أربع نصائح لعرض فكرتك في بلان9، أحدث حاضنة مشاريع تكنولوجية في باكستان

اقرأ بهذه اللغة

"بلان9" Plan9 أي "خطة 9" هي حاضنة للمشاريع تركّز على الشركات التكنولوجية، وقد بدأت مؤخراً في إثارة الكثير من الضجة في باكستان.    

 إنّ الشركة الحاضنة، التي تلقى دعم مجلس "البنجاب" Punjab لتكنولوجيا المعلومات وتقع في منتزه "أرفا" Arfa لتكنولوجيا البرامج في لاهور، تقدّم للشركات إمكانية الولوج إلى شبكة من المرشدين الوطنيين والدوليين، ومساحة مكتبية مجانية ومشورة قانونية وتقدّم راتباً شهرياً وإرشادات حول مواضيع مثل تطوير المنتج وقانون الملكية الفكرية وفن الخطابة.    

 وفي نهاية فترة الاحتضان، تُمنح الشركات الناشئة فرصة عرض فكرتها أمام مستثمرين في وادي السيليكون. 

 يضم الصف الافتتاحي (الذي أشار إليه المساهم في "ومضة" خرّام ظفر في مقالته الأخيرة حول باكستان) مختبرات "آيديوس لابس" Eyedeus Labs، وهي شركة ناشئة تعمل على تكنولوجيات الرؤية عبر الكومبيوتر والتي تتضمن "غروفيك" Groopic وهو تطبيق على الـ "آيفون" للصور الجماعية.

 و"بيكلوم" Piclome Inc هي شركة أخرى تعمل على تبسيط عملية مشاركة الصور عبر هواتف ذكية من خلال واجهة سهلة الاستخدام. أما "نوش جيني" Nosh Genie فتبني دليلاً للشركات في أنحاء باكستان لتوزيع منتجاتها عبر قنوات على الإنترنت.  

 وقد تجاوزت هذه الشركات الكثير من مراحل العرض أمام المرشدين في باكستان ومن الولايات المتحدة. والبعض وجدوا ذلك مثيراً للتحدي ولكنهم تعلموا الكثير خلال ذلك. وفي جلسة نظمتها مؤخراً مع هؤلاء الرياديين الجدد، شاركت بعض النصائح حول كيفية تحسين هذه العروض:

1-    قدّم حلاًّ للمشكلة

يتأثر الكثير من الرياديين بقصتهم الشخصية، لدرجة أنهم يجعلون العرض متمحوراً حول قصة معقدة وطويلة عن كيفية إنشاء شركتهم. وللأسف ليس لدى المستثمرين الصبر الكافي لتقدير هذه الشروحات. لذلك فإن أفضل طريقة لتقديم عرضك هو التحدّث عن المشكلة الواقعية التي تحتاج إلى حلّ لها وتبيان كيف تحاول شركتك حلّها.     

2-    أثبت تميّز الشركة

عادة ما يتطلّع المستثمرون في هذه السيناريوهات إلى فكرة شركة يمكن أن تعطي عائدات كبيرة، ويريدون رؤية قدرتك على التوسّع بسرعة والاستحواذ على حصة في السوق. ومن العظيم أن تثبت أنك تبني تكنولوجية خاصة بك أو منصة لا يمكن استنساخها بسهولة، أو على الأقل أن تقدم شرحاً واضحاً لسبب صلابة خطة عملك.

3-    تحدّث عن حاجاتك

مجرد أن تقتنع اللجنة بقيمة المنتج أو الخدمة التي تقدمها شركتك، سترغب بمعرفة ما الذي تتوقعه، لذلك عليك أن تختتم عرضك بذكر قيمة الاستثمار الذي تحتاجه لتحقيق هدفك وتقدير العائدات التي يمكن أن يتوقعها المستثمرون. غير أنه ما من حاجة لتعقيد حياة المستثمرين ببيانات مالية مفصّلة، فبعض المقاييس البسيطة، مثل الفترة المطلوبة لتحقيق التعادل بين النفقات والعائدات والإيرادات المتوقعة هي كل ما يمكن ذكره خلال العرض.

4-    تمرّن على عرضك

العرض نفسه هو مجموعة متناثرة من الشرائح تنقل جوهر المعنى. وما زلنا نواجه مهمة صعبة تتمثل بإضافة الطبقات المناسبة من الشرح اللفظي إلى الرسالة التي نود توجيهها. وبغض النظر عن مدى وضوح العرض اللفظي في رأسك، أنت بحاجة تكراره عدة مرات لإتقانه وضمان نقل أهم المعلومات في الوقت المناسب.

وبغض النظر عن مدى موهبتك في الخطابة، أنت تحتاج للتخطيط لجوانب دقيقة في عرضك. فالاستخدام المناسب للغة الجسد والتوقف من أجل التشويق والاستخدام الحكيم للبلاغة، يمكن أن تحدث فرقاً في التأثير على جمهورك. وسيكون من الجيد أيضاً أن تكون جاهزًا للإجابة عن أسئلة لم تتوقّعها.

حظاً موفقاً!

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة