تطبيق جديد يتفوّق على فورسكوير في مصر

اقرأ بهذه اللغة

أصبحت التطبيقات التي تخوّلك تحديد مكانك موضة منتشرة بكثافة، بخاصة تلك التي تساعدك على اكتشاف أماكن جديدة. غير أن تطبيق "سيركل تاي" CircleTie في مصر، اكتسب شعبية عبر القيام بالأمور بشكل مختلف بعض الشيء.

ويصحّ القول إنّ الشركة بقيت في الظل منذ أن بدأت قبل عامين.

وقال المؤسّس الشريك والرئيس التنفيذي أحمد نوارة "ولدت لدينا هذه الفكرة المثيرة لتطبيق يكون عبارة عن دليل اجتماعي مسلٍّ لهواتف "بلاكبيري". وبدأنا بالبث عبر خدمة "بلاكبيري" للرسائل الفورية وانتشر الأمر بسرعة البرق. وتم تنزيل الخدمة 10 آلاف مرة في الأيام الثلاثة الأولى وعندها عرفنا أن لدينا شيء مميز جداً". 

ونمت قاعدة المستخدمين وتطورت إلى المستوى الحالي حيث تتألف الآن من حوالي 60 ألف مستخدم، وجميعهم تم جذبهم بطريقة طبيعية (عضوية). وكان نوارة صادقاً بشكل كاف ليعترف بأنه لم يكن لديه أدنى فكرة كيف استطاعوا جمع العائدات في البداية ولكنهم أمضوا الأشهر الأخيرة في "التفكير بكيفية ترك أثر كبير!". وأعتقد أنهم نجحوا الآن في الحصول على تطبيق مفيد بدلاً من أن يكون ملفتًا فقط. 

كيف يعمل التطبيق

لدى التطبيق جميع الخاصيات التي نجدها في تطبيقات أخرى: تحديد الأماكن، اكتشاف الأماكن المعروفة، كتابة تعليقات عن مكان معيّن والفئات المفضلة، وتحديد موقع المتاجر، إضافة إلى خاصيات أقل شعبية مثل نظام ولاء داخلي يسمّى "إيزي" Ezi. بإمكان الشركات التي تشترك في التطبيق أن تستخدم الإشعارات لبعث رسائل تسويق لمستخدمي التطبيق، والذكي في الموضوع هو أن هذه الرسائل تعتمد على سلوك المستخدم.

فإن ذهب المستخدم شخصيًّا إلى موقع معيّن أو بحث عن فئة ما على التطبيق، أو مرّ بمحاذاة متجر، قد يتلقى رسالة تسويقية لا يتلقاها شخص في مكان آخر. وبإمكان الشركات أن تجمع سلوك المستخدم لتستهدف محبي القهوة في الزمالك المتواجدين قرب متجر يبيع ماركة معينة من القهوة على سبيل المثال. والاحتمالات لا تنتهي هنا ولكن النقطة الرئيسية هي أن الرسائل تستهدف سلوكاً يحصل في الوقت الحقيقي.   

 ومعظم الناس يريدون معرفة آخر العروض ولكنهم يوقفون تشغيل التحديثات حين تتدفق عليهم العروض التي لا تهمهم أو التي لا صلة لهم بها. ولكن "سيركل تاي" تقدم بدلاً من ذلك خدمة تعتمد على موقعك، فتضيف قيمة إلى المستخدمين والشركات على حد سواء. وهي ليست مختلفة عن تحديثات الولاءفي تطبيق "فورسكوير" Foursquare ولكن أكثر تركيزاً على الأشخاص الموجودين فعلاً في الجوار أو يقومون بشيء محدد، بدلا ًمن أولئك الذين سبق أن حددوا مكانهم أو كانوا زبائن مخلصين أصلاً.

التطوير عبر دمج تقنيات الألعاب

بالإضافة إلى هذه الوظيفة الذكية، أضاف الفريق تقنية ألعاب هي "تايكونز" (Tiecoons) متفوقًا بذلك على "فورسكوير"، حيث بإمكان المستخدمين أن يشتروا الأماكن عبر استخدام عملة اللعبة "تاي" Tie ويكسب أصحاب هذه الأماكن بالعملة ذاتها، عند قيام المستخدم بأي نشاط عندهم، وكلّ مكان له مصاريف تشغيلية يتم خصمها من ميزانية المالك كل يومين.

وحوالي ربع مستخدمي التطبيق يمارسون اللعبة بشكل منتظم، ومستوى الانخراط العالي هذا من شأنه أن يزيد من ولاء المستخدم.

ويأمل الفريق من خلال حملة تسويق جيدة في القاهرة ومن ثم في الإسكندرية، بأن يستقطب مستخدمين جدد، لا سيما مستخدمي الهواتف الذكية الذين لا يستخدمون التطبيق بكثرة (كأمثالي).   

تطوّر الفريق من حيث العدد والذهنية منذ حصوله على استثمار من "سواري فنتشرز"  Sawari Ventures وأضاف المؤسِّس الشريك أحمد سليمان، "تعلمنا أن نتعامل مع الإجهاد والشك الذاتي وعلّمنا أنفسنا أن نكون مثابرين. وكان من الصعب علينا إيجاد مواهب مميزة لتنضم إلينا، لأن التفكير السائد هو الانضمام إلى شركات متعددة الجنسيات. ولكننا منفتحون وشفافون مع موظفينا وسوف يستفيدون مباشرة من نجاح الشركة وأثمن شيء عند العمل مع شركة ناشئة هو التطور الذاتي الناتج عن ذلك".

بيئة العمل في مقر الشركة الرئيسي مريحة جداً ومن الواضح أنهم استطاعوا إقناع مواهب مميزة بالتخلي عن الشركات المتعددة الجنسيات. وحلمهم الآن هو أن يكونوا الخدمة الأولى من نوعها في المنطقة وأعتقد أن الشركة مع هذه الخاصية الجديدة، قادرة على القفز إلى المستوى التالي.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة