مشاوير: شركة تنجز المهام اليومية الروتينية في مصر

اقرأ بهذه اللغة

اذا علقت في زحمة سير المواصلات وصعب عليك انجاز بعض المهام خلال يوم عمل شاق، يمكنك أن تعهد بها إلى وكيلك الخاص ليقوم بكل هذه "المشاوير". شركة "مشاوير" Mashaweer الناشئة هي أول شركة خدمات فى مصر تهدف الى توفير الوقت والجهد الضائع في المهام الروتينية وتعمل طوال أربع وعشرين ساعة كل أيام الأسبوع.

من شراء احتياجاتك المنزلية من السوق أو دفع فواتير تليفون، كهرباء أو مياه، أو حجز تذاكر، أو تجديد أوراق رسمية، وحتى الانتظار في العيادات الطبية مكان المريض ليأتي دوره، وأخذ الحيوانات الأليفة في نزهة خارجية، "مشاوير" تؤمن كل هذه الخدمات.

"مع مشاوير الحياة أصبحت أسهل"

بدأت الفكرة في الإسكندرية عام 2009 عندما وجد المؤسس، محمد وحيد، نفسه مثقلا بمهام كثيرة مرتبطة باستعدادته للزواج واضطراره إلى تكليف شخص آخر يقوم بها. جمع وحيد صديقيه أحمد كردي وعلي الشاذلي وبدأوا تنفيذ فكرة "مشاوير" بـ3 دراجات نارية و30 ألف جنيه. إما اليوم فتغطي "مشاوير" الإسكندرية بأكملها بـ30 دراجة نارية و5 سيارات.

وتوفّر "مشاوير" أجهزة المساعد الرقمي الشخصي PDA لمندوبيها (الذين يسمّون بالـ"الطيارين") بحيث يتلقون الطلب عبر الجهاز، ثم يقوم الطيار باعلام الزبون بالمهام المنجزة أولا بأول من خلال تحديث المعلومات الخاصة بالطلب على الجهاز وتوضيح ما تم إنجازه بالفعل. 

الاستعانة بمصادر خارجية

ربما تتشكك في استجابة العملاء لهكذا خدمة، فثقافتنا تعتمد على انجاز المهمة اذا ذهبت أنت بنفسك. ويقول أحد شريف علي، أحد الشركاء ومدير قسم خدمة العملاء انه "كانت لدينا شكوك في البداية فيما يتعلق بمشاوير رسمية من تجديد جواز السفر أو الرقم القومي (بطاقة الهوية) أو رخصة القيادة لكن فعليا، ولاقينا التشجيع من العملاء". 

برغم ذلك، لم يكن الطريق ممهدا لشركة خاصة للقيام بمشاوير "حكومية" حتى ولو تم الحصول على تصريح خاص بتجديد أوراق رسمية من الحكومة نفسها، إلا أن الأمر يظل بيد الموظف الذي يتعين عليه التطبيق، خاضع لرغبته في التسهيل أو التعقيد، وذلك لأن اجراءات العملية بأكملها غير واضحة. ويضيف الشاذلي "في هذه الحالات تحديدا، نعتمد على معارفنا من الموظفين ممن تعاملنا معهم قبل ذلك لإتمام الاجراءات المطلوبة".

من الإسكندرية إلى القاهرة

يقول علي "ازداد عدد الشركاء مع الانتشار الذي تحقق في الإسكندرية وأصبحنا 33 شريكا برأسمال 12,5 مليون جنيه وقررنا التوسع في القاهرة وبدأنا العمل فيها في كانون الأول/ ديسمبر 2011 ثم جاءت الثورة لكنها كانت أفضل وقت للاستثمار بالنسبة لنا نظرا لانخفاض أسعار الدراجات الهوائية وقتها". توشك "مشاوير" أن تحقق المعادلة الصعبة في مطلع العام القادم وتستعيد ما أنفقته منذ نشأتها لتبدأ بعدها في تحقيق الأرباح. 

كانت القاهرة بالنسبة لـ"مشاوير" سوقا كبيرا لكنه مقلق بالنظر إلى الزحام الشديد الذي تختنق به العاصمة، فكيف للشركة أن تثبت كفاءتها للعملاء وأن تضمن انجاز المهام في الوقت المقرر؟

استعان الشركاء، وكلهم في العشرينات من عمرهم، بالعقول التي تقف خلف فكرة "أسرع ديليفيري في مصر" الذي تشتهر به سلسة "ماكدونالدز" للوجبات السريعة. لا تقتصر "مشاوير" على الدراجات الهوائية والسيارات التي تغطي القاهرة (130 دراجة و5 سيارات) لكن أيضا شملت زورقا سريعا لضمان سرعة الانجاز. وربما يتم اللجوء للطائرات مستقبلا.

 هناك أوقاتا بعينها تعتبر مواسم بالنسبة لـ"مشاوير" بحيث تكثر فيها الطلبات مثل أوقات الامتحانات وقضاء مشاوير للأسرة بكاملها أو للطلبة (تصوير أوراق الخ)، لكن يبقى نصيب الأسد من العملاء للشركات التجارية، التي تصل مشاويرها إلى 55% من جملة المشاوير التي تقوم بها الشركة. تأتي في مقدمة عملاء "مشاوير" من الشركات، شركات التجارة الإلكترونية المصرية وأشهرها "دير آند ديل" و"أوفرنا" إلى جانب "سوق.كوم" و"إدفعلي" بعضها يعتمد كليا على "مشاوير" وبعضها يعمل باتفاق جزئي.

وتشير إحصائيات "مشاوير" إلى وجود 25 ألف عميل و80 شركة، 90% منها موجود في القاهرة. هذه الشركات هي في الحقيقة بمثابة سوق أكبر للعملاء الأفراد حيث تزداد نسبة تعرف موظفي الشركة على "مشاوير" وبالتالي الاستعانة بخدماتها خارج نطاق الشركة. وتستقبل "مشاوير" نحو ثلاثمائة طلب للتنفيذ يوميا.

حق الفرانشايز

بعد القاهرة والإسكندرية والساحل الشمالي أيضا (الذي يعمل فقط لثلاثة اشهر وقت أجازة الصيف)، يفكر الشركاء في التوسع في مدن البحر الأحمر مثل شرم الشيخ والغردقة والجونة. أيضا، تمكنت "مشاوير" من فتح فروع لها خارج مصر كان أولها الشهر الماضي في لبنان ويحمل اسم "We do عنك" ليتبعه فرع آخر في دبي سيفتتح في الربع الأول من العام القادم، ومعهما تبدأ خدمة "مشاوير" جديدة عابرة للحدود تربط بين هذه الدول.

ولكن، إن كانت زحمة مصر خلقت الحاجة لهذه الخدمة، فإن مدينة مثل دبي قد تكون أكثر ميلا لاستخدام الخدمة بغرض الترف والرفاهية لا الحاجة الفعلية. في عرضه لنوع الجمهور المستهلك للخدمة في مصر، يقول مدير قسم خدمة العملاء إن المنتمين للمستوى الاجتماعي الأفضل كثيري الطلب لأشياء غير ضرورية مثل احضار نوع معين من الآيس كريم من القاهرة للإسكندرية، بينما يكون المنتمون للمستوى الاجتماعي الأقل قليلي الطلب وإن كانت أغراضهم ضرورية مثل توثيق شهادات.

أما الكلفة فيتم تحديدها حسب المسافة ووسيلة المواصلات (دراجة نارية أم سيارة) بالاتصال بمركز خدمة العملاء على رقم 19988، والهدف أن تكون أرخص من تكلفة ركوب التاكسي لذلك المكان.

التحدي الأكبر الذي يواجه "مشاوير" اليوم هو التواجد في الموعد المطلوب في المكان المراد، وهو تحدي ليس سهلا أخذا في الاعتبار زحمة القاهرة ومناطق التوتر التي تندلع بها المظاهرات حيث ترفض الشركة ارسال مندوبيها إلى أماكن قد تندلع بها أحداث عنف (ميدان التحرير نموذجا في بعض المظاهرات).

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة