ice-Cairo مساحة عمل صديقة للبيئة في القاهرة

اقرأ بهذه اللغة

افتتحت هذا الشهر مساحة عمل جديدة (Co-working Space) في القاهرة تحت اسم "ice-Cairo" استكمالا لشبكة "icehubs" الدولية لمساحات العمل الموجودة حاليا في ألمانيا واثيوبيا، وهي اختصار لكلمات ابتكار innovation، تعاون cooperation وريادة أعمال entrepreneurship.

وتختلف "آيس كايرو" عن غيرها من مساحات العمل التي انتشرت في مصر في الفترة الأخيرة، في أنها تهتم بالمشاريع والأنشطة البيئية لبناء مجتمع أخضر (Green Community). هذا المجتمع يعيش في منظومة بيئية متكاملة هي مساحة العمل نفسها، يصنعها هو بنفسه وتكون منتجاته عملية وصديقة للبيئة بدءا من لمبات الإضاءة والأثاث وحتى أنظمة تنقية المياه والري للنباتات الموجودة في المكان لخلق نوع من الصلة بين الانسان والمكان. ومن بين التجهيزات، هناك خلية وقود هيدروجينية تنتج الطاقة من المياه ونظام "بوكاشي" أو المواد العضوية المخمرة وهو نظام فعال لتدوير وإعادة تصنيع المخلفات الغذائية الأولية عن طريق عملية التخمر اللاهوائي لتقليل تأثير هذه المخلفات وتراكمها على البيئة.

ويقول آدم مولينو-بيري، مدير "آيس كايرو": "لا نريد أن نكون مجرد مساحة عمل بل نريد تخطي ذلك بتحويل الأفكار إلى مشاريع قابلة للإستمرار بدراسة السوق والتعرف على مصادر الربح الممكنة". كما وتنظم "آيس كايرو" أيضا أحداث عامة متعلقة بالمفهوم البيئي وتستضيف الشهر الحالي حلقة نقاش عن قواعد البناء الصديق للبيئة.

وتتلقى "آيس كايرو" تمويلها بالكامل حاليا من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ وحسب الخطة الموضوعة، ستتمكن مساحة العمل هذه من تمويل نفسها بعد 18 شهرا من عوائد الاشتراك والعضوية والدعم الفني الذي تقدمه للمشاريع الخضراء المختلفة مثل المساعدة في التخطيط لمشروع ووضع تصور استمراريته وتوفير معدات فنية تستخدمها المشاريع في صنع نماذج مبدئية Prototype للمنتج الصديق للبيئة من خلال ماكينات Rapid Prototyping Machines تسرع من عملية تصنيع هذه النماذج الأولية للمنتجات تحتوي على قاطع ليزر وطابعات مجسمة 3D من خلال معامل تسمى Fab-labs ينوون بناءها.

ويضيف المدير المصري-الإنجليزي ان السنغال يوفر حياة سعيدة لمواطنيه رغم أنه دولة تكثر فيها المناطق الريفية الفقيرة، أكثر من مصر. ويشرح قائلا إن هناك أربعة عشر ألف قرية في السنغال صديقة للبيئة يتساعد سكانها على العيش، الأمر الذي تحاول "آيس-كايرو" نقله الى مصر لخلق حياة وتنمية مستدامة في الريف المصري.

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة