بوصلتك: دليل مصري يساعد في اختيار المسار الدراسي والمهني

اقرأ بهذه اللغة

مع قدوم فصل الصيف كل عام إيذانًا بانتهاء عام دراسي مدرسي أو جامعي، تبدأ "حيرة الموسم" ما بين مجال الدراسة لخريجي الثانوية العامة المقدمين على مرحلة الجامعة، أو المجال الوظيفي لخريجي الجامعة الذين سيدخلون سوق العمل ويبحثون عن الوظيفة الأنسب لهم.عن تجربة شخصية، أنشأ أحمد النشوقاتي، مهندس كمبيوتر بمدينة الإسكندرية، في عام 2011، موقع "بوصلتك" ليكون بمثابة بوصلة أو دليل للشباب المصري لاكتشاف ميولهم واختيار مساراتهم التعليمية والوظيفية.

استطاعت "بوصلتك"، وبدعم مالي من منظمة "نهضة المحروسة" إلى جانب "ياهو مكتوب" الذي منحها جائزة "الابتكار الاجتماعي يبدأ منك"، أن تقدم مقالات ومواد مصورة لارشاد الطلبة والخريجين عن مختلف الكليات والجامعات والمعاهد في أنحاء مصر ونظم الدراسة بها وأخرى تساعدهم في تحديد المسار الدراسي أو الوظيفي، إضافة إلى عرض لقاءات مصورة مع أكاديميين وخبراء وبعض المشاهير في مجالات مختلفة لشرح مجالهم الدراسي أو الوظيفي بحيث تسهل على الطالب أو الخريج عملية الاختيار.

يوفر الموقع أيضا خدمات مختلفة منها المنتدى الالكتروني وبوابة المعلومات وبعض الأنشطة التفاعلية بحيث يمكن للطلاب التواصل والتشارك وتبادل الخبرات. ومن بين هذه المواد التفاعلية، اختبارات نفسية يستطيع الطالب أو الخريج أخذها لكي تساعده في تحليل شخصيته وبالتالي تحديد أنسب المسارات المهنية. هذه الاختبارات العلمية تم التوافق عليها مع مجموعة تمهيد وتقييماتها معتمدة من قبل الجمعية النفسية البريطانية.

أما على الأرض، فينظم المؤسسون فعالية ثابتة مرتين في السنة هي مؤتمر "اعرف طريقك"، بجانب فعاليات أخرى تسعى فيها "بوصلتك" لعرض خبرات مختلفة من "جمهور صديق" لجمهورها المستهدف مثل أن يستعرض الآباء مجالهم الوظيفي أمام أبنائهم وزملائهم في احتفالية عيد الأب بالمدارس وغيرها.

هل تدر عائدا؟

لكن، كيف لهكذا خدمة أن تستمر وتحقق أرباحا خاصة وأن الاقبال عليها يبدو موسميا؟ تدار "بوصلتك" بواسطة شركة ذات مسؤولية محدودة أنشئت في تموز/ يوليو 2011 قبل أن تطلق الموقع في آذار/ مارس 2012، وقد طورت مركزا تدريبيا إلكترونيا يتيح لمراكز التدريب المختلفة أن تضع دوراتها التدريبية بحيث يمكن لمستخدمي الموقع التسجيل فيها عبر الانترنت. وفي الصيف القادم، يطلق الموقع خدمة الوظائف الخالية التي تمكن الشركات من حجز مساحة خاصة بالموقع (صفحة) تضع فيها اعلاناتها من الوظائف بجانب المواد الإعلانية أو الترويجية لهم، وكأنه معرض دائم للوظائف.

لماذا تريد الشركات الاعلان عن وظائفها الخالية في "بوصلتك" وليس في مواقع التوظيف الشهيرة؟ يجيب النشوقاتي قائلا إن الميزة في "بوصلتك" هي أنها تضع الطلبة كجمهور رئيسي تستهدفه خلافا لمواقع التوظيف الأخرى، وذلك نظرا لطبيعة الخدمة التي تقدمها، مما يجعل "بوصلتك" الأفضل في الوصول لهذه الفئة التي ستصبح عما قريب من الخريجين الباحثين عن فرصة عمل. ويقدر عدد الطلبة في مصر ما بين 3 – 5 مليون حسب مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء.

لكن، بينما يسعى القائمون على "بوصلتك" لتوسيع قاعدتها خاصة بين الطلبة والتي تصل نسبتها الآن إلى 2% فقط من جموع طلاب مصر، حسب النشوقاتي، فإن السؤال هو: هل فعلا ترغب الشركات في توظيف الخريجين الجدد؟ بالنظر إلى غالبية الوظائف المتاحة، يبدو أن شرط الخبرة السابقة يكاد لا يغيب عن شروط المتقدمين لأي وظيفة.                                

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة