برنامج إنتل لمشاريع الشباب يعزز ريادة الأعمال في مصر

اقرأ بهذه اللغة

ideation camp

أطلقت شركة "إنتل" Intel في مصر، بالتعاون مع مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال المصري، معسكر "إنتل للتفكير الخلاق وريادة الاعمال" Intel Ideathon Camp، الذي استمر من 14 الى 16 شباط/فبراير 2013، وهو جزء من برنامج "إنتل لمشاريع الشباب".

وهدف هذا المعسكر إلى تحسين مهارات طرح وتبادل الأفكار والابتكار وريادة الأعمال بين طلاب الجامعات، وذلك عن طريق منحهم فرصة العمل على التحديات الجديدة التي تواجه مصر، والخروج بحلول تكنولوجية قابلة للتطبيق تساعد على مواجهة هذه التحديات. كما هدف البرنامج إلى الربط بين مشاريع التخرج، التي يقدمها طلاب الجامعات، والتحديات الواقعية التي تواجهها البلاد من اجل بناء جسر بين التعلم النظري والعملي عند طلاب الجامعات المصرية. وقد تم ذلك عبر توجيه المشاركين، من قبل مرشدين أكاديميين وموجهين، الى كيفية تحويل أفكارهم الى حلول عملية تخاطب مشكلات الحياة اليومية في مصر، ويمكن تطبيقها في صورة مشروعات على أرض الواقع.

وقال المهندس كريم الفاتح، مدير شركة "إنتل" في مصر، تعليقا على إطلاق المعسكر "من واجبنا خلق بيئة صحية وإيجابية تساعد الشباب على التفكير بطريقة مبتكرة وريادية، نظراً لأهمية ذلك في نجاحهم المستقبلي."

يكتسب المعسكر أهمية خاصة في المجتمع المصري، حيث يأتي رواد الأعمال الشباب في معظمهم من أوساط مجتمع طلبة الجامعات. ويحتاج هؤلاء، بصفة خاصة، الى الإرشاد بطريقة تمكنهم من تحديد التحديات وإيجاد الحلول لها في صورة مشاريع ريادية جديدة، كما يحتاجون الى دعم توجههم الى فكرة ريادة الأعمال والإعتقاد في قدراتهم على النجاح في هذا المجال.

وقد تمكنت "إنتل" بالتعاون مع مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال من تدريب 20 مدرباً، اختارهم المركز لتحسين مستوى مهارات التدريس والوصول به إلى درجة الامتياز. كما تم اختيار 50 طالباً من مختلف الجامعات المصرية للمشاركة في المعسكر. ويضيف الفاتح: "سيتعلم المشاركون خلال هذا المعسكر التدريبي كيفية تحديد التحديات والنظر إليها على أنها فرص واكتساب الثقة لتصميم الحلول والابتكار والحفاظ على تطور المجتمع المصري".

ويغطي "برنامج إنتل لمشاريع الشباب" كافة أنحاء مصر، وسيتم تنفيذه بالتعاون مع مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية والجامعات المحلية والمنظمات الأهلية المحلية، بهدف تدريب أكثر من 1000 طالب في مصر خلال هذا العام، نظراً لاستمرار تزايد الحاجة إلى الابتكارات المتطورة وخلق المشاريع بشكل منهجي بسبب المنافسة والعولمة. 

وبدوره قال حسام عثمان، المدير التنفيذي بالإنابة لمركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال، "إن مصر تدرك أن قدرتها على الابتكار وريادة الأعمال هي عامل مهم جداً للتنافس بشكل ناجح في سوق العمل العالمي ودفع التقدم الاجتماعي. وتتلخص مهمتنا في دعم رواد الأعمال في المراحل الحرجة من حياتهم ومساعدتهم على النمو".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة