لا تهدروا الأفكار الجيّدة [صورة الأسبوع]

اقرأ بهذه اللغة

يعتبر الإبتكار من أكثر الأمور قيمة بالنسبة للشركات الناشئة، وهنا لا نتحدّث عن الإبكتار الوحيد الذي ساهم في إطلاق الشركة الناشئة أو ألهم ريادي الأعمال؛ بل الإبتكار المستدام والمتواصل عبر تعزيز بيئة وثقافة التعبير المُبدع، كما عبر بناء فريق من المواهب الخلّاقة التي تعمل دائماً على إبتكار كلّ ما قد يدعم الشركة ويدفها الى الأمام.

قمنا هذا الأسبوع بتغطية حديث "كين روبنسون" في فعاليّة "تيد"  الذي تحدّث فيه كيف أن أساليب التعليم الحديثة تحثّ على الإبداع وتصقل الطلّاب لملء الوظائف الشاغرة بدل خلق وظائف جديدة. ولكنه يعتبر أن الأشخاص يصبحون رياديّ أعمال بسبب هذه الشرارة الإبداعيّة، رفض الإنصياع وحبّ التَمَيُّيز حتى لو حمل مخاطرة بالفشل.

يبقى التشجيع على الإبداع جزءاً مهمّاً من نجاح البيئة الداعمة لريادة الأعمال، لأن الأفكار الجيّدة لا يجب إهدارها، كما أن فكرة جيّدة قد تقود الى فكرة أفضل عند التنفيذ. هناك طرق لا تُحصى لتشجيع الإبداع والإستفادة من البيئة المبدعة، إن كان بواسطة إبتكار أفكار محليّة، بناء مكان محليّ للقاء المبدعين أو تحفيز الموظفين على العمل معاً لخلقِ أفكار مبدعة لشركتك.

أن تركز على منحى إبداعي في عملك أهمّ من حجم شركتك، فالإبداع يأتي بالإجمال من فريق مركّز، مَرِن وحيوي أكثر من شركة كبيرة تعمل بالأسلوب التقليدي.

ما هي الخطوات التي إتبعتموها لتطوير الإبتكار في شركتكم الناشئة؟ هل تجدون طرقاً جديدة للحفاظ على الإبداع، أم تتكلون فقط على الفكرة الأساسيّة لشركتكم؟

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة