كيف تغزو العالم عبر "يوتيوب"؟ دروس من عام مضى

اقرأ بهذه اللغة

rewind youtube

يمثل موقع مشاركة مقاطع الفيديو العالمي، "يوتيوب" YouTube، ظاهرة غير مسبوقة من حيث النجاح والإنتشار، وكذلك من حيث قدرته على صناعة المشاهير، وتحويل أي منتج أو شخص أو فكرة الى نجاح عالمي من دون الحاجة الى إمكانيات تذكر.

واذا لم تكن بمعزل عن عالم الإنترنت خلال الشهور القليلة الماضية، فلابد أن تكون قد سمعت عن مغني موسيقى البوب الكوري، "بي إس واي" PSY، والذي تمكن، وهو لم يتجاوز الرابعة والثلاثين من عمره، أن يصبح واحدا من مشاهير الفن في العالم معتمدا في ذلك فقط على نجاح وإنتشار أغنيته الشهيرة "جانجام ستايل" Gangam Style عبر موقع "يوتيوب" YouTube.

أبهر الفيديو المصور لتلك الأغنية العالم، بعد أن حقق ما يفوق المليار مشاهدة، متحديا الحواجز الجغرافية حيث تمت مشاهدته مليون مرة على الأقل في ٧٥ دولة مختلفة. وفي السادس من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حقق رقما قياسيا إضافيا بعد أن قام أكثر من 5 ملايين شخص حول العالم بالبحث عن هذا المقطع في يوم واحد.

وفي ما يعني الجانب الإستثماري والتجاري للأمر، ان نجاح مقطع فيديو واحد نشر على يوتيوب قد حقق لصاحبه أرباح تقدر بـ8.1 مليون دولار في صورة صفقات دعائية، إضافة الى مبيعات وصلت لـ2.9 مليون نسخة من تلك الأغنية تم تنزيلها عبر الإنترنت، كما أصبح PSY المطرب الكوري الأول الذي يحل في المركز الأول في قائمة الأغنيات الأكثر مبيعا في إحصاء متجر "آي تيونز" iTunes الأميركي للموسيقى.

النجاح عبر "يوتيوب": نماذج عربية

top channels me

أما على الصعيد العربي، إذا ألقينا نظرة على حصاد العام المنقضي فقط، عام 2012، فسنجد أن مقاطع الفيديو العشرة الأولى الأكثر شهرة وإنتشارا تراوحت بين نوعين من المقاطع، أغنيات الفيديو المصورة لمطربين مشهورين وآخرين مبتدئين، ومقاطع فيديو الهواة، المنتجة بإمكانيات بسيطة.

وإذا ألقينا نظرة أكثر تفصيلا على مقاطع الهواة الأكثر نجاحا، سنجد أنها تنوعت بين مقاطع غنائية مصورة، يغلب عليها الطابع الكوميدي، وحلقات من برامج ترفيهية تقدم حصريا عبر الإنترنت، الأمر الذي إزدهر كثيرا مؤخرا.

وفي الوقت الذي تتغير فيه المقاطع الأكثر مشاهدة من عام الى آخر وفقا للمزاج العام للمشاهدين، فإن الأمر يختلف قليلا مع القنوات التي تبث بانتظام عبر الإنترنت، فهذه غالبا ما تكون أكثر دلالة على نماذج الأعمال الأكثر نجاحا والأكثر استمرارية.

وهذا ما نجده بالنظر الى القنوات العربية الأكثر نجاحا على موقع "يو تيوب" YouTube، ففي حين حلت قناة مجموعة "ام بي سي" MBC في المركز الأول عربيا بعدد مشتركين تجاوز الـ٦٠٠ ألف مشترك، كانت هي الوحيدة التي تبث مقاطع معدة للبث التليفزيوني. فغالبية للقنوات الأخرى في قائمة العشرة الأكثر شهرة، جاءت لقنوات تبث محتوى معد خصيصا للبث عبر الإنترنت، ولمشاريع ومشاهير حققوا نجاحاتهم بشكل كامل عبر مقاطع نشروها على موقع "يوتيوب" YouTube.

ومن أمثلة هؤلاء الذين حققوا النجاح والشهرة عبر موقع بث مقاطع الفيديو، بدر الصالح الذي يقدم برنامج "إيش اللي" ويصفه بأنه "برنامج فكاهي ينتقد أحدث وأمتع المشاهد المرفوعة على الإنترنت بشكل بنّاء أحياناً وساخر غالباً"، قناة برنامج "إيش اللي" على موقع YouTube حققت عدد مشتركين وصل الى 620 ألف مشترك.

وبين أبرز وأشهر من حققوا النجاح من خلال مشاركة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت، وانتقلوا به الى أرض الواقع، مقدم البرامج الفكاهي المصري، باسم يوسف، الذي بدأ بتقديم برنامج فكاهي عبر الإنترنت ونجح في تحويله الى أحد أشهر البرامج الحوارية الكوميدية على شاشات التليفزيون في مصر. وتحل القناة الخاصة ببرنامجه الفكاهي على الإنترنت حاليا في المركز الرابع من بين أكثر القنوات رواجا في المنطقة العربية.

يمكنك الإطلاع على حصاد العام الماضي، عام 2012، على موقع "يوتيوب" YouTube، في صورة مقاطع الفيديو والقنوات الأكثر رواجا عربيا بالضغط هنا وعالميا بالضغط على هذا الرابط.

دروس من عام مضى

  • هناك من إستطاعوا أن يحققوا نجاحات هائلة فقط بالإعتماد على بعض مقاطع الفيديو المنتجة منزليا، ان كان على المستوى العالمي أو العربي، فمواقع مثل YouTube لم تعد تعترف بالحدود الجغرافية بين الدول. ربما تكون أنت صاحب النجاح القادم، فابدأ على الفور في تنفيذ فكرتك إذا كنت تمتلك واحدة.
  • عربيا، تربعت البرامج الترفيهية والفكاهية على القمة في هذا المجال، لا يعني ذلك أنها الطريق الوحيد للنجاح، ولكنه قد يكون مؤشرا على المزاج العام للمشاهدين في المنطقة العربية.
  • الإمكانات المادية والتجهيزات الفنية لم تقف كعائق في البداية أمام من وصلوا الى النجاح، الأهم هو أن تقدم افضل ما لديك بما تملكه من إمكانيات.
  • أن يقترن اسمك باسم شيء ناجح هو طريق أقصر لتصبح ملحوظا للمشاهدين، اثنين من بين المقاطع العربية الأكثر مشاهدة هذا العام اقترنوا في الإسم والأسلوب بأغنية "جانجام ستايل" Gangam Style الشهيرة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة