10 اعتقادات خاطئة حول الشركات الناشئة يقدّمها حبيب حداد

اقرأ بهذه اللغة

أنا محظوظ لأنه يتسنى لي فرصة التحدث مع رياديين بشكل يومي. لقد جعلني ذلك متفائلاً في نظرتي إلى مستقبل الريادة في المنطقة العربية. غير أن للكثير من المبتدئين في هذا المجال اعتقادات خاطئة حول مسار الريادة وأظن أنه من المفيد ذكر بعضها.

1-    من السهل أن تكون رياديًّا. [غرّد هذه العبارة]

في الواقع، من الصعب أن تكون رياديًّا. فأنت تظن نفسك ملك العالم إلى أن يأتي يوم تشكّك فيه في قدراتك على إنشاء شركة. عليك التضحية وإهمال حياتك الاجتماعية ونسيان العشوات الفاخرة والعطل الجميلة. فالوقت والمال هما كلّ ما تحتاج إليه. عندما بدأت "يملي" Yamli، اضطررت خلال بضع سنوات إلى بيع كلّ أثاثي باستثناء سريري، إلى أن استطعنا معرفة كيفية إنشاء نموذج عمل وزيادة مداخيلنا. احرص على أن تكون جاهزًا معنويًّا لهذه الرحلة. إنها صعبة بحقّ لكن ما كنت لأستبدلها بأي شيء في العالم.

2-    الفكرة هي أهمّ شيء. [غرّد هذه العبارة]  

الفكرة ليست أهم شيء، ورجاء لا تتوقع أن تقوم الشركات بتوقيع عقود عدم الإفصاح كي لا تسرق فكرتك. فإن كان لديك فكرة رائعة، فمئة شخص غيرك لديهم الفكرة نفسها. وإذا كنت تعمل على فكرتك الرائعة، فكذلك هي حال المئة شخص الآخرين. الأمر الأهم هو التنفيذ. أفضّل أن أستثمر بفريق رائع مع فكرة عادية بدلاً من أن أستثمر بفريق عادي مع فكرة رائعة.  

3-    الحصول على التمويل يعني أن شركتك أصبحت ناجحة. [غرّد هذه العبارة]    

هذا غير صحيح. الحصول على التمويل هو ليس سوى البداية. أفضل قول لي عن التمويل مأخوذ من مدونة مؤسس "كيركي" Quirky: "تهنئة ريادي لأنه حصل على تمويل أشبه بتهنئة طباخ لأنه اشترى المكونات".   

4-    إن رفض المستثمرون تمويل شركتك فأنت فاشل. [غرّد هذه العبارة]

تلقى "سكايب" Skype  40 رفضًا من مستثمرين قبل الحصول على تمويل وانظر إلى النجاح الباهر الذي حقّقه. المستثمرون هم بشر في النهاية وليسوا معصومين عن الخطأ. احرص على أن تسأل دائمًا عن الردود والآراء، فالمستثمرون الجيدون سيقدمون لك ردودًا مفيدة حول كيفية الاستمرار بمشروعك حتى ولو رفضوا الاستثمار به. والمهمّ ألا تقع في غرام فكرتك. اعرف متى تتمهل، وقيّم افتراضاتك، وقم بتغيير طريقة عملك أو انهِ مشروعك بكل بساطة، نعم انهِه وانتقل إلى المشروع التالي.

5-    الحصول على تغطية إعلامية لشركتك الناشئة يعني أنك ناجح [غرّد هذه العبارة]    

وسائل الإعلام تريد تغطية القصص والأخبار وغالبًا ما تنقل قصصًا عن غيرها أيضًا. خلال السنوات القليلة الماضية، استطعت الحصول على تغطية إعلامية لـ "يملي"، لكن من المهمّ فهم ما هي حدود تأثير هذه التغطية. الحصول على تغطية إعلامية يعني أن مشروعك قابل للاستمرار وأنك استفدت منه لاستقطاب الزبائن والتسويق لنفسك. لكنّ حصولك على تغطية إعلامية لا يعني أنك ناجح. لا تظن أن الأداة هي النتيجة.  

6-    أنت لوحدك. [غرّد هذه العبارة]    

لست وحدك. ثمة الكثير من الرياديين أمثالك الذين يسعون إلى تحقيق أحلامهم. اعثر عليهم، تحاور معهم وحاول إيجاد مكتب قريب منهم. لدي مجموعة من الأصدقاء الرياديين الذين أعتمد عليهم دائمًا إذا احتجت إلى شيء أو إذا أردت إطلاق فكرة ما أو الاحتفال.

7-    عليك القيام بكلّ شيء لوحدك. [غرّد هذه العبارة]   

اعمل مع فريق رائع ولا تحاول القيام بكلّ شيء لوحدك. يميل الرياديون إلى تنفيذ كلّ الأمور بأنفسهم، لكنّ توظيف أفضل المهارات وتفويض المسؤوليات لهم هو الأساس.

8-    طوّر مشروعك أولاً وسيأتي الزبائن لاحقًا [غرّد هذه العبارة]    

 يمكنك بناء أفضل منتج في العالم لكن إن لم يستخدمه أحد فلا قيمة له. أهم شيء هو التوزيع وغالبًا ما يرتكب الرياديون غلطة فادحة ويتجاهلون هذه النقطة. ركّز على بناء المنتج لكن ركّز أيضًا على أن يجربه زبائن محتملون وقم بتقييم طلب السوق.

9-    المستثمرون عدوانيون [غرّد هذه العبارة]    

المستثمرون الجيدون هم شركاء حقيقيون يساعدونك على التوظيف، ووضع الاستراتيجيات وتحسين عرض فكرتك لتصبح ممتازة، وحتى تطوير المنتج. لتقييم أسلوبهم، تحدّث مع الشركات التي استثمروا بها وقم بدراساتك الإعدادية قبل أن تقرّر العمل معهم.  

10- نسخ الأفكار سهل وسيء. [غرّد هذه العبارة]      

ما من عيب إن حللت في المرتبة الثانية أو الثالثة أو الـ 100 في السوق. إن منهج نسخ الفكرة وابتكارها، كما يسميه فادي غندور، يتطلّب الكثير من العمل لتنفيذه، بخاصة في السوق الناشئة.

11- عليك القيام بدراسات مفصّلة للغاية قبل بدء شركتك [فكرة إضافية] [غرّد هذه العبارة]

غير صحيح على الإطلاق! في الواقع، من الأسرع أن تبدأ بالبناء بدلاً من كتابة الكثير من نماذج الأعمال التي سيبطل معناها بعد بضعة أشهر، إذ أنك ستلحظ في ما بعد أن معظم افتراضاتك كانت خاطئة. لذلك لا تمضِ  معظم وقتك في وضع الاستراتيجيات، بل قم بتحديد افتراضاتك، وابنِ منتجك، واحصل على ردود وآراء من المستخدمين وابنِ من جديد. كلّما أسرعت في تنفيذ ذلك، زادت حظوظك في النجاح (أو الفشل).

 [ملاحظة: تم رسم والتقاط الصورة في مكتب ومضة] 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة