"ساشا بوكس" أهمّ مكتبة رقمية عربية للأولاد في مصر

اقرأ بهذه اللغة

إنّ عدم توفّر محتوى عربي رقمي للأولاد شجّع كلّ من الريادي سامر يوسف البالغ من العمر 34 عاماً وزوجته على إطلاق تطبيق "ساشا بوكس" Sacha Books على أنظمة تشغيل "آيفون" iOS.

يشرح يوسف قائلاً "رزقنا بابنتنا الأولى وأردناها أن تستمع وتقرأ قصصاً تفاعلية باللغة العربية، ولكننا لم نجد شيئاً من هذا القبيل بالعربية. لذلك قرّرنا ابتكار تطبيق لم يسبقنا أحد عليه".

من هنا انطلق تطبيق "ساشا بوكس"، الذي سمي بهذا الاسم تبعًاً لأول مقطع صوتي من اسمه واسم زوجته، كمكتبة قصص رقمية وألعاب تفاعلية للأولاد باللغة العربية. بإمكان الأولاد أن يحركوا الأشياء على الصفحة ويقلبوا الصفحات ويحلوا أحجيات في نهاية القصة ويعيدوا ترتيب القطع لاستكمال مشهد ما ويطابقوا الصوت بالصورة في كل صفحة أو يضعوا المشاهد بالترتيب الصحيح، أي بشكل عام هي عبارة عن اختبار مبكر حول القراءة. والجدير بالذكر أن واجهة التطبيق جميلة وظريفة (شاهد صور الواجهة أدناه) 

إنّ الشركة التي تحدّث عنها يوسف لـ"ومضة" خلال مسابقة "إبدأ" التي نظمتها "جوجل" Google، أطلقت حتى الآن أربعة كتب أولها نسخة عربية عن "ذات الرداء الأحمر" المعروفة بـ "ليلى والذئب" التي تم تحميلها 70 ألف مرة منذ إطلاقها خلال تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وهذا الصيف أطلقت الشركة نسخاً عربية عن قصة "الماس والضفادع" و"السلحفاة والبطتان" فضلاً عن قصتها الخاصة الأولى "فانوس رمضان" في اللغة الفصحى.   

يمكنك تحميل التطبيق مجانًا لكن عليك شراء الكتب التي تحتويه، ما يعدّ خطوة ذكية إذ أنّ الفترة الحالية تشهد ارتفاعاً في شراء التطبيقات. وتخطط الشركة الناشئة للتعامل مع مؤلفي كتب أطفال مستقلين، يرغبون في دخول السوق الرقمي. وبإمكان المؤلفين أن يقدموا نصاً ورسوماً توضيحية وتقوم "ساشا بوكس" بتحويلها إلى تطبيق وقصة ونشرها واستضافتها ومنح المؤلفين 30% من العائدات بعد اقتطاع أرباح "آي تيونز" iTunes.  

ومن أجل تسويق التطبيق، توجّه يوسف إلى المكتبات العادية غير الرقمية، ووقّع صفقة رعاية للنسخة العربية من قصة "السلحفاة والبطتان" مع مكتبة "ديوان" Diwan المحلية الشهيرة.

تأمل الشركة أيضاً أن تجذب دور نشر أخرى مثل "دار الشروق" و"دار الياس للنشر" في لبنان لكي يحوّلا سلسلة حكايات "فرحانة" للأطفال إلى قصص تفاعلية على تطبيق "ساشا بوكس". وتستهدف كتب التطبيق العربية السوق السعودي بشكل خاص، وتخطط لإطلاق كتب بالإنكليزية والفرنسية للوصول إلى السوقيْن الإقليمي والعالمي. 

ليست "ساشا بوكس" الشركة الناشئة الأولى ليوسف الذي يعمل كمدير لتطوير المنتج في "أربو بلاس" ArpuPlus التابعة لـ "أوراسكوم" Orascom. فقد سبق أن حاول إنشاء خدمة إرسال رسائل نصية بكثافة تتضمن إعلانات على المحمول، وكان منتجاً معروفاً في ذلك الوقت. ولكنه يقول إن الحصول على ترخيص من شركات الاتصالات أمر مكلف ومعقدّ للغاية لذلك قرر إيقاف الخدمة.

ضم يوسف هذه المرّة مساهماً مشاركاً قديراً وهو زوجته شانتال. قال إنها "تدير الجانب الإبداعي وتختار القصص وتحوّلها إلى حكايات وتترجمها إلى الفرنسية والإنكليزية".

قالت شانتال "أختار قصصاً تقليدية وأعيد صياغتها لإضفاء طابع مرح مسلّ عليها".

يقوم شادي الياسكي المؤسس الشريك بإدارة التطور التقني. وقد صرّح أنّ "تطوير تطبيقات للأولاد هو تحد بحدّ ذاته إذ أنه يفرض علينا تطوير واجهة مستخدم بديهية وسهلة وفيها ألعاب ملفتة. لكن من الممتع السماح للأولاد في أيامنا هذه في استخدام التكنولوجيا، بخاصة إذا كانت في لغتهم الأم". 

وحتى الآن قام يوسف وزوجته بتمويل المشروع لكنهما يبحثان عن تمويل خارجي. لقد قاما ببناء التطبيق بطريقة سلسة حتى أنهما استعانا بابنتهما لاختبار المنتجات. وصرّح يوسف أنها "تبلغ من العمر سنة ونصف وهي على علم بتطبيقات مختلفة على "آيفون". وحين استخدمت تطبيق "ساشا بوكس" لأول مرة أحبت قلب الصفحات واللعب بأمور مختلفة".  

من المرجح أن تدير ابنته فريق اختبار المنتجات. ويشرح يوسف على "سكايب" Skype ضاحكاً "اختبرنا التطبيق على الأطفال قبل إطلاقه، وحصلنا على ردود فعل إيجابية وستكون ابنتي جزءاً من الفريق".

قالت شانتال "لقد تعجبت بالأمور التي تستطيع ابنتي القيام بها على هاتف "آيفون" حين كان عمرها تسعة أشهر فقط. أسمح لها باستخدام هاتف"آيفون" لفترة وجيزة، وأرغب في أن تستخدم التكنولوجيا بطريقة مفيدة. ساعدتني ساشا بوكس على تقديم ذلك لابنتي. أتمنى أن تنمو هذه المكتبة الرقمية لتصبح منارة معرفة للأطفال حول العالم، حيث يتسنى لهم فرصة لعب ألعاب مفيدة وتعلّم القيم والأخلاق بطريقة مبتكرة."

تخطط الشركة لإطلاق كتاب جديد قريباً وتطوير تطبيق لـ "أندرويد" Android، وفي الوقت الراهن يمكنك رؤية تطبيق الـ "آيفون" والـ "آيباد" iPad هنا.  

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة