OPIC وأبراج كابيتل تلتزمان بـ150 مليون دولار لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة العربيّة

اقرأ بهذه اللغة

أصبح لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر فرصاً إضافية للنمو، بعد أن وقعت مؤسسة الاستثمار الخاص الخارجي الأميركية "OPIC" و"أبراج كابيتل" الأحد التزاماً بقيمة 150 مليون دولار لدعم هذه الشركات في المنطقة.

وسيتم استثمار الـ150 مليون دولار عبر صندوق رأسمال النمو التابع لمؤسسة ريادة لتطوير المشاريع الذي تديره "أوريوس كابيتل"، وهي منصة الاستثمار الصغيرة والمتوسط التابعة لأبراج كابيتل والتي ولدت بعد استحواذ أبراج على أوريوس في شباط فبراير الماضي.  

التزمت "OPIC"، وهي مؤسسة تطوير ماليّة تابعة للحكومة الأميركيّة، بهذا التمويل كمتابعة لتعهّد الرئيس باراك أوباما في حزيران/يونيو 2009 بدعم التطوير التكنولوجي في الدول ذات الغالبيّة المسلمة. ووقع الاتفاقيّة رئيس "OPIC" جون مورتون والمدير التنفيذي لأبراج كابيتل مصطفى عبد الودود، في احتفال بالقاهرة كجزء من زيارة لوفد أميركي إليها.

وبما أن مصر هي واحدة من الدول الرئيسيّة التي يستهدفها الصندوق، فإن الشركات الصغيرة والمتوسطة هي التي ستستفيد بشكل خاص. وأظهرت الاتفاقية بأنه بات أسهل من أيّ وقت سابق أن تعثر الشركة الناشئة على الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ولكن في مواجهة الفرص أصبح من الأساسي أن ينفذ الرياديون أفكارهم جيّداً ويفكروا في التوقيت المناسب لاستقطاب المستثمرين. وكلما زاد رأس المال، زادت التوقعات، ولكن الرياديين المصريين نهضوا لمواجهة التحديات هذا العام.

وقال عبد الودود في بيان "كما يُظهِرُ إعلان اليوم، فإن أبراج كابيتل ملتزمة بدعم توسع الشركات الصغيرة والمتوسطة في أنحاء العالم العربي. ونحن مسرورون بتعاوننا مع "OPIC" التي تقوم بالاستثمار في نمو اقتصادي طويل المدى في منطقة أوسع. ونحن نؤمن بشدة أن هذا القطاع الذي لا يزال يعاني من قلة رأس المال، هو عنصر ضروري للتنمية الاقتصادية ولخلق فرص العمل. وفي الوقت نفسه، بعد الاستثمار مؤخراً في 15 شركة صغيرة ومتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في قطاعات ذات قيمة مضافة بينها شركتان في مصر، نحن أيضاً نعترف بوجود فرص نمو هائلة في هذا الجزء من السوق".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة