باي بال يجيب عن أسئلتك: متى، أين وكيف سيتوسّع في الشرق الأوسط؟ [ومضة تيفي]

اقرأ بهذه اللغة

بعد أن طلبنا من قرائنا أن يغرّدوا أسئلتهم التي يودون طرحها على "باي بال" PayPal مستخدمين وسم (هاشتاغ) #paypalwamda، دعَونا الياس غانم إلى مكتب "ومضة" لمقابلة سريعة، بهدف الإجابة عن هذه الأسئلة.

إقرأ المقابلة الخطّية الكاملة هنا.

يغطي النصف الأول من المقابلة (الفيديو أدناه)، أول خمس أسئلة حول خاصيات "باي بال"، والفيديو الثاني (الذي يتبع الفيديو الأولى)، فلسفة "باي بال" وبنية الكلفة.   

في حال لديك المزيد من الأسئلة، غرّدها على حساب "ومضة" على "تويتر" مستخدمًا وسم #PaypalWamda أو قم بمراسلة "باي بال" على mena@paypal.com، ونعدك بأن نستمرّ في إبلاغك عن أخبار عملية توسّع "باي بال".

هل بإمكانك أن تقدّم لقرائنا لمحة سريعة عن الفرق بين حساب المستهلك وحساب التاجر؟ في أي بلدان تتوفر وكيف يتمّ التسجيل؟

يمكنك فتح حساب زبون على "باي بال" PayPal في بلدان مجلس التعاون الخليجي، الأردن، المغرب، الجزائر، تونس واليمن. ويمكنك فتح حساب تاجر في بلدان مجلس التعاون الخليجي والأردن. وقريبًا في لبنان ومصر.

التسجيل على paypal.com سهل بالنسبة للتاجر أو الزبون. عليك إضافة اسمك الأولي واسم العائلة وعنوانك وخيار الدفع: بطاقة ائتمان، بطاقة سحب المال من الحساب المصرفي أي debit card، بطاقة مسبقة الدفع، بطاقة "فيزا" Visa أو "ماستر كارد" Mastercard، أو بطاقة "أمركين إكسبرس" American Express، ثم تحديد اسم مستخدم وعنوان البريد الإلكتروني.

لفتح حساب تاجر، عليك اتباع العملية نفسها، وإضافة وسيلة دفع لسحب المال. لسحب المال من البطاقة، يجب أن تكون بطاقة "فيزا" Visa تمّ إصدارها محليًّا من قبل بعض المصارف. تأكد من مصرفك لمعرفة إذا كان يسمح بذلك.

متى سيتوفر "باي بال" في لبنان، مصر، اليمن، باكستان والضفة الغربية؟

سيتوفر قريبًا في لبنان ومصر. تجري محادثات لتحقيق ذلك. لا نخطّط لتوفير الخدمة في الضفة الغربية في وقت قريب، وباكستان ليست في منطقتي لذلك لن أعلّق على الموضوع. وتتوفر الخدمة في اليمن وتونس لحسابات الزبائن، وسنقوم قريبًا بتوفيرها لحسابات التجار أيضًا.

متى سيطلق "باي بال" واجهة مستخدم باللغة العربية؟

نعمل حاليًّا على تأمين منصة وخدمة زبائن باللغة العربية.

هل بإمكان المستخدمين إرسال مدفوعات كهدية حاليًّا في الشرق الأوسط؟

إنّ خاصية P2P أو "من شخص إلى شخص" Person to person ليست متوفرة في الشرق الأوسط. فلا بدّ من أن تنتجَ عملية الدفع عن منتج أو خدمة.

كيف بإمكاني ربط "باي بال" بحساب مصرفي محلي، من دون التعامل مع حساب مصرفي أميركي أو بطاقة "فيزا"؟

اليوم، من أجل سحب المال كتاجر، يمكنك إما أن تفتح حسابًا مصرفيًّا في الولايات المتحدة وسحب المال من هناك أو ربط حسابك ببطاقة "فيزا"، بطاقة سحب المال، أو بطاقة مسبقة الدفع تصدر في الشرق الأوسط. لا يمكنك سحب المال بعد من حسابات مصرفية محلية في الشرق الأوسط، لكن اطمئنوا لأننا نعمل الآن على شراكات مختلفة وحلول متعددة لذلك ترقبوا التحديثات والتحسينات التي سنقوم بها.

ما هي استراتيجيات "باي بال" للتسويق؟

نعتمد على نوعين من الاستراتيجيات: الخاصة بالمستهلك والخاصة بالبائع.

بالنسبة للمستهلكين، المشكلة الكبيرة هي ان بطاقة الائتمان المحلية قد لا تكون مقبولة من التجار الذين يعملون من خارج مصر. ولكن حين تصلها بحساب "باي بال" تصبح عملية خاصة بـ"باي بال"، وهناك ١٠ مليون تاجر حول العالم يقبلونها.

المشكلة الثانية بالنسبة للمستهلكين هي استلام المنتجات في المناطق العربية. لقد قمنا بشراكة مع "أرامكس" لتسهيل الموضوع، ونحاول الاستفادة من خدمة "شوب أند شيب".

اما في ما يتعلق بالتجار، المشكلة هي ان رواد الأعمال الشباب اليوم عليهم بناء شركاتهم على الانترنت وان يبدأو بعمليات البيع. المشكلة التي يواجهونها هي ان العملاء التقليديون سيطلبون منهم مبالغ مقدمة لتأمين التحويلات، وبما ان من يدير الشركة شاب، فهو قد يوحي بالتهور مما سيجعل هؤلاء العملاء رفع نسبة المبلغ الأولي. كما ان العملاء سيطلبون مبالغ مختلفة مقابل المحافظة على الحساب. هذه المبالغ تصبح كثيرة جدا بالنسبة لرواد الأعمال، لذلك سيكون عليهم التعويض عنها من خلال اضافة نشبة مالية على المستهلك.

ان نموذج "باي بال" يتناقض بالكامل مع هذا النموذج. لا نطلب مبالغ مقدمة للتأمين على التحويلات ولا مقابل المحافظة على الحساب.  نحن نركز على تمكين رواد الأعمال.

 اذا هل الكلفة كلها موجودة في العمولة؟

بالظبط. نموذجنا يعتمد شعار" اذا لا تبيع، لا تدفع. كلما تبيع أكثر، تدفع أقل. كما يمكن للتجار معاينة تسعيراتنا على الموقع (www.paypal.ae)، تحت قسم "Fees" ما يعني "كلفة". كما ان موقع "ومضة" نشر رسم بياني يشرح الكلفة ويتضمن نسب العمولات على التحويلات ونسبة التحويل من دولار أميركي الى عملات أخرى.

كيف يختار "باي بال" البلدان التي يتوسع اليها؟

يجب ان تكون البيئة الحاضنة جاهزة ليقرر "باي بال" دخول سوقا جديدة: الانترنت السريع والهواتف الذكية، بالاضافة الي كمية استخدام بطاقات الاعتماد، اللوجستيات وقيمة السوق. كل هذه العوامل تتطور بسرعة في المنطقة، ولهذا نحن هنا الآن. نريد التوسع الى أسواق اضافية كلما نضجت. الأسواق التالية ستكون مصر ولبنان.

هل تلعب الحكومات دورا في قراركم في التوسع؟

داما تلعب الحكومات دورا ما ونحن على علاقة جيدة مع وزارات الاتصالات والمالية. من هنا الحكومات لا تلعب دورا مباشرا في تحديد السوق التي نستهدفها ولكننا نتواصل مع الوزارات والجهات المعنية لابلاغهم عن خطواتنا في دخول السوق ونموذج عملنا. وغالبا ما نحظى على ردود ايجابية لزننا نهدف الى تمكين رواد الأعمال في منطقة حيث البطالة تتزايد. الريادة هي الحل.

اذا أراد قراؤنا طرح المزيد من الأسئلة، كيف يمكنهم التواصل معكم؟

يمكنهم معاينة موقع "ومضة" حيث سننشر كل الجديد أول بأول أو مراسلتنا على mena@paypal.com وسنجيب على كل الأسئلة على الرحب. 

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة