العراق يولَدُ من جديد كمركز للفن والعلوم عبر مساحة بغداد للقاء المبدعين

اقرأ بهذه اللغة

يحمل الريادي الشاب بلال غالب حماسته للتعاون من أجل خلق مساحة للقاء المبدعين في بغداد في تشرين الأول/أكتوبر. غالب مغترب قرّر العودة إلى العراق من الولايات المتحدة لاستضافة مساحة للقاء المبدعين في بغداد، مدفوعاً بشغفه لحشد الناس من أجل حلّ المشاكل الإجتماعيّة المعقّدة عبر عنصر بسيط هو التعاون.

يعمل غالب حاليا مستشاراً داعماً للابتكار مع "أوتودسك" الرائدة في التصميم الثلاثي الأبعاد والهندسة والبرامج الترفيهية ومساعدة المحترفين على تخيّل عالم أفضل وتصميمه.

تصنيف غالب لنفسه على أنه "محرّض رئيسي" على الموقع الخاص بالمبادرة يكشف بوضوح شغفه وشخصيته الطموحة. وسبق أن نجح مشروعه "جيمسي" GEMSI أو "مبادرة الريادة العالمية ومعمل الهاكر" كما نجح في إدارة مساحات للقاء المبدعين في القاهرة وبيروت خلال العام الماضي. يحدد الموقع مساحات لقاء المبدعين أو "هاكر سبيس" بأنها "مساحات للتمكين يستخدم فيها الأفراد المساحة والأدوات لبناء أشياء يشعرون بالشغف تجاهها، وهي عبارة عن مستودعات محلّية للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضة والفنون".

أحضر الفريق شغفه ومهاراته الفريدة لبثها بين الجماهير في بغداد، بعد أن نجح عبر "كيكستارتر"، في جمع 8169 دولار أي أكثر بألف دولار من المبلغ المستهدف، وأدار بنجاح مساحة للقاء المبدعين في القاهرة بشراكة مع مهرجان"مايكر فير أفريقيا"، تاركاً أثراً دائماً هناك. ويتمنّى القيّمون على الموقع مواصلة الزخم الذي تشهده بغداد الآن.

يقول غالب في عرضه المصوّر الملهم على كيكستارتر إنه "قبل ألف عام، كانت بغداد مركزاً للعلوم والتكنولوجيا والفن والفلسفة ويمكن أن تستعيد هذا المركز من جديد".

كان غالب لمس، بعد مشاركته في "تيدكس بغداد" في نيسان/أبريل الماضي وإدارة العديد من ورش العمل، الشغف والحماس غير المستغلّين للعراقيين لحل المسائل التي تؤثر يومياً عليهم. ويسعى الفريق في "جيمسي" إلى نشر نجاحاته في القاهرة وبيروت عبر مساحتين للقاء المبدعين في بغداد. ويهدف الموقع من خلال رصد هدف 27500 دولار للفعاليات في بغداد، إلى ترك أثر يدوم من خلال إحياء مساحة للقاء المبدعين في العراق.

الفعالية الأولى "رواية وبداية" ستجري في الخامس من تشرين الأول/أكتوبر، وتتضمن مؤتمراً يُبَثُ بشكلٍ حي ويقوم على "سرد قصص التزام وشجاعة بهدف جمع قصص وإظهار موهبة خلاقة لأعضاء المجتمع لدى مواجهتهم التحديات في أحيائهم ومدنهم".

أمّا في الفعالية الثانية "عمل وأمل" في 18 و19 تشرين الأول/أكتوبر "سندعو الفنانين المحليين لإدارة ورش عمل حول أعمالهم إضافة إلى حلقات لمشاركة المهارات من أجل الترويج لفكرة أن الجميع لديهم شيء قيّم لمشاركته". وستقوم الفعالية على قصص جمعت من "رواية وبداية".

للوصول إلى هاتين الفعاليتين، تستضيف "جيمسي" "مسابقة بغداد للقصة" لمشاركة قصص خدمة المجتمع وتحويلها إلى عمل على الأرض. ويمكن رؤية إحدى هذه القصص في قصة هزلية منشورة على موقعهم.

يشرح غالب أن "التحديات التي يواجهها العراق واسعة ولكن الحلول موجودة داخل البلد". وتهدف "جيمسي" إلى تمكين مساحات لقاء المبدعين الجديدة لإيجاد حلول مبتكرة للقضايا الضاغطة من خلال مساحة فريدة وخلاقة مصممة للتعاون.

يشير غالب في عرضه أيضاً إلى أن هناك أكثر من 700 من هذه المساحات الشعبية في العالم، ولكن القليل منها موجودة في الشرق الأوسط. وفي مسعاها لتغيير هذا الواقع، تعمل "جيمسي" على "إيجاد ثقافة ابتكار وإبداع وحل للمشاكل ومشاركة وإنتاج".

تمكين الهاكرز والصانعين عبر هذه المبادرة يعيد تعريف النقاش المجتمعي والتفكير الجماعي ليصبح عملية مرتقبة لإحداث تغيير حقيقي. وعبر رسالة ملهمة تدعو للتفكير الجماعي الإبداعي وحل المشاكل، لدى مساحات جيمسي للقاء المبدعين الإمكانية لتحويل المنطقة من الصفر.

كلين هو محرّر في ومضة. يمكنكم التواصل معه على glen@wamda.com، أو متابعته على تويتر@GlenJDII أو التواصل معه على  LinkedIn.

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin-top:0in; mso-para-margin-right:0in; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0in; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة