جائزة أبراج كابيتال للفنون تعلن الفائزين لِعام 2013

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت "جائزة أبراج كابيتال للفنون" هذا الأسبوع أسماء الفنانين الفائزين بدورتها الخامسة وبينهم فائزون من لبنان ومصر وباكستان وسوريا.

تتراوح الأعمال الفنية للفائزين بين التصوير حسب المواضيع والذي يركّز على هوية الشتات والمنحوتات المثيرة للتساؤلات عن الحياة البرية في بيئات غير متوقعة.

تُمنَحُ "جائزة أبراج كابيتال للفنون" التي تأسست عام 2008، سنوياً لخمسِ فنانين وهي مصممة لدعم تطوير تجربة أصحاب المواهب الناشئة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا ومنطقة جنوب آسيا، عبر تمويل المشاريع الطموحة الجديدة. أمّا الفائزون هذا العام، والذين سبق أن عرضوا أعمالهم في "آرت دبي" و"مؤسسة الشارقة للفنون"، سيكشفون عن مشاريعهم الجديدة في "آرت دبي" من 20 إلى 23 آذار مارس بعد العمل عليها خلال الأشهر الستة المقبلة مع مرتضى فالي الذي عيّنته أبراج كابيتال في أيار مايو أميناً ضيفاً (Guest Curator).

الفائزون هذا العام هم :

ڤارتان أڤاكيان (لبنان): فنان متعدد التخصصات، يعمل على المجسّمات والفيديو والتصوير الفوتوغرافي وهو عضو في "أطفال أحداث" للفن الجماعي.

إيمان عيسى (مصر): فنانة تستخدم مجموعة متنوعة من الوسائل بما في ذلك الصوت والنص والنحت والتصوير الفوتوغرافي والفيديو، لتطرح أسئلة حول العلاقة بين اللغة والتاريخ والهوية.

• هوما مولجي (باكستان): مدرّس في كلية الفنون البصرية والتصميم في جامعة Beaconhouse الوطنية وطالب في مجال النحت والفنون الإعلامية الجديدة، وأعماله التجريبية الحالي تتناول مواضيع غير اعتيادية.

هراير سركسيان (سوريا): مصور ولد ونشأ في دمشق، سوريا. أمضى السنوات الأولى يتدرّب في استوديو التصوير الفوتوغرافي لوالده حيث كان يعمل بدوام كامل لمدة اثني عشر عاماً بعد المدرسة الثانوية. ويكتشف سركسيان في فنه، هويته السورية والأرمنية على حد سواء.

ريّان تابت (لبنان):  فنانة تحاول من خلال عملها البحث عن قصص تاريخية مكتومة تحوّلها وتعيد سردها من خلال أشياء ومجسّمات.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة