بناء تحالفات بين الحكومات والشركات الناشئة [صورة الأسبوع]

اقرأ بهذه اللغة

غالباً ما تتعارض الحكومات مع الرياديين، يخشون من العمل سوياً ويخافون من الوصول الى بناء تحالف غير معتاد. ولكن كِلا القطاعين لديه ما يقدّمه للآخر، كما لا يوجد سبب مقنع ليكونا على تعارض.

تستمر الشركات الناشئة بالنمو والإزدهار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأصبح جليّاً أن الحكومات تلعب دوراً كبيراً في إستقتطاب البيئة الحاضنة لريادة الأعمال الى بلدانها. بعض المناطق متعاونة أكثر من غيرها حيال الرسوم والضرائب، البنى التحتيّة، الأدوات والشراكات مع الشركات الناشئة، التي بدورها تبحث عن الأماكن ذات البيئة الحاضنة الأمثل والأكثر دعماً.

تدفعُ الأعمال الجديدة بالإقتصاد المحلّي الى مستويات أعلى، ويمكن بالتالي للبلدان أن ترفع إقتصادها بالكامل عبر دعم ريادة الأعمال.

يكشف تقرير لـ"Booz & Company" أن لدى الحكومات فرصة، خلال الثورة الرقميّة، للمشاركة على نحو أكبر مع السكان وتطوير سياسات وديّة وجذابة لروّاد الأعمال في بلادها. تعطي مواقع التواصل الإجتماعي للحكومات الوسيلة لتمكينها من التواصل مع شعبها وفهم إحتياجاته بطُرُق جديدة.

يجب على الحكومات أن تكتشف ما هي الطريقة الأمثل للتواصل مع الشركات الناشئة وجذبها الى البيئة الداعمة المحليّة وذلك عبر بناء ثقة وتحالفات جديدو مع روّاد الأعمال.

أطلقت وزارة الإتصالات اللبنانيّة، هذا الأسبوع، بالتعاون شركة زين العقاريّة وبيري تك، "منطقة بيروت الرقميّة" وهي عبارة عن مساحة فريدة لإستقبال مسرّعي النمو، الحاضنات والشركات الناشئة للإستفادة من الحكومة والمنظمات وشركات التمويل لخلق فرص عمل. هذا المشروع هو نموذج عن التحالف بين القطاعين العام والخاص، يقدّم العم على عدّة أصعدة ويجلب المنفعة للشركات الناشئة والحكومة ومواطنيها على حدّ سواء.

تستضيف ومضة مقابلة مباشرة عبر تويتر مع وزير الإتصالات اللبناني يوم الجمعة في 7 أيلول/سبتمبر، الساعة السابعة مساءً، لمناقشة موضوع المشروع الجديد. تابعوا المقابلة لمعرفة كيف أن هذه الشراكة بين القطاع العام والخاص تفتح المجال لتحالفات جديدة بغية الوصول لأهداف مشتركة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة