"ايه ستار أبس" تطلق منصة اختبار جماعي للتطبيقات خلال عروض "فلات6لابس"

اقرأ بهذه اللغة

تقوم "ايه ستار أبس" (A*Apps) بتطوير منصة فريدة تسمح لمطوّري تطبيقات المحمول اختبارها عبر التعهيد الجماعي. هذه العملية مصممة لتقديم خدمة اختبار أفضل للمطورين بكلفة أقل مما لو قرروا تعيين مختبرين محترفين. وطوّر معتز سليمان وعمر جبر المشروع، الذي احتضنته "فلات6لابس" Flat6Labs منذ منتصف حزيران/يونيو. وتجذب "ايه ستار أبس" مجموعة متنوعة من مستخدمي التطبيقات من أجل تشكيل قاعدة بيانات جماعية يمكن لمطوري التطبيقات الاختيار منها.

وبإمكان مطوّري التطبيقات اتخاذ قرارات مدروسة عمّن سيختارون لاختبار تطبيقاتهم بعد الاطلاع على ملفات التعريف الخاصة بالمختبرين والمراجعات حولهم.

قدم فريق "إيه ستار أبس" مشروعهم في يوم عروض الدورة الثانية في فلات6لابس الأسبوع الماضي، حيث كانوا من بين 6 شركات ناشئة مبتكرة جديدة. وقد تحمّس المستثمرون ووسائل الإعلام والأقران للمشروع، حيث طلب الكثيرون عروضاً وأجروا نقاشات إضافية مع قيادة الفريق.  

إعادة تعريف عملية اختبار التطبيقات

شرح سليمان أنه من دون "إيه ستار أبس"، على المطورين أن يمروا بعملية شاقة من إرسال التطبيقات عن طريق البريد الإلكتروني إلى مختبرين أفراد الذين بدورهم عليهم الاتصال بالإنترنت ومزامنة هواتفهم المحمولة مع أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم وتحميل التطبيق عبر اتصال سلكي. وكلما أراد المختبر الإبلاغ عن مشكلة، يجب عليه أن يأخذ لقطة من الشاشة وأن يكتب رسالة إلكترونية يشرح فيها القضية للمطور. وبذلك يتلقى المطور مئات الرسائل غير المنظمة وغير واضحة الأولويات وسيكون عليه أن يغربل ردود الفعل ويجيب حين يستطيع. ولكن "إيه ستار أبس" تجعل هذه العملية برمتها أسهل لكل من المطورين والمختبرين. وهي سهلة ومباشرة حيث يقوم المطورون بتحميل التطبيقات على "إيه ستار أبس" من خلال تنزيل حزمة أدوات تطوير البرمجيات الخاصة بـ"إيه ستار أبس" وإدراج سطر واحد من التعليمات البرمجية في النسخة التطبيقية من التطبيق مطلقين وظائف الاختبار وإبداء ردود الفعل. ويمكن للمطوّرين بذلك أن يقوموا بدعوة المختبرين الذين يختارونهم من المنصة ويرسلون إليهم دعوة شخصية عبر "إيه ستار أبس". والمنصة الآن تعمل على أنظمة تشغيل "آي" ولكن الفريق يتوقع أن تصبح متوفرة لأنظمة الأندوريد في نهاية تشرين الأول أكتوبر.      

وبعد تلقي الدعوة يقوم المختبرون بتنزيل التطبيق مباشرة على هواتفهم المحمولة عبر "إيه ستار أبس" والبدء ببساطة بالاختبار. ولإرسال آرائهم حول التطبيق طوّرت "إيه ستار أبس" نموذجاً فريداً لذلك ينطلق بمجرّد هزّ الهاتف، ويتم التقاط صورة للشاشة بشكل تلقائي كما يمكن للمختبرين بشكل يدوي أن يدوّروا نقطة ما تحتاج إلى انتباه. وبإمكان المختبرين أيضاً أن يعبئوا نموذجاً قصيراً ويرسلونه مباشرة إلى "إيه ستار أبس" على هواتفهم.  

وتنظم "إيه ستار أبس" الآراء وتضع تقريراً يحدد الأولويات تلقائياً وترسله إلى المطوّر.  

وعند إنجاز اختبار التطبيق، يطلق المطوّر تطبيقاً جديداً ضمن "إيه ستار أبس" ويتلقى المختبرون حزمة بالقيمة المالية التي يدفعها المطورون. وتأخذ "إيه ستار أبس" عمولة صغيرة من المطوّر عن كل دورة اختبار. إنها عملية سلسلة ومبتكرة تجعل إدارة اختبار التطبيقات أسهل من العملية العادية لاستخدام مختبرين محترفين وهي عملية مرهقة تستغرق وقتاً.

ولبدء تجربتهم ليس على المختبرين سوى أن ينشئوا ملف تعريف مصغراً على منصة "إيه ستار أبس"، والسماح للمطورين بإضافة مراجعات عنهم وتصنيفهم. وكلما ارتفع تصنيف المختبرين كلما حظوا بفرصة الانضمام إلى "جناح الشهرة" في "إيه ستار أبس" وهي طريقة سهلة لمعرفة من من المختبرين عليهم أن يوجهوا لهم دعوة لمراجعة تطبيقاتهم ما يتيح تبسيط العلاقة بين المطوّر والمختبر.   

وثمة خاصية فريدة أخرى في "إيه ستار أبس" وهي منح المطور القدرة على الوصول إلى تحليلات الاستخدام وتحليلات الجهاز لكل مستخدم أثناء اختبار التطبيق، وهذه الخاصية هي واحدة من العديد من الأدوات التي ستطلقها "إيه ستار أبس" قبل نهاية العام الجاري.  

الحرية للمطورين

وقعت حتى الآن 40 شركة تطوير مع "إيه ستار أبس" للحصول على خدمتها منذ الشهر الذي أصبحت فيه المنصة جاهزة.

وبدأت المطورون اختبار تطبيقاتهم، بما يسمح لمنصة "إيه ستار أبس" ببناء شبكتها من المختبرين عبر تشجيع المطورين على دعوة معارفهم والمختبرين للانضمام. وسيطلق فريق المنصة النسخة النهائية مع كامل الوظائف الخاصة بالتعهيد الجماعي في مطلع العام 2013 بعد بناء شبكة المختبرين والسماح لمستخدمين جدد بالتسجيل في الموقع.

يشهد هذا المجال بعض المنافسة، ولكن سليمان يشرح ان "إيه ستار أبس" لديها مقاربة أكثر استهدافاً من أي شركة اختبار أخرى. ويقول "هناك منصات أخرى تقدم المختبرين باعتماد التعهيد الجماعي ولكنها لا تركز على المحمول أما التي تركّز على المحمول فلا تعتمد التعهيد الجماعي".

ويضيف أن المختبرين المحترفين غالباً ما يستخدمون تقنيات الاختبار نفسها ما يجعل الاختبار بالتعهيد الجماعي أكثر قيمة وفعالية. ويعتقد الفريق أن المنصة ستسهل على المطورين تفادي المراجعات السلبية عند الإطلاق عبر التعهيد جماعياً إلى "مستخدمين عاديين". 

ويريد الفريق منح المطورين الحرية لجعل الاختبار فعالاً وفردياً قدر الإمكان. وبإمكان المطورين أن يحددوا المبلغ الذي يدفعونه للمختبرين (حتى أن بإمكانهم إن قاموا بدعوة أصدقاء لاختبار التطبيق أن يحددوا المبلغ بصفر دولار) وأن يحددوا طول مدة الاختبار وعدد المختبرين الذين يحتاجونهم وتوجيه دعوات فردية بناء على نظام مراجعات مدروس.

يقف وراء "إيه ستار أبس" فريق مصري محلي لديه إمكانيات لتحقيق تأثير عالمي، وقد أنشأ شركة ناشئة جديدة نافذة تقدم العديد من الخاصيات السلسلة والمفيدة للمستخدمين. ومن المقرر أن ينتقل الفريق قريباً إلى مكتبهم الخاص خلال أسابيع بعد الانطلاق من "فلات6لابس" مع إمكانيات كبيرة تخوّلهم فرض مكانتهم في فضاء تطبيقات المحمول.  

ولدى الفريق خطط طموحة للأشهر القليلة المقبلة ولكن مع التطور المثير للإعجاب الذي أظهره حتى الآن، من الأكيد أنه جاهز لأي تحدي.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة