داير من دار تفوز بجائزة أفضل تطبيق في العالم: ما هي الخطوة التالية؟

اقرأ بهذه اللغة

فازت شركة "داير من دار" Dermandar، إحدى أبرز الشركات الناشئة التي انطلقت في المنطقة العربية هذا العام، بجائزة أفضل تطبيق في العالم عن فئة أنماط الحياة والترفيه خلال جائزة القمة العالمية لمحتوى الهاتف المحمول.

وقد انطلق التطبيق على أنظمة تشغيل "آي" iOS و"آندرويد" Android، في تموز/يوليو 2011، ولقي شعبية في السوق العالمية، من خلال عرض خاصية الصور البانورامية التي تسمح للمستخدمين بالتقاط صور مثالية بـ360 درجة مع خاصية تنظيم بسيطة. ووصفت صحيفة "وول ستريت جورنال" Wall Street Journal التطبيق بأنه "أسهل تطبيق للصور البانورامية من حيث الاستخدام".

وفي المنطقة العربية، هي واحدة من الشركات الناشئة القليلة التي نجحت في الوصول إلى سوق عالمية. وبفضل 6 مليون تنزيل و50 ألف مستخدم يومي ناشط، تعتبر الجائزة تذكيراً بأن التصميم البسيط والجيد، يلقى جاذبية عالمية.   

ويقول المؤسس إيلي غريغوار خوري إنّ حصول الشركة على جائزة القمة العالمية للمحمول هو بمثابة "دفعة اعتراف عالمية"، إلاّ أنه لن يتوقف عند هذا النجاح.

ويضيف أن التطبيق يواجه منافسة من "أبل" Apple نفسه الذي يقدّم خياراً بدائياً للصور البانورامية مع نظام تشغيل iOS 6. ويعتقد أنه الوحيد من نوعه الذي أطلق قبل سنتين، إلاّ أنه ثمة اليوم 42 منافساً في متجر "أبل" و12 في متجر "آندرويد".

من أجل البقاء في الطليعة، يتوسّع "داير من دار"، المعروف أيضاً بـ"دي أم دي بانوراما" DMD Panorama في الخارج، ليقدّم خدماته على الشبكات الاجتماعية وللشركات.  

ويقول غريغوار خوري، إن التطبيق يحافظ على تفوّقه على "أبل"، لأنه يقدم صوراً ممتازة في الإضاءة الخافتة، وهو ما يدّعي (وتؤكده كاتبة هذا المقال) أن "أبل" لا تتمتّع به، ورؤيا بدرجة 360 على عكس تطبيق "أبل" الذي يقدم رؤيا بـ270 درجة.

وثمة عنصر آخر يمّيز هذا التطبيق وهو اندماجه بـ "فايسبوك" و"تويتر". وبحسب مؤسسه، هو أشبه بـ "يوتيوب للصور البانورامية"، حيث إنه على غرار نموذج "إنستاجرام" Instagram يسمح للمستخدمين بالتقاط الصور ومشاركتها.

ويقول غريغوار خوري إنه في حين يرى المستخدمون صورة بانورامية جديدة مرة في الثانية ويحمّلون واحدة كل دقيقة، فإن محتوى "دي أم دي" ليس "اجتماعياً بشكل عميق"، موضحاً أن معظم الصور البانورامية في نهاية المطاف هي مناظر طبيعية فارغة. ولكن التطبيق مثالي لبعض الشركات مثل السماسرة العقاريين ومواقع مثل " AirBnb" التي قد ترغب بأن تعرض منظراً بانورامياً لشقة على زبائن محتملين.  

وقال إنه "بدلاً من حثّ الناس على مشاركة صورهم الخاصة أكثر، نحن نتّجه صوب تقديم محتويات للشركات".

سبق أن أطلقت الشركة واجهة برمجة للتطبيقات تسمح للزبائن من الاستفادة من برنامجها لقاء رسم ترخيص. وحتى الآن تندمج مع تطبيقات ثلاثة بينها "سيكلوراميك" Cycloramic الذي وصفه المؤسس الشريك لـ "أبل" ستيف ووزنياك بأنه "غير متوقع وخيالي ومفيد في الوقت ذاته".

قامت الشركة أيضًا بتطوير "بانوراما بوست كاردز" Panorama Postcards الذي يخوّل المستخدمين الحصول على صورة بانورامية مطبوعة خلال 24 ساعة في أوروبا، ويتمّ إرسالها إلى أي مكان في العالم.

وستكون الخطوة التالية لفريق "داير من دار" المؤلف من ثمانية أشخاص، إطلاق تطبيقات جديدة في فئة الصور، بينها تطبيق يعتمد على تقنية الواقع المعزّز الذي من شأنه أن يساعد الشركات العقارية أكثر من خلال إضافة صورة بانورامية للشقق المعروضة. 

وختم المؤسس بالقول "ستكونون قادرين على توجيه جهازكم على شقة للبيع ورؤية منظر بانورامي لما في الداخل"، مشيراً إلى أنه بالنسبة لهذه التطبيقات، قد تجد الشركة طريقة لتسليط الضوء على تقنية الواقع المعزّز. 

وفي جميع الأحوال، فإن الجائزة نفسها تبدو دفعة لـ"دي أم دي" كي تواصل تطوّرها.

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة