناك رائحة في الهواء لا تستطيع التخلّص منها.

والآن بعد أن عرفت ما أهمية الهواء الداخلي، ولديك ما يكفي من الإشارات لتدرك ما إذا كنت بحاجة إلى إجراء بعض التحسينات، ما الذي يمكنك فعله لتجعل بيئة مكتبك صحية أكثر؟ إليك بعض النصائح السهلة التطبيق:

1 ـ سياسة للتدخين تمنعه ليس فقط داخل المبنى بل ضمن مسافة 100 قدم منه.
2 ـ طريقة مناسبة للتخلّص من النفايات تجعلها بعيدة عن مساحة العمل.
3 ـ تفادي تشكّل العفن من خلال التعامل السريع مع تسرّب المياه أو انسكابها.
4 ـ استخدم جهاز تنقية للهواء.
5 ـ لا تسد النوافذ بأشياء مثل الملفات أو غيرها لأن هذا يؤثر على تحرك الهواء.
6 ـ اضمن دائماً أن يدخل هواء نقي إلى المكتب.
7 ـ إذا كنت تفكر في تقنيات متقدمة أكثر استعن باختصاصيين.

ولكل الشركات، خصوصاً الناشئة منها، نقول إن خلق ثقافة حيث يمكن للموظفين أن يعملوا بفرح لساعات طويلة يبدأ ببيئة جيدة. واتباع هذه النصائح سيساعد في ضمان أن يبقى الموظفون صحيين وسعداء ومنتجين.

ــــــــــ

مؤسسة نقاء هي مؤسسة اجتماعية ناشئة من الاختصاصيين الشباب الملتزمين بالترويج لمفهوم الاستدامة البيئية كقيمة مهمة لكل شركة سعودية. ومهمتهم تقوم على تضمين الأبحاث والتكنولوجيا والمبادئ الإسلامية في المشورة البيئية التي يقدمونها للشركات في السعودية من أجل بناء قطاع شركات صديقة للبيئة في المملكة.   

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة