كيف تقوم بتحسين ترتيب موقعك في محركات البحث؟

المقالات الموجودة على قسم التدوينات تعبّر عن آراء كتّابها لا عن آراء "ومضة

إنطلاقًا من خبرتي وتجربتي، أؤكّد أنّ عمليّة تحسين نتائج محركات البحث عن صفحات موقعي (SEO) بنسبة 100% كانت عصيّة عليّ، ليس بسبب صعوبة العمليّة بحدّ ذاتها، بل بسبب البحث الطويل واضطراري إلى مراجعة مواقع كثيرة تشمل النصائح، ثمّ تطبيق تلك النصائح من كلّ موقع. وعليه، قرّرت بلورة هذا المقال ليصبح مرجعكم الأوّل والأخير حول مسائل تحسين محركات البحث.  

سأستمرّ في تجميع كلّ النصائح وسأعدّ مع الوقت لائحة شاملة بجميع العناصر غير الناجحة. وأنا أعدكم بتحديث هذه الصفحة، لذا لن تفوّتوا شيئًا! أدعو المعنيين بشؤون تحسين محركات البحث إلى حفظ رابط هذه الصفحة أي الـ URL لأنهم سيحتاجون إليها من دون شكّ.   

سأبدًا أولاً بالنصائح، حيث سأتطرّق إلى المسائل الكبيرة والصغيرة المفصّلة، ساعيًا قدر الإمكان إلى الإبقاء على صيغة واضحة وبسيطة.

ملاحظة: لعلّ بعض الإقتراحات ليست فعّالة للغاية على صعيد تحسين محركات البحث، إنّما الأخذ بكلّ منها لا يتطلّب إلاّ ثوانٍ، وما من ضير في ذلك، بل على العكس قد يفيد ذلك ترتيبك.

القاعدة الذهبيّة   

بناءً على خبرتي في مجال الـSEO والتحاليل المنطقيّة التي استقيتها من تجربتي، أرى أنّ "جوجل" يرى الأمور كما يراها الإنسان تقريبًا، أي أنّ "جوجل" ينظر ويأخذ بالمواقع بشكل أفضل تمامًا مثلنا، إنّما بطريقة أوتوماتيكيّة.

من الممكن خداع "جوجل" على المدى القصير فقط، وليس على المدى الطويل، لأنّ الشركة تبتكر يومًا بعد يوم أنظمة جديدة تحسّن تقنيّة محركات البحث عن المواقع الإلكترونية وتصنيفها، ما يصعّب مهمّة الخبراء في مجال الـ SEO.  

نصيحتي؟ إيلاء الأهميّة إلى الزائر لا إلى محركات البحث. أي، وبمعنى آخر، التركيز على تحسين مستوى تجربة المستخدم، لأنّ "جوجل" سيستوعب الجهود التي تبذلها عاجلاً أم آجلاً.

(1)

أوسمة العناوين Tags ووصف عنها

أوسمة العناوين ووصفها أو ما يعرف بالـ "ميتا" Meta Description هما غاية في الأهميّة بالنسبة لتحسين محركات البحث، لأنّ محرّك البحث يسلّط الضوء عليهما، بل أكثر من ذلك، لأنّ مستخدمي محرّكات البحث يركّزون عليهما. وغالبًا ما يختار المستخدم العاديّ النتيجة الأكثر "جاذبيّة" من بين النتائج الثلاثة الأولى، لذا من الضروري اتّخاذ الخطوات التالية من أجل تحسين الترتيب:  

  • صغْ عنوانًا ووصفًا ملفتين للنظر: تذكّر دائمًا أنّ المستخدم العادي سيختار العنوان والوصف الأكثر جاذبيّة من بين نتائج البحث الثلاثة الأولى!
  • أذكر كلمتك المفتاحيّة: يتمّ التشديد على الموضوع لأنّه بالفعل غاية في الأهميّة. فاحرص على إدخال الكلمة المفتاحيّة الرئيسة في العنوان وفي الوصف، من دون ذكرها أكثر من مرّة واحدة في كلّ منهما (مرّتين كحدّ أقصى عند الصرورة).
  • ضع عنوانًا لا يتعدّى الـ 65 حرفًا: على الرغم من أنّ "جوجل" يحتمل 69 حرفًا، لا ينطبق الأمر عينه على محرّكات بحث أخرى كـ"ياهو" Yahoo الذي لا يُظهر إلاّ 65 حرفًا ويخفي الباقي.
  • صغْ وصفًا لا يتعدّى حجمه 160 حرف: للسبب عينه أعلاه، فيتحسّن الترتيب بالإجمال.
  • هيكليّة العنوان: ليكن عنوان صفحتك أوّل وأكثر ما يظهر، ثمّ أضف إسم العلامة التجارية. مثلاً: " All On-Page SEO Tips | WizIMS ".

(2)
وسم 
 Altالوصفيّ

  • وسم Alt هو وصف للصورة يساعد محركات البحث كثيرًا. إن أردت فعلاً أن تبرهن لـ "جوجل" أنّ محتوى صفحتك متّصل بالكلمة/الكلمات المفتاحيّة المطلوبة، أضف وسم Alt إلى صورك، وتأكّد من إدخال الكلمة المفتاحيّة الرئيسة في وسم واحد منفرد، وشمل الكلمات المفتاحيّة الثانويّة في وسم Alt تابع لصور أخرى.
  • إنتبه! لا تبالغ أبدًا في استعمال الكلمة المفتاحيّة عينها، لأنّ تكرار الكلمة نفسها في أوصاف كلّ الصور على الصفحة نفسها قد يثير الشكّ لدى "جوجل" ويحيّره، لذا من المفضّل اللجوء إلى كلمة مفتاحيّة مختلفة لكلّ صورة على حدة.
  • من المستحسن حتى وضع وسم Alt يشرح الصورة، نظرًا إلى أنّك ستحظى بزيارة مستخدمين محدّدين عبر خيار بحث "جوجل إمدجز" (صور "جوجل") Google images (لن ينقر الزائر على صورتك على لائحة نتائج "جوجل إمدجز" إذا لم تكن الصورة تمتّ بصلة إلى وسم Alt، حتى لو كان الوسم يحوي الكلمة المفتاحيّة المحدّدة، فينتهي بها الأمر في أسفل قائمة نتائج محرّكات البحث).
  • باختصار، لا تتردّد في إضافة وسم Alt يشمل الكلمة المفتاحيّة وشرحًا عن الصورة (لا بأس في وسم Alt من 3 إلى 4 كلمات).
  • كيف يضاف وسم Alt إلى الصور؟
  • يضاف كالآتي:  alt=”Internet Marketing”>

(3)

العناوين التعريفية  (H1 / H2)

headings h1 h6

  • عامل كبير آخر مساهم في تحسين ترتيب صفحتك على محرّكات البحث هو استعمالك للعناوين التعريفيّة. وهنا يتعيّن عليك تحديد الكلمات المفتاحيّة الأوّلية الرئيسة على صفحتك لمحرّك "جوجل"، و"إفهامه" ما هي الكلمات المفتاحيّة الثانوية التي يشملها محتوى صفحتك. 
  • لهذه الغاية أدخل الكلمة المفتاحيّة الرئيسة في وصف العنوان الأساسي H1 (مثل: اشترِ أحذية على الإنترنت) وحاول إدخال الكلمات المفتاحيّة الثانوية في أوصاف العناوين H2 (مثل: اشترِ أحذية بسعر بخس على الإنترنت).
  • احرص على عدم تنفيذ العمليّة بشكل مكثّف يحيّر محرّكات البحث ويثير الريبة لدى القرّاء، بل يبدو مقبولاً للمستخدمين ولمحرّك المحرّك.

(4)

كثافة الكلمات المفتاحيّة 

keyword density

يعتقد الناس في معظمهم أنّهم كلّما ذكروا كلمتهم المفتاح على نحو متواتر في مقالتهم، كلّما تحسّن ترتيبهم في محركات البحث. لكنّ اعتقادهم خاطئ، لأنّك كلّما كرّرت الكلمات المفتاحيّة، كلّما زعج ذلك المستخدمين في بحثهم وأصدر ضوءًا أحمر لمحرّكات البحث. وفي الوقت عينه، يجب أن تذكر الكلمة المفتاحيّة بالشكل المناسب لكي تتعرّف محرّكات البحث على موضوع صفحتك على الأقلّ.

من أجل تحقيق التوازن المرغوب، احرص على أن تتراوح نسبة كثافة وتواتر الكلمات المفتاحيّة على صفحتك بين 3% و8%.

 

 (5)

تشابه الكلمات المفتاحيّة

من المعروف أنّ "جوجل" يتعرّف على الكلمة المفتاحيّة بالإضافة إلى مرادفاتها وصيغتها العاميّة وأشكالها المختلفة. إذا بحثت مثلاً عن كلمة "Bf"، تحصل في النتيجتين الأوّلين على موضوعين حول "Battlefield" (أي الكلمة التي قد تختصر بـBf). 

bf keyword

أو إذا بحثت على "جوجل" عن كلمة "Shop" مثلاً أي متجر، لا تشمل النتيجة الأولى على اللائحة كلمة "Shop" حتى، بل شكلاً آخر للكلمة (Shopping) أي تسوّق.

 (6)

الربط الداخلي

internal linking interlinking

من الضروري تيسير الأمور وتبسيطها لكي يستطيع محرّك البحث إيجاد صفحات موقعك بسهولة. الطريقة المثاليّة تقضي بالحصول على خريطة موقع فضلاً عن وضع روابط داخليّة داخل محتوى صفحاتك، نظرًا إلى أنّ هذه المقاربة تسهّل على المحرّك عمليّة زيارة الصفحات جميعها وتبيّن له أنّ عمليّة تصفّح موقعك سهلة أيضًا للمستخدمين.

الربط الداخلي عبارة عن ربط صفحات موقعك بعضها ببعض. مثال على ذلك، أنا أقوم الآن بربط كلمة الأدوات وهذا مثال عن الربط الداخلي في المقال. في "وورد برس" WordPress وأنظمة أخرى لإدارة المحتوى CRM، تتيسّر المهمّة مع توفّر الهيكليّة الكلاسيكية (راجع الروابط الداخلية على موقع WizIMS مثلاً).

ما من حاجة للمبالغة في التقدير، تأكّد فقط من تسهيل عمليّة التصفّح على المستخدم، وسيردّ لك "جوجل" الجميل بعدها.

(7)

خارطة الموقع

تستخدم خارطة الموقع، على غرار الربط الداخلي، بهدف مساعدة محرّك البحث على الدخول إلى صفحاتك الإلكترونية بسهولة عبر إظهار كلّ عناوين الإنترنت URL المتّصلة بالصفحات في المقدّمة.

تعلِم خارطة الموقع محركات البحث أيضًا كم مرة تم تحديث صفحاتك وحول أهميّة كلّ واحدة منها. إنطلاقًا من خبرتي وتجربتي، وفي ما ينطبق على المواقع الجديدة، لن "تصدّق" محركات البحث فعلاً ما تظهره خارطة موقعك (أي كم مرة تقوم في تحديث الصفحات)، فمن الضروري إذًا إدخال قيم حقيقية في خارطة الموقع من أجل اكتساب ثقة المحرّك على المدى الطويل.  

كيف تضع خارطة للموقع؟

لمن لا يعرف بلورة خارطة موقع، اتبع الخطوات التالية:

1)    توليد خارطة جديدة للموقع من خلال مولّد خارطة المواقع sitemap generator.

2)    تنزيل الملفّ الذي صنعته وإعادة تسميته sitemap.xml.

3)    تحميل sitemap.xml إلى المجال الجذر root domain (مثلاً: http://wizims.com/sitemap.xml أي عنوان الموقع يليه شارطة فاصلة ثمّ sitemap.xml).

*من الأفضل حتى تسليم خارطة موقعك إلى أدوات تصميم الصفحات الإلكترونية التابعة لـ"جوجل" Google webmaster tools في حال كنت تملك خارطة لموقعك من الأساس.

*من الأسهل لمستخدمي "وورد برس" استخدام ملحق لمولّد خارطة موقع على "جوجل" Google sitemap generator.

 (8)

روابط خارجيّة ذات نوعيّة

عليك أن تبرهن لـ"جوجل" أنّك تنوي فعليًّا مشاركة محتوى عالي المستوى والنوعيّة مع المستخدمين، وإحدى الوسائل الفضلى لتحقيق ذلك هو عبر ربط مواقع أخرى. عند التحدث عن الروابط الخارجيّة، عليك الحرص على أن يكون ترتيب الصفحة التي تربطها عاليًا وأن يكون موضوعها متّصلاً بمحتوى موقعك.

يُنصح بالتنبّه إلى النقاط التالية قبل إضافة الروابط الخارجيّة:

  • حاول ربط صفحات مواقع لها علاقة بمحتواك وتحتوي على كلماتك المفتاحيّة.
  • ركّز على ربط الصفحات ذات الترتيب المتقدّم فقط لا غير (تلك التي يظهر ترتيبها بين أول أربعة نتائج)
  • قم بربط المواقع المرجعيّة القويّة فحسب (مثل "ويكيبيديا" Wikipedia).
  • لا بأس إن كان لديك روابط تحتوي على do-follow التي تفهرسها محرّكات البحث، شرط أن تكون مواقع الربط موثوقة من "جوجل".

يجب التنبه أيضًا من التالي:

  • لا تضع رابطًا لصفحة منافسة لك، لذا ابحث أوّلاً عن كلمتك المفتاحيّة المستهدفة على "جوجل" وتأكّد من أنّ الصفحة الإلكترونية التي تربطها ليست مصنّفة من بين أوّل 20 ترتيب.
  • لا تربط بمواقعك لأنّ "جوجل" يقتيفها بسهولة على أيّ حال، لذا احرص على ربط صفحات خارجيّة فقط لا غير.

 

(9)

ملفّ  Robots.txt

robots.txt importance picture

وفقًا للمحتوى الذي تُدخله في ملفّ robots.txt، تُعلم محركات البحث عن دسّ صفحات معيّنة في موقعك أم لا. 

أنصحك بتحميل ملفّ robots.txt حتى إن كنت تريد فهرسة جميع صفحاتك، بغية إظهار نيّتك الجديّة إلى لـ"جوجل"، وفي هذه الحالة، إليك ما يجب إدخاله في ملفّ robots.txt:

User-agent: *

Disallow: /

خريطة الموقع: http://YourWebsite.com/sitemap.xml أي إسم الموقع، شارطة، ثم خارطة الموقع.

يمكنك أيضًا نسخها ووضعها في الملفّ ببساطة، ثمّ تحميلها على المجال الجذر للموقع (مثلاً: wizims.com/robots.txt). أمّا إذا أردتها واحدة خاصة بك ومختلفة، بإمكانك إنتاجها باستعمال مولّد robots.txt generator..

(10)

عنوان الموقع URL ملائم لتحسين ترتيب الموقع

إدخال كلمتك المفتاحيّة في عنوان الإنترنت URL هي طريقة أخرى فعّالة تشير بها لـ "جوجل" أنّ محتوى صفحتك وثيق الصلة بالكلمة المفتاحيّة الهدف. في حال كانت كلمتك المفتاحيّة تتألّف من أكثر من كلمة، من المحبّذ أن تفصل بينهما بشَرطة "-".

مثال عن  عنوان موقع url مثالي: إن كنّا نستخدم الكلمة المفتاحيّة "Skin Care": http://wizims.com/skin-care أي إسم المجال يليه شارطة فاصلة والكلمتان تفصل بينهما شَرطة. هذه الخطوة تستقطب مستخدمي محرّكات البحث لأنّهم سيرون جزءًا من الـURL مكتوب بالأسود العريض عند بحثهم عن كلمتك المفتاحيّة.

عنصر هام أيضًا هو دمج كلمتك المفتاحيّة في إسم المجال (مثلاً: SkinCareOnline.com)، لأنّ ذلك سيعطيك بطبيعة الحال الأفضليّة بالمقارنة مع منافسيك.

(11)

المحتوى هو الملك

أعي أنّ الموضوع يقال ويكرّر في كلّ مكان، إلاّ أنّ سبب تكراره وجيه. فالمحتوى النوعيّ الفريد المتين على صفحتك هو أحد العناصر الأساسية في تحسين ترتيب الموقع. لذا تنبّه من النقاط التالية قبل الشروع إلى كتابة محتوى موقعك:

  • لا تملأ الصفحة بالنصوص والأحرف، فالمستخدمون و"جوجل" يفضّلون رؤية صور وعناصر أخرى.
  • حاول قدر المستطاع صياغة 500 كلمة على الأقلّ على كلّ صفحة. باستطاعتك استخدام عدّاد الكلمات للمزيد من الدقّة.
  • أدخل الكلمات المفتاحيّة حيث هو مناسب ومن دون الإفراط في ذلك. نظرًا إلى أنّ كثافة الكلمة المفتاحيّة ينبغي أن تتراوح بين 5% و8%. 
  • حاول التركيز على سلامة اللغة، لأنّ "جوجل" يقتفي بسهولة أخطاء القواعد والتهجئة، ما قد يؤدّي إلى تخفيض ترتيب الموقع.
  • غني عن القول أنّه ينبغي عليك تفادي إزدواجيّة المحتوى، لأنّ ذلك مضادّ كليًّا لمبدأ بحث "جوجل".
  • تجنّب عرض المحتوى نفسه على صفحات مختلفة من موقعك.

 

(12)

"جوجل" Adsense للإعلانات

"جوجل أدسنس" هو برنامج إعلاني تابع لـ "جوجل" يسمح لمالكي المواقع بوضع إعلانات على صفحاتهم.

لعلّ السؤال التالي يبدو غريبًا وخارجًا عن المألوف بعض الشيء، لكن بالفعل، ما هو هدف الشركات الأوّل والأخير؟ النمو والأرباح الماليّة بطبيعة الحال. يمكن أن تأتي شركة "جوجل" بأموال طائلة وأن تساهم في النمو على مستوى "جوجل أدسنس" لمجرّد "تفضيلها" مواقع إلكترونية تعتمد برنامج "أدسنس". 

قد يعارضني البعض قائلين "إنّ شركة كبيرة محترمة مثل "جوجل" لن تؤذي نوعيّة البحث مقابل المال". أنا لا أدّعي أنّك ستتفوّق على "ويكيبيديا" بترتيب موقعك لمجرّد تفعيل برنامج "أدسنس"، لكنّي أفترض أنّ شركة "جوجل" ستفضّل موقعًا مع "أدسنس" عن غيره، وهذا منطقي.   

(13)

صفحات 404 أو رسالة الخطأ 404

سيصل عاجلاً أم آجلاً محرّك البحث إلى صفحة من موقعك هي في الحقيقة غير موجودة، وأنت بالطبع لا تريد أن يحصل ذلك. وبغية إصلاح هذا الخطأ، باستطاعتك إمّا إعادة توجيه كلّ صفحات الخطأ إلى صفحتك الرئيسة، وإمّا وضع بعض الروابط على الصفحة 404 تقود إلى أقسامك الهدف و/أو إلى الصفحات الأكثر أهميّة بالنسبة لك.

ما الحلّ الأفضل؟

أجد أنّ نهج إعادة التوجيه أسهل تقنيًّا، لأنّه يساعدك على تجنّب وصول صفحات الـ404 غير المهمّة والمفهرسة إلى محرّكات البحث. علاوة على ذلك، إذا كان موقع آخر مربوط بإحدى صفحاتك غير الموجودة، فسينقل فحوى الرابط إلى صفحة موقعك الأساسية (جرّاء إعادة التوجيه).

لكن، ومن جهة أخرى، إذا كنت تريد بجديّة توفير تجربة فضلى للمستخدم، بإمكانك استخدام الصفحات 404 غير الموجودة الكلاسيكية (مثل http://wizims.com/no-page-here أي عنوان الموقع يتبعه شارطة فاصلة ثمّ "لا صفحة هنا"). نظرًا إلى انّ نهج إعادة التوجيه قد يكون بكلّ بساطة مربكًا للمستخدم، يستحسن إعلام المستخدم بأنّ الصفحة التي يبحث عنها غير موجودة، وربما تقديم خدمة البحث عنها عبر مربّع بحث. 

أدناه شرح حول الطريقتين:  

إعادة التوجيه:

إذا كنت تستخدم "وورد برس" WordPress، من الأسهل تنزيل ملحق (plugin) عنوانه 404 redirection، هو غاية في البساطة والسهولة إذ لا يستدعي إلاّ التحميل والتفعيل، ليقوم بعدها أوتوماتيكيًّا بإعادة توجيه صفحات الخطأ جميعها إلى صفحة موقعك الأساسية. أمّا إذا لم تكن تستخدم "وورد برس"، فإعادة التوجيه ممكنة من خلال .htaccess أو وسم "ميتا" mega tag أو cPanel. أنا أنصح باستخدام نهج .htaccess method لأنّه أسهل وأبسط.

صفحة 404 معدّلة ومكيّفة:

عند استعمالك "وورد برس"، بإمكانك التعويل على وظيفة داخليّة تشمل صفحات 404 مكيّفة التصميم.

إذا كنت تستعمل "وورد برس" وتريد تنقيح الصفحة 404، إليك طريقة التنفيذ:

1)    سجّل دخولك إلى نظام لوحة التحكّم الإداري لموقعك على "ورد برس" (أي الدخول عادةً على صفحة yourwebsite.com/wp-admin، المجال يتبعه شارطة فاصلة ثم عنوان قسم اللوحة المعنيّة).

2)    في قسم Appearance، أي "الشكل"، اختر Editor.

3)    اختر "نموذج404 Template " (404.php). وهو إلى اليمين.

4)    حوّل الصفحة 404 إلى الجديدة، ثمّ انقر "Update File".

*في حال لم يظهر زرّ "Update File"، فقم بالتالي:

1) سجّل دخولك إلى نظام إرسال الملفّات (FTP) المتّصل بموقعك، عبر عميل FTP (Filezilla أو غيره).

2) أدخل إلى ملفّ موقعك > wp-content -> themes -> CurrentThemeFolder

3) أنقر يمينًا على ملفّ 404.php بغية تغيير إذن دخول الملفّ permission (CHMOD)، وهي تكتب على "فايلتزيلاّ" كالآتي: File permissions

4) عدّل الرقم ليصبح 777

 

أصبحت الآن مستعدًّا لتعديل صفحة الـ404 من لوحة التعديل الإداري لموقعك على "وورد برس".

 

ملاحظة مهمّة: بعد تعديل الملفّ وتحديثه، احرص على تغيير الـCHMOD إلى 644 مجدّدًا، وإلاّ عرّضت موقعك لنشاطات قرصنة.

 

(14)

www أو دون  www  

وفقًا لمعايير "جوجل" التوجيهيّة، من المستحسن اقتناء نسخة واحدة موحّدة لكلّ عناوين إنترنت موقعك الـURL. أكانت تبدأ بـ wwwأم لا، ما من فرق أبدًا. المهمّ هو الحصول على نموذج واحد موحّد.

ستلاحظون أنّي أفضّل عدم استخدام www على WizIMS ، لمجرّد أنّ الشكل يبدو أبسط.

طريقة التنفيذ؟

قم ببساطة بإعادة توجيه موقعك الـwww ليصبح موقعًا من دون www (أو العكس):

بواسطة لوحة التحكّم cPanel:

1)    إذهب إلى لوحة التحكّم.

2)    أنقر "إعادة التوجيه" Redirects في قائمة "مجالات" Domains.

cpanel redirect

1)    إن أردت إعادة توجيه كلّ الصفحات إلى مجالات تخلو من www، قم بالتالي:

- اختر Permanent (301) في قسم type أي النوع

- اختر Only redirect with www

- إعادة التوجيه إلى http://yourdomain.com

تبدو النتيجة النهائية كالتالي: 

www redirect

أنقر نهايةً على Add، واستمتع!

(15)

تجنّب المسائل غير الواضحة

باختصار، إليك لائحة بالأمور التي ينبغي تجنّبها والتي قد تؤدّي بـ"جوجل" إلى الشكّ في موقعك وفي رفع الراية الحمراء، إن لم تتنبّه لها: نتيجة غير مستحبّة لترتيبك.

  • إستعمال اللون عينه للنصّ ولخلفيّة الصفحة، أو تطبيق أي تقنيّة أخرى لإخفاء المحتوى، وإلاّ اعتبر "جوجل" أنّك تلجأ إلى حشو الكلمات المفتاحيّة.  
  • إستعمال خطّ صغير جدًّا، للأسباب المشابهة أعلاه.
  • تكرار الكلمات المفتاحيّة. صحيح أنّي ذكرت هذه النقطة أعلاه، لكن أعيد وأكرّر أنّ تواتر كلماتك المفتاحيّة الأساسية من دون توقّف سيثير الشكّ لدى "جوجل" على مستوى الترتيب. 
  • وضع الكلمات المفتاحيّة الأساسيّة بالخطّ العريض أو تسطيرها ليس بالفكرة السيئة إن أردت أن تسلّط الضوء عليها، لكن مرّة أو مرّتين كحدّ أقصى.

 

(16)

الكلمات المفتاحيّة في الروابط

أحد أهمّ عناصر تحسين محركات البحث يكمن في إدخال الكلمة المفتاحيّة الأساسيّة في رابط كلّ صفحة. في هذه الحالة، حاول إذا أمكن شراء مجال يحتوي كلمتك المفتاحيّة. توصّلت من خلال تجربتي إلى الإستنتاج التسلسلي التالي، من الأنجح والأكثر أهميّة أوّلاً، إلى الإقتراحات البديلة:

مثال عن الكلمة المفتاحيّة Dog Care (أي العناية بالكلاب):

1)     DogCare.com (الأفضل)

2)     Dog-Care.com (ممتاز)

3)     DogCare.net (ممتاز)

4)     DogCare.org (ممتاز)

5)     Dog-Care.net (جيّد) 

6)     Dog-Care.org (جيّد)

في حال لم تجد أيًّا من الخيارات للكلمة المفتاحيّة الهدف، فذلك يعني على الأرجح أنّ الكلمة تنافسيّة للغاية وأنّه عليك البحث عن أخرى.

قبل الشروع إلى ابتكار صفحة جديدة، ينبغي النظر في بعض العوامل المهمّة المتّصلة بروابط الصفحات: 

  • إدماج الكلمة المفتاحيّة الأساسية، وإدخالها في عنوان الصفحة الـURL بطبيعة الحال.
  • ليكن الرابط مختصرًا قدر الإمكان، فيشمل الكلمة المفتاحيّة الأساسية فقط لا غير: كلّما قصر الـURL كلّما تحسّن ترتيب الموقع.
  • افصل بين الكلمات المفتاحيّة بالشرطات. لعلّ هذه الخطوة لا تؤثر على صعيد محركات البحث، لكن من المؤكد أنّ شكلها يبدو أفضل للمستخدمين.
  • حافظ على الثبات وحاول ألاّ تبدّل أبدًا عنوان الـurl. قم بإعادة توجيه 301 redirect إذا اضطررت في أقصى الحالات.

(17)

سرعة الموقع

سرعة موقعك أمر هام للغاية بالنسبة للمستخدم وللترتيب.

أولاً، يمكنك التحقق من سرعة موقعك عبر مقارنتها مع مواقع أخرى هنا (ما فوق الـ 70 هو جيد)

ومن أجل تحسين سرعة موقعك، فإليك بعض النقاط التي عليك أخذها بعين الاعتبار:  

الحصول على متصفح أفضل

 

هذا أهمّ جزء. إن كان موقعك لا يعمل على متصفح جيد، فخيارات تحسين سرعة موقعك محدودة. غير أن الانتقال إلى شركة استضافة أخرى قد يكون مزعجًا، لكن النتيجة ستستحق العناء. أنصحك باستخدام "بلو هوست" bluehost.    

 

استخدام الـ cache

الـ cache هو مكان مؤقت لحفظ نسخة عن البيانات، بهدف إعادة استخراجها بشكل أسرع من أجل الصفحة المطلوبة.

لذلك، فإنّ استخدام الـ cache يساعد في تخفيض العبء على متصفح الموقع.   

 إن كنت تستخدم "وورد بريس"، أنصحك باستخدام ملحق W3 Total Cache

تخفيض حجم الصور  

لا سبب لديك كي لا تخفّض حجم ملف الصور قبل تحميلها.

المعدات الإلكترونية كهذه، قد تخفض حجم صورك من دون المساومة على نوعيتها (بشكل كامل).  

هذا كلّ شيء لغاية الآن. لقد ذكرت كلّ الأمور الهامة المتعلقة بتحسين محركات البحث، إضافة إلى بعض التعليمات الأساسية. أنصحك بشدة حفظ هذه الصفحة أو ضمها إلى لائحة الصفحات المفضلة على متصفحك كي تلقي نظرة عليها قبل نشر موقعك الجديد.

شادي هلّون هو ريادي ومؤسس WeirdPoll بالغ من العمر 20 سنة. 

شارك

مقالات ذات صِلة