تطلق SocialWire إعلانات مستهدفة على Facebook وتعلن استثمارات بقيمة مليوني دولار

اقرأ بهذه اللغة

صحيح أنه لم يثبت بعد أن الإعلان على الإنترنت فعّال جداً، إلاّ أن "سوشل واير" (SocialWire)، وهي شركة أنشأها في اسطنبول ريادي تركي، تسعى إلى تغيير الطريقة التي تتعامل بها الشركات مع الإعلانات عالمياً.

وقال سلجوق آتلي، مؤسس "سوشل واير" ورئيسها التنفيذي، إن "الإعلان على الإنترنت يتطلب اليوم الكثير من العمل التخميني والاختبار والعمل اليدوي. وهو مثل تطوّر الإعلام المكتوب. فحين تعتمد على القنوات الأصلية للحصول على توصيات، فستجد أنها لا تعتمد على العمل التخميني بل على بيانات". 

وهنا يأتي دور "سوشل واير".

قد لا يفهم التجّار الإلكترونيون بالكامل الرسوم البيانية المفتوحة على فيسبوك، إلاّ أن "سوشل واير" جعلت من السهل خلق ومشاركة إعلانات مستهدفة تعكس الأعمال التي كان يقوم بها المستخدمون، تمامًا مثل محرّك التوصيات. ويقول آتلي إن "التسويق على فيسبوك هو أكثر بكثير من مجرد أن يكون لديك صفحات معجبين وأن تدفع ثمن نقرات الإعجاب".  

فالشركة تسمح للتجار بالاستفادة من فيسبوك بطريقتين:

1 ـ جعل الأعمال الاجتماعية التي يقوم بها المتسوّق تظهر على الـ "تايم لاين" Timeline الخاص به على فيسبوك. فبمجرد أن يضيف التاجر "سوشل واير" إلى موقعه، فإن أي عمل يقوم به المتسوّق مثل الشراء أو إضافة لائحة تمنّيات أو مراجعة منتج أو مشاهدة فيديو، يمكن أن يصبح ظاهراً على فيسبوك.

2 ـ تعزيز شفافية هذه الأعمال على صفحة الأخبار في فيسبوك عبر قصص مرعية. فحين تظهر هذه الأعمال على الـ "تايم لاين" الخاص بالمستخدم، تسمح "سوشل واير" للتاجر بأن يزيد تأثير هذه الأعمال عبر استهداف أصدقاء من المرجح جداً أن ينقروا على الإعلانات.

وتشير "تيك كرانش" TechCrunch إلى أنه بهذه الطريقة، تدمج "سوشل واير" المادة الإعلامية المكتسبة (المادة التي تمت مشاركتها في الأساس) مع المادة الإعلامية المدفوعة (الأعمال التي تم الترويج لها). وهي تجني المال عبر الحصول على عمولة على مجموع الإعلانات التي استهلكت. ويقول آتلي "حين تتم مشاركة عمل ما على فيسبوك، يراه أقل من 12% من أصدقاء المستخدم"، أما سوشل واير فتضمن ألاّ يضيع هذا العمل بل يسمح للمسوّقين باختيار الجهات التي يستهدفونها، والوقت، وعلى أي جهاز (ويب أم محمول).

يسمح منافس "سوشل واير"، "نانيغانز" Nanigans أيضاً بالترويج لقصص مرعية، إلاّ أنه بواسطة منصة "كونّكت" Connect، تقدم "سوشل واير" بشكل فريد القدرة على جني المال من أي عمل يجري على الويب تقريباً، مثل مراجعة كتاب على "جمالون" أو فستان على "ماركة في آي بي" MarkaVIP. 

الفوائد

تجعل "سوشل واير" الإعلان حرًّا عبر تخفيض الكلفة على الشركات الصغيرة. يقول آتلي إن "سوشل واير تمنح الإمكانيات للمسوّقين من جميع الأحجام". فبينما ليس لدى التاجر الصغير على "إيتسي" (Etsy) عدد الزوار الكافي لجعل الإعلانات الجانبية banner فعالة، إلاّ أن بإمكانه أن يروّج للكتلوج الخاص به على فيسبوك.

2 ـ تجعل "سوشل واير" الإعلان على المحمول فعالاً. فعبر استهداف 400 مليون مستخدم على تطبيق فيسبوك للمحمول، تقدم "سوشل واير" طريقة بسيطة لإصدار إعلانات فعالة للمحمول في زمن يقول 79% من المستخدمين أنهم نسوا إعلانات المحمول النموذجية. وهي يمكن أن تساعد أيضاً الشركات الناشئة التي تعتمد على المحمول، على جذب المستخدمين لتحميل التطبيقات عبر مشاركة القصص من تطبيقاتها.

3 ـ تمنح "سوشل واير" المستخدمين القدرة على التحكم بخصوصيتهم. مهما تحدثنا عن هذه النقطة فالحديث لا يفكي وحده. إذ أن سوشل واير تعطي للمستخدمين القدرة على اختيار خاصيّة عدم مشاركة أعمالهم. وعلى خلاف فيسبوك نفسه، الذي يجعل من الخصوصية عملية شاقة وغامضة، تطلب "سوشل واير" بتهذيب من المستخدمين أن يأذنوا بمشاركة أعمالهم. ويقول آتلي "كلما أردنا مشاركة شيء، نعلم المستخدمين".

إذا لم تقتنع حتى الآن، اختبره على الصفحة التجريبية لسوشل واير.

كانت مصادر قلقي الأكبر عندما قيّمت سوشل واير لأول مرة ما يلي: أولاً، هل سيتم إمطاري برسائل غير مرغوب فيها كلما قام أصدقائي بأي خطوة؟ وثانيًا، كيف يمكن أن تعدّل سوشل واير نفسها لتساعد التجّار على استهداف المستخدمين المناسبين؟

ولكن يبدو أن المسألتين أُخِذتا بعين الاعتبار. فبفضل خاصيات التحكّم الموجودة أساساً في فيسبوك، لا يمكن أن يرى المستخدمون أكثر من عدد معيّن من القصص المرعية في فترة معينة من الوقت. وحين يتعلق الأمر بالجمهور المستهدف، فإن سوشل واير يجعل ذلك سهلاً جداً على التجّار، ولكن الشركة ليست وكالة إعلانية ويعود للتجّار أنفسهم تقييم البيانات وتحديد جمهورهم الأنسب.

الزبائن والمستثمرون

من أجل إطلاق منتجها، حصلت الشركة على استثمارات بقيمة مليوني دولار من "فيرست راوند كابيتل" First Round Capital، وصندوق "ومضة كابيتل" Wamda Capital، والكثير من المستثمرين التأسيسيين من بينهم دايف ماكلور من "500 ستارتبس" 500Startups، ورئيس مجلس إدارة ومضة فادي غندور، وعضو مجلس الإدارة جوي إيتو.

وبدأت الشركة تجذب الزبائن أيضاً من بينهم تجار الملابس بالتجزئة "بونوبوس" Bonobos و"إنستاكنفاس" Instacanvas، التي قال رئيسها التنفيذي إنه لاحظ أن معدل الضغط على الإعلانات عند رؤيتها بلغ 0.8%، أي أكثر بعشر مرات من إعلانات فيسبوك العادية.

صحيح أن سوشل واير محصورة بجمهور فيسبوك، ولكن هذا جمهور بلغ عدده الآن مليار شخص في العالم، وحوالي 50 مليون في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في أيلول/سبتمبر الماضي، وذلك بحسب "إنترنت وورلد ستاتس" Internet World Stats

ومن أجل مساعدة التجّار الصغار على الوصول إلى جمهور أكبر، ستقوم سوشل واير بإطلاق الخدمة الذاتية قريباً.

شاهدوا أدناه صور عن الصفحة التجريبية لسوشل واير

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة