فرصة متنامية للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا

اقرأ بهذه اللغة

قدّر موقع eMarketer في دراسة أعدّها مؤخراً بأنه على الرغم من أن الشرق الأوسط وشمال افريقيا لا تزال المنطقة الأقل تطوراً في مجال التجارة الإلكترونية، إلاّ أن المبيعات في هذا المجال تنمو أسرع من أي مكان آخر في العالم، ما يؤشّر إلى فرصة واعدة للمبتكرين للاستفادة من السوق الآخذة في التوسّع.

استنتج eMArketer  ، بهامش 10% تقريباً، بأن مبيعات التجارة الإلكترونية من الشركة إلى الزبون في الشرق الأوسط وشمال افريقيا تنمو أسرع من أي منطقة أخرى. ولكن هذا النمو تقلّص بسبب قاعدة إنفاق منخفضة نسبياً بلغت 20.61 مليار دولار عام 2012 مقارنة بإنفاق منخفض آخر في أميركا اللاتينية بقيمة 36.82 مليار دولار.

تعود أسباب عدم تطوّر هذا السوق بشكل خاص إلى العدد المنخفض من مستخدمي الإنترنت والكلفة المرتفعة للإنترنت ذي نطاق التردد الواسع فضلاً عن غياب الوعي أو الاعتياد على التسوّق الإلكتروني. وما يعقّد هذه المسائل، هو غياب أنظمة دفع مستقرة على الإنترنت والاستخدام المنخفض لبطاقات الائتمان بين الزبائن في المنطقة.

لتحدّي مكامن القصور هذه، وجدت الشركات الناشئة طريقة لإيجاد نماذج تجارية مزدهرة للتجارة الإلكترونية خاصة بالمنطقة. 

الشركات الناشئة مثل "نمشي" و"شوب جو" و"ماركة في آي بي" تقوم بتثقيف زبائن الشرق الأوسط وشمال افريقيا حول التجارة الإلكترونية، وبناء وعي حول الخدمات المحتملة للتجارة الإلكترونية لإحداث تحوّل في التسوّق بالتجزئة في المنطقة.  وتشكّل هذه الأرقام فرصة لهؤلاء المبتكرين وغيرهم لتوسيع إمكانية بناء سوق يواصل النمو بسرعة رغم القيود التقنية.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة