أطلقت جايت2بلاي منصات دعم لمساعدة مواقع التجارة الإلكترونية

اقرأ بهذه اللغة

هذا الأسبوع، أطلقت "جايت2بلاي" Gate2Play منصات دعم مختلفة للتجارة الإلكترونية، من أجل ربط التجار الإلكترونيين ببوابات دفع إقليمية.    

وقد أطلقت شركة خدمات التجارة الإلكترونية في الأردن واجهة برمجة التطبيقات لمنصات يتمّ تطويرها على "ماجنتو" Magento، "وورد بريس" Wordpress، "وورد بريس" للتجارة الإلكترونية WP e-Commerce، "دروبال" Drupal، "جملة" Joomla، "أوبن كارت" OpenCart، ومواقع تعتمد لغات برمجية مثل PHP، JSP، NET، ASP وPython.        

قامت "جايت2بلاي" مسبقًا بدعم اللغات البرمجية PHP، JSP، وNET، فيما عرضت تقديم حلول معدلة لكلّ زبون. يمكن الآن لأي موقع إلكتروني أن يتواصل بحرية وبطريقة مباشرة مع لائحة شاملة من بوابات الدفع، التي تشمل خيارات الدفع المسبق (كاشي Cashi، كاشنا Cashna، كاش يو CashU، ديكسي باي Dixipay، فيلسباي Filspay، وان كارد OneCard، ويو كاش Ukash)، إضافة إلى خيار الدفع عبر "باي بال" PayPal، وبطاقات "ماستر كارد" Mastercard و"فيزا" Visa.       

إنّ تركيز "جايت2بلاي" على واجهات برمجة التطبيقات مستوحى من دون شكّ من نجاح شركة "سترايب" في الولايات المتحدة، بحسب قول الرئيس التنفيذي محمد إبويني.  

إنّ شركة "سترايب" التي قدرت قيمتها مؤخرًا بحوالي 500 مليون دولار بعد أن تلقت استثمارًا ثانيًا قيمته 20 مليون دولار في تموز/ يوليو، تسمح بـ "الدفع للمطورين". وتمامًا مثل "باي بال" وخدمة الدفع الإلكترونية "جوجل شيك آوت" Google Checkout، تقوم الشركة بإدارة نواحِ مثل حسابات التجار، والتعامل مع المصارف وبوابات الدفع، وتخزين معلومات البطاقات الائتمانية، وجعل عملية دمج هذه الخدمات بسيطة للمتاجر الإلكترونية كي تطلق عمليات البيع على منصاتها.

قام الأخوة "ساموير"، مؤسسي "روكيت إنترنت" Rocket Internet باستنساخ شركة "سترايب" في شهر آب/ أغسطس السابق، التي جمعت 10 مليون يورو (13 مليون دولار) من "هولتز برينك فنتشرز" Holtzbrinck Ventures و"سان ستون كابيتال" Sunstone Capital الشهر الماضي.

تركّز حاليًّا "جايت2بلاي" على بناء منصة شبيهة للشرق الأوسط، حيث سوق الدفع على الإنترنت مجزأ وكلّ خدمة فيها تغطي مجموعة مختلفة من البلدان.

إن نسبة العمولة عادة ما تكون أعلى من نسبة عمولة "سترايب" البالغة 2.9% مع رسم 0.30 دولار على كلّ عملية شراء. تظهر لائحتنا الخاصة ببوابات الدفع  عمولة تتراوح نسبتها بين 2 و10%.

في الجزء الأخير من جلسة النقاش حول بوابات الدفع الإلكترونية خلال إحتفال الريادة بالتجارة الإلكترونية السنة الماضية، قام الحاضرين بمناقشة موضوع بوابات الدفع متسائلين لم هي مكلفة لهذه الغاية، ما أدى إلى نقاش محتدم بين الحاضرين.   

تأخذ حاليًّا "جايت2بلاي" عمولة نسبتها بين 3 و4% لشركات التجارة الإلكترونية، وعمولة نسبتها بين 4 و5% للشركات التي تبيع منتجات غير حسية. لكن يأمل إبويني أن يخفّض كلفة العمولة في نهاية المطاف. وبهدف تحقيق ذلك يمكن للشركة أن تضمن للمصارف وبوابات الدفع معدل عمليات دفع معينة، وهذا امر منطقي وقابل للتنفيذ مع توسّع السوق أكثر فأكثر.

صرّح إبويني، "بفضل إطلاق مواقع جديدة مثل "سلتي" Sallaty، و"وسادة" Wysada، و"ديسادو" Desado وغيرها، أرى أن التجارة الإلكترونية ستواصل نموّها". إنّ "جايت2بلاي"، التي اندمجت مؤخرًا مع شركات ناشئة جديدة وشركات تخرّجت من "أويسس500" Oasis500، وشركة تطوير ألعاب تركية "بيك جايمز" Peak Games و"بعض أبرز منصات الألعاب والشبكات الاجتماعية"، قد شهدت نموًّا بنسبة 50% في عدد عمليات الدفع التي تمّت عبر المنصة خلال الشهرين الاثنين الماضيين.

من خلال دعمها لمنصات تجارة إلكترونية مختلفة، نأمل أن يستمرّ هذا التوجّه الجديد على هذا المنحى.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة